أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نوال السعداوي - النساء والبيئة وتوحش الحقيقة














المزيد.....

النساء والبيئة وتوحش الحقيقة


نوال السعداوي
(Nawal El Saadawi)


الحوار المتمدن-العدد: 6745 - 2020 / 11 / 27 - 09:36
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


قالوا: أنت كاتبة متوحشة خطيرة قالت: لأن الحقيقة تبدو متوحشة خطيرة ووسط الأكاذيب التحرش أو التوحش ضد الطبيعة جزء من التحرش أو التوحش ضد المرأة. هذه فكرة بديهية طمسها العلم الطبقي الأبوي الحديث.
مخاطر الفحم فى الصناعة جزء من مخاطر التجارة بأجساد النساء والأطفال هذه الحقيقة تختفي تحت وابل الإعلام والمعلومات العلمية المراوغة التى تروجها مصانع الفحم، وشركات التجارة بالبشر.
البلاد الغنية بالفحم تصدره الى الخارج وتستورد الشمس، والبلاد الغنية بالشمس (مثل بلادنا) تستورد الفحم وتصادر الشمس. وقد دار النقاش عام 1988 فى المؤتمر الدولي للبيئة بالهند، عن النظم الحاكمة وتوحشها ضد النساء والطبيعة لا يخلو العلم من تناقضات مثل غيره من منتجات البشر، فالضغوط السياسية لأصحاب المال والسلاح والإعلام تحكم رجال العلم كغيرهم من رجال الفن والدين والأخلاق. ألم تروج فنون الجنس الخليع والعنف والجريمة لزيادة شبق الاستهلاك وترويج البضائع ومساحيق الزينة؟ الم تروج علوم الطب لفوائد عمليات الختان (للذكور والإناث) حتى مات الأطفال نزفا وألما؟ الم تنتشر الدعاية لسلامة استخدام الفحم (وغيره من المواد) فى الصناعات حتى انفجرت مخاطر تلوث البيئة المادية وغير المادية، وظهرت التغيرات الخطيرة على المناخ وطبقة الأوزون، مما فرض على العلماء البدء فى دراسة مشكلات البيئة فى الثمانينيات من القرن الماضي؟ من الرواد فى علم البيئة "فانداما شيفا" من الهند "ومارى ميز" من ألمانيا وقد نشرت فانداما شيفا كتابها الأول (1988) بعنوان: لنبقى أحياء النساء والبيئة والتنمية"، وبعدها بعامين (1990) نشر جان مارى بيلت كتابه "الإنسان والطبيعة" وبعد بثلاثة أعوام نشرت "فانداما شيفا ومارى ميز" كتابهما المشترك: البيئة والمرأة" "أيكوفيمينيزم" (1993). وكان علم المرأة وعلم البيئة من العلوم الحديثة التى ربطت بين تخصصات متعددة: السياسة والاقتصاد والاجتماع والقانون والتعليم والصحة والفلسفة والدين، والتاريخ، والتقيت بهما (فانداما شيفا ومارى ميز) عدة مرات فى المؤتمرات النسائية الدولية ومؤتمرات البيئة، التى عقدت فى بلاد العالم، من الهند الى البرازيل والمكسيك وجنوب إفريقيا وأمريكا الشمالية والجنوبية وكندا وأستراليا.
فانداما شيفا امرأة تتجسد فيها قوة "شيفا" والإلهتين "كالى" و"برافاتي". وقد عرفت الكثير من النساء فى قارة الهند (قارة لأنها ضخمة) تجولت فى كل أنحائها خلال الثمانيات من القرن العشرين، عشقت فلسفتها وطبيعتها، وحتى خصصت لها "نصف كتابي" رحلاتي فى العالم (1986) عشقت فى مدنها وقراها من دلهي الى أجرا وما دراس وكونور وأناند وغيرها. وكانت الكاتبة المتمردة المبدعة "كاملا داس" من أعز صديقاتي، وكذلك الشاعرة الروائية "أمرتنا بريتام" وشخصيات أخرى لا تنسى منهن أنديرا غاندي، تبادلنا الأفكار المتمردة فى السياسة والثقافة والأدب، وكان مكتبها غير بعيد عن بيتى فى راشترابا هى بافان، مقر الرئاسة فى دلهي، قبل أن تغتالها جماعة دينية سلفية استأجرها الاستعمار الخارجي، للتخلص من القيادات الوطنية الرافضة للتبعية، وعاشت أنديرا غاندي بعد مقتلها عن طريق تناسخ الأرواح (كما يؤمن الهنود) فى شخصية شيفا التى أصبحت مرجعا لكل من يدرس علوم البيئة فى العالم، ومن كلماتها المسجلة فى كتابها الأول: العلم الحديث يقوم على انتهاك الطبيعة والنساء وينظر الى الطبيعة كأنها امرأة حاضرة للاغتصاب وقد ألهمت "فانداما شيفا" كثيرا من الشباب لدراسة علم البيئة، منهم الكاتبة الشاعرة المصرية "منى حلمي" التى قامت ببحث ميداني عن مشكلات البيئة والمرأة فى مصر، نالت عنه درجه دكتوراه الفلسفة فى العلوم البيئية عام 1999، من معهد العلوم بقسم الدراسات الإنسانية بجامعة عين شمس، تحت إشراف الأستاذ الدكتور قدري حفني وجاء فى مقدمة بحثها الآتي: منذ السبعينيات من هذا القرن العشرين يزيد الاهتمام بمشكلات البيئة وقضاياها التى تشعبت خطورتها لتشمل بلاد العالم، وكل من يعيش على كوكب الأرض، لقد كان لممارسات الإنسان وأنشطته المختلفة، وفى مقدمتها النشاط الصناعي، أكبر الأثر فى اختلال التوازن والنظام البيئي غلى الأرض، هذا البحث العلمي رقد فى مخازن الجامعة يتغذى بالتراب مثل غيره من البحوث.
أما مخاطر استخدام الفحم على الصحة والبيئة فهى حقيقة لا تقبل الجدل الاعلامى ويتم تصدير الفحم من البلاد الواعية بمخاطره الى بلاد تقبل استيراده وليس لديها الوعي ولا الأجهزة التى تقيس بها انبعاثاته الضارة، وقد يكون لديها وزيرة للبيئة واعية (كما عندنا) لكنها لا تستطيع إيقاف القرار لأعلى ولا الاستقالة.



#نوال_السعداوي (هاشتاغ)       Nawal_El_Saadawi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المعارضة الشرعية ونخب الميتافيزيقيا
- عبودية القرن الواحد والعشرين
- لن يغلبه زمن
- كافكا وأورويل وزويل وقانون الغابة
- تتوالد الأجيال الجديدة وتتكاثر
- هل تجهض الثورات الأفكار الوسطية؟
- ليس لأمي مكان في الجنة
- لو أن كل رجل أصبح إنسانا
- جدتى والعدالة الكونية
- الحديث
- لو أن كل وزير كان مثقفا؟
- إشارات القراء والقارئات
- لحظات فارقة فى حياتى ( ١)
- وهل تنال الكاتبة الثائرة حقها؟
- يدفعونها للأمام لتكون كبش الفداء
- لا كرامة لوطن تهان فيه الأمهات
- محنة الأساتذة علماء السياسة
- الدم المراق وكبش الفداء
- الإعلامى الثورى وعبقرية الكذب
- عبقرية البنات. والطب. والثقافة


المزيد.....




- عظام ومنشار ودماء.. الشرطة تكتشف -قاتل النساء- في المكسيك
- لماذا تحب النساء الشوكولاتة؟
- “لولو اسنانها بتوجعها!!”.. استقبل تردد قناة وناسة بيبي 2024 ...
- شروط منحة الزواج التأمينات الإجتماعية وخطوات التسجيل عبر gos ...
- كاميرا مراقبة تظهر ذئبا مفترسا يطارد امرأة في الشارع.. شاهد ...
- مقتل امرأة حامل بقصف أوكراني لمقاطعة بيلغورود الروسية
- تنديد أممي بتزايد العنف الجنسي بحرب غزة ونزاعات أخرى في 2023 ...
- تزايد أعمال العنف الجنسي خلال النزاعات في 2023
- في تقريرها السنوي.. الأمم المتحدة تندد بتزايد العنف الجنسي ا ...
- مقتل امرأة وإصابة آخرين جراء قصف إسرائيلي لمنزل في رفح جنوب ...


المزيد.....

- بعد عقدين من التغيير.. المرأة أسيرة السلطة ألذكورية / حنان سالم
- قرنٌ على ميلاد النسوية في العراق: وكأننا في أول الطريق / بلسم مصطفى
- مشاركة النساء والفتيات في الشأن العام دراسة إستطلاعية / رابطة المرأة العراقية
- اضطهاد النساء مقاربة نقدية / رضا الظاهر
- تأثير جائحة كورونا في الواقع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي لل ... / رابطة المرأة العراقية
- وضع النساء في منطقتنا وآفاق التحرر، المنظور الماركسي ضد المن ... / أنس رحيمي
- الطريق الطويل نحو التحرّر: الأرشفة وصناعة التاريخ ومكانة الم ... / سلمى وجيران
- المخيال النسوي المعادي للاستعمار: نضالات الماضي ومآلات المست ... / ألينا ساجد
- اوضاع النساء والحراك النسوي العراقي من 2003-2019 / طيبة علي
- الانتفاضات العربية من رؤية جندرية[1] / إلهام مانع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نوال السعداوي - النساء والبيئة وتوحش الحقيقة