أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي عبد اللطيف - مسرحيات تاريخية تسلط الضوء على عبقرية شكسبير















المزيد.....

مسرحيات تاريخية تسلط الضوء على عبقرية شكسبير


سعدي عبد اللطيف

الحوار المتمدن-العدد: 4350 - 2014 / 1 / 30 - 07:30
المحور: الادب والفن
    


عروض مسرحية تمسح مائة عام من التاريخ الانجليزي كتبها اعظم كاتب مسرحي انجبته العصور. مسرحيات وليم شكسبير تبدأ من اغتصاب ريتشارد الثاني العرش مرورا بالانتصار الجليل الذي حققه هنري الخامس في معركة اغنكورت وحتى الفوضى الدموية لحروب الوردتين وذروتها الوحشية في ميدان القتال في سهول بوزورث. وتضم المسرحيات بعضا من احب الشخصيات واشدها بغضا وكذلك مشاهد مذهلة- من المهرج فالستاف، مرورا بهنري الخامس حتى عشية المعركة التي كان يخطط فيها ريتشارد الثالث لصعوده الاجرامي الى السلطة.

قدمت هذه المسرحيات التاريخية فرقة شكسبير الملكية وعرضت في الفترة ما بين الاول من نيسان وحتى الخامس والعشرين من العام الماضي في مسارح لندن وهي: ريتشارد الثاني، هنري الرابع الجزآن الاول والثاني، هنري الخامس، هنري السادس الاجزاء الاولى، الثانية والثالثة واخيرا ريتشارد الثالث.

وتجدر الاشارة الى ان هذه كانت ثالث محاولة لأحياء هذه المسرحيات كاملة والتي عرضت كلها في البداية على مسارح مدينة ستراتفورد ابون ايفون، مسقط رأس شكسبير ومتحفه. ففي الثمانينيات قامت فرقة شكسبير الانجليزية بعرضها في مختلف انحاء بريطانيا. وتبدو هذه المسرحيات قريبة من حاضرنا بعدة وجوه وتعكس، في الواقع، جوانب كثيرة ما يقلقنا وتشهد حقا على عبقرية شكسبير. وما يشد الجمهوراليها تصويرها الملحمي لتاريخ بريطانيا وكيف ان صراع العروش انتشر مثل الوباء في ذلك الزمان. وتثير المسرحيات اسئلة حيوية حول قضايا الحكم والسياسة. ففي ريتشارد الثاني يدور تساؤل حول ماهي الحدود التي تعطي الشرعية للأطاحة بحاكم على وشك ان يسفر عن طغيانه. اما مسرحية هنري الخامس فتعج بتناقضات عميقة في معالجتها مسألة الحرب: فهي تحتفي، من جهة، بالانتصارات التي تتحقق في ميادين المعارك، لكنها تفضح، في الوقت نفسه، قسوتها وتثير الشكوك حول شرعيتها الاخلاقية.

وتحتوي ريتشارد الثالث على دراسة معمقة عن السبل التي يلجأ اليها الطغاة لبناء اسس غير منطقية او قانونية لارتكاب مايريدون من جرائم. وهذه المسرحيات التاريخية لا تقدم لنا صورة عن الامة المنقسمة على نفسها فحسب، بل تعرض استنطاقا عابرا للأزمنة عن تراكيب السلطة، وهي في الوقت نفسه تدفعنا للتأمل في طبيعة التاريخ نفسه. وحلل الكاتب البولندي يان كوت في كتابه الشهير " شكسبير معاصرنا " التاريخ على انه ليس غير " ميكانزم هائل " تدفع به قوى جبارة لاشخصية. وجزء من عظمة هذه المسرحيات، كذلك، احتواؤها على امكانيات متشعبة: فهي تعبر عن التناقضات وحتى اللاارتباطات المنطقية واحساس بوجود نمط اساسي من السبب والنتيجة. ولاتمتلئ المسرحيات باشارات واضحة عن حروب جرت قبل زمن طويل فحسب، بل تقدم مشاهد بهية مقنعة عن الماضي كاستعارة ايضا: سواء أكان عن حاضر شكسبير ام حاضرنا.

تقول البروفسورة هيلين كوبر استاذة الادب الانجليزي في جامعة كامبردج عن مسرحية ريتشارد الثاني: " سحر موسيقاها دخل عقلي وبقي هناك منذ أمد طويل. وربما هذه المسرحية هي آخر مسرحيات قليلة كتبها شكسبير شعرا بالكامل – " دعونا نجلس على الأرض – ونروي قصصا حزينة عن موت الملوك ". فمسرحيات شكسبير المبكرة تضغط على جميع أزرار الخطاب لأنتاج لغة مناسبة تمنح للشخصية كي يتفوه بها عندما يواجه ازمة معينة. اما لغة هذه المسرحية، فهي على العكس من ذلك، تمثل نظاما مغلقا على الذات، وغالبا ما تكون غير ملائمة بشكل مذهل في مواجهة مناسبة معينة. فبلاغتها تمنح ريتشارد الثاني سطوة درامية – اذ باستطاعته الغوص في مناجاة وسط الحشود بطريقة تجعل كلا من اتباعه واعدائه يرتبكون من الاحراج – لكن هذه البلاغة اللغوية لا تمد سلطته السياسية باي وسيلة من وسائل النجاح. وكتب شكسبير هذه المسرحية كتراجيديا لكن اهتمامها انصب على السياسة في حالتي الفشل او النجاح بعيدا عن تصنيف العصر الاليزابيثي لمسألتي الخير او الشر.

اما الممثل البريطاني الشهير سايمون كالو فقد اشار الى ادعاء مفاده ان مسرحية هنري الرابع في جزئها الاول تعتبر من بين اعظم كل اعمال شكسبير. وهي مع الجزء الثاني من بين المسرحيات التاريخية الأغنى في التركيب والأوسع في مدى الفهم او النظر والأشد ادهاشا في شخصياتها لأن شكسبير وضع بريطانيا برمتها على خشبة المسرح. وجعلنا نشعر بأن مصير انجلترا نفسها - او بالاحرى روحها - يعتمد على نتيجة الصراع الجاري في المسرحية.

اما جيمس شابيرو مؤلف كتاب " 1599: سنة من حياة وليم شكسبير " فيقول: " مسرحية هنري الخامس تحتوي على كل شيئ. ويتساءل: هل تجسد المسرحية معنى البطولة او التهكم؟ فالمتعةالعظيمة تتمثل في مشاهدة شكسبير يدب على حبل نحيف يفصل مابين البطولة والسخرية. ومن الصعب على المخرجين في وقتنا الحاضر، او بالحقيقة يستحيل عليهم ايجاد التوازن بين هذين المتضادين.

ويصف جوناثان بيت مؤلف كتاب " عبقرية شكسبير " الاجزاء الثلاثة لمسرحية هنري السادس بانها بانوراما عن الحرب الاهلية تحتوي على كل شيئ : من التمرد الشعبي وانتهاء بطقوس الاذلال.

ويقول دومينيك درومكول المدير الفني لمسرح غلوب ( بني هذا المسرح في المكان نفسه الذي كان يقدم فيه شكسبير اعماله ويحمل الاسم نفسه) عن الجزء الثاني من هنري السادس ان شكسبير شخص العواقب التي تنتج من وجود قيادة ضعيفة ودولة عاجزة. ولا يختلف جحيم هذه العواقب عما يجري الآن في افغانستان، العراق والبوسنة حيث تتحكم الجعجعة اللفظية في رؤوس القبضايات وتقود العصابات آيديولوجيات ملفقة لتفتك، وهي تمرح، بالبشر وتدفعهم الى اليأس وتقتل كل من يقف في طريقها أملا بالاستحواذ على السلطة.

ويشير مايكل بننغتون وهو ممثل بريطاني ومخرج واحد مؤسسي فرقة شكسبير الانجليزية الى ان الجزء الثالث من هنري السادس يكشف عن تفاصيل القلب الاسود للحرب الاهلية.

ويقول سليمان البسام مؤلف ومخرج " هاملت وريتشارد الثالث: تراجيديا عربية " ان ريتشارد الثالث اسرتني كونها مسرحية تاريخية اكثر منها تراجيدية. فالكارثة حلت وما ريتشارد الا طفلها – طفل مشوه ذو تاريخ معتوه. وهي ايضا دراسة عن كيفية خلق عبادة الشخصية. فريتشارد ديماغوجي لكنه يظن نفسه انه لا يقهر: مشوه الخلقة لكنه ذو ذكاء مخيف، متوحش لكنه شبقي. وريتشارد ينتهك القوانين امام اعيننا حينا ويقودنا الى التيه حينا آخر. وتذوب جميع الشخصيات الاخرى امام طاقته الوحشية الصرفة. ويتعلم ريتشارد الكثير من سير طغاة التاريخ ويصنع من الحرب الاهلية سجنا كبيرا مفتوحا للبشر: فالاشاعات يجري نشرها، ويعصف الخوف بالناس ويسيطر هاجس الامن القومي على الجميع، وتستدعى الآلهة لاثبات عدالة الحاكم وتحرف اعمال العنف التي تقوم بها الدولة النظر عن عمليات الاغتيال السرية عند الفجر. واذا كا ن ريتشارد يجسد كابوسا للملكيات الدستورية، وجوهر الفساد الذي يعيث في الدولة فانه الوحش الشره الذي يلتهم الديمقراطيات.

اخيرا لنتذكر صرخة ريتشارد الثالث الاخيرة عندما هزم في المعركة " حصان حصان. مملكتي لقاء حصان ". وما اقرب تلك اللحظة الى تاريخنا القريب. اخالني ارى الدكتاتور الهارب، بعد سقوط تمثاله، يردد صيحة ريتشارد الثالث تلك، لينتهي، واحسرتاه، الى حفرة بائسة، تأبى الاختباء فيها حتى الفئران.
انتهى
* سعدي عبد اللطيف: كاتب عراقي مقيم في المملكة المتحدة واستاذ سابق للادب الانكليزي في العراق والجزائر. ترجم ونشر عشرات النصوص الفلسفية والشعرية والوثائق السياسية الى جانب ما له من دراسات ومحاولات في النقد الادبي المعاصر والفن.



#سعدي_عبد_اللطيف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الماركسية والتفكيكية
- ما علاقة ميشيل فوكو بالثورة الإيرانية؟
- قتيبة الجنابي، شاعر الصورة الفنية بطريقته
- مسرحية -حفلة عيد الميلاد- بعد خمسة وخمسين عاما
- -مأتم الأم الكبيرة- لغابريل غارسيا ماركيز
- البرابرة
- رياض رمزي : نعي مثقف حي تم تأجيل موته عدة مرات
- أنطون تشيخوف والحب والحياة في دراسة لروزاموند بارتلت * / الق ...
- أنطون تشيخوف والحب والحياة في دراسة لروزاموند بارتلت * / الق ...
- أنطون تشيخوف والحب والحياة في دراسة لروزاموند بارتلت * / الق ...
- مئوية صالح الكويتي
- افضل شعراء في اللغة الانجليزية في القرن العشرين
- معرض تشيكلي روسي في لندن ولوحات لبيكاسو و سيزان و غوغان
- هارولد بنتر، الغائب الكبير في الفن المسرحي البريطاني
- ميخائيل باختين ومفهوم الحوار عند دستوفسكي بترجمة لسعدي عبد ا ...
- ميخائيل باختين ومفهوم الحوار عند دستوفسكي بترجمة لسعدي عبد ا ...
- ميخائيل باختين ومفهوم الحوار عند دستوفسكي بترجمة لسعدي عبد ا ...
- سعدي عبد اللطيف يحاور شاكر لعيبي عن قصيدة النثر المقفاة
- حضارة بابل اضفت على لندن بهجة عميقة
- الكتابة واللغات في العراق القديم


المزيد.....




- منها بالون -ترامب بحفاظة طفل- ولقطات من أفلام شهيرة.. شاهد د ...
- -حنات- السعودية تكشف عن وجهها
- خبير: مشاهدة نوع معين من الأفلام يمكن أن يساعد على تخفيف الأ ...
- مساءلة رئيس مجلس إدارة بي بي سي في مجلس العموم البريطاني
- 5 أفلام عالمية حاولت محاكاة الكوارث الطبيعية سينمائيا
- الفنان المصري محمد صبحي يوجه دعوة عبر RT للتبرع لصالح سوريا. ...
- سلمان رشدي يصدر روايته الجديدة -مدينة النصر- بعد 6 أشهر من ت ...
- ملتقى القاهرة الدولي السابع للتراث الثقافي
- -سيلفي الحرب-.. فيلم وثائقي عن التغطية التلفزيونية للحرب في ...
- -لا داعي لإرسال دبابات-.. كاريكاتير شارلي إبدو يسخر من زلزال ...


المزيد.....

- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعدي عبد اللطيف - مسرحيات تاريخية تسلط الضوء على عبقرية شكسبير