أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عباس علي العلي - شروط القراءة التاريخية














المزيد.....

شروط القراءة التاريخية


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 15:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


شرط التأريخية الأول ان تعي التأريخ وتفهمه على أنه ليس سجلا فقط للفعل البشري وسرد لقصة الوجود , هذا تبسيط غير علمي للتأريخية وتجهي حقيقي لمعناها ,الفهم التأريخي هو استنباط قوانين المستقبل من خلال حركة الماضي والحاضر حتى يكون بإمكاننا التنبؤ والقياس للفعل القادم وتوقع الحركة التالية منه ,بذلك يساهم التأريخ في تعزيز فرصة تحقق الكمالات البشرية ,ما قيمة التأريخ إن كان يخبرني عن بطولة فلان وشرح تفاصيل واقعة فلان دون أن يبين لي القيمة المرجوة من هذه الحكاية أو تلك ,حتى في النصوص القرآنية التي تناولت بأسوب تأريخي قصص الأقوام والبشرية التي سبقت كان وراءها هدف ليس لسرد القصة واستظهار واستحضار واقعها ,بل ساهمت في بلورة فهم لبعض المعاني والدلالات التي يراد من وراء سوقها أن تؤسس لشيء جديد خارج سياق الزمن الماضي.
لا بد أن نفرق بين تأريخية الفكر الديني ونقد هذا التاريخ لنخرج من بين طياته وملفاته حقائق إصلاح للواقع وللوجود ,وبين أن نفهم الدين كواقعة تأريخية سجلها السرد التأريخي خارج أطارها الروحي والفكري أي جردها من الروح والجوهر ولا بد ان نمارس عليها لنقد وهي ميته وهي خالية من جوهرها كما يدرس الطب كتأريخ خارج الواقع الإنساني ذاته , هل يمكن أن نفهم كيف تطور لطب دون ان نفهم الوقائع التي ساعدت على هذا التطور وأن نفهم كميت التضحيات التي قدمتها البشرية بالأرواح والأنفس قبل أن نصل هذا لتطور, أنها مفارقة أن نجرد الفكرة من جوهرها ومن روحها المحركة ,الدين فكر ذو جوهر وروح يتحرك بالوجود وينتج أثره وتصورته وأحكامه من خلال الروح والجوهر وهما الإيمان الفطري بصورية وشكلية وكونية علاقة الارض والسماء ورسم أفاقها ليتحول ذلك إلى ما يشبه الحاجة المستجدة على الدوام.
للناقد التأريخي حتى يكون منصفا ومتجردا في عمله أن يرى بنفس لعين والمنهج لكل ما يمر به ويطبق ما يعتقد ويؤمن به حتى على فكرته النقدية ذاتها ولا يستثني نفسه منها لأنه بهذا سيكون لا علميا ومنحاز وجاهل جهلا مركبا لا تشفع له تأريخيته المزعومة إن لم يؤمن بها سلفا, فلو طبقنا مثلا نظريته القائلة بسلفية لأحكام القرآنية ومدى تأثر فكر القرآن الكريم بها كما يقول((فلو نظرنا إلى المجتمع العربي آنذاك لأدركنا أنّ هذه الأحكام كانت سائدة ومتداولة لدى العرب في ذلك الوقت أو كانت شبيهة لها كثيرا)) لو طبقنا نفس المبدأ على دراسته النقدية للدين المحمدي أو ما يسميها المقاربة التأريخية لفهم الدين على ما يقول ,سيكون من السهل علينا أن نقول _ لو نظرنا إلى المجتمع الفارسي قديما وحديثا لأدركنا أن دعوة سروش سائدة ومتفشية فيه بدليل أن كل الأصوات الشعوبية والحركات المناهضة للفكر الديني المحمدي والتزندق والإلحادية تخرج من المجتمع الفارسي وهذه حقيقة تأريخية لا يمكن إنكارها وبالتالي فصوت سروش واحد من هذه الأصوات أو أنها شبيه لها كثيرا_ هنا لا يمكن ان ينكر سروش القاعدة التي بنى عليها فكرته وإلا عد رجل عبثي لا فكرة علمية يمتلكها ويدافع عنها.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,428,800
- التأريخ الإسلامي بين الأسطورة والتزييف
- أهمية التجرد والموضوعية في كتابة التأريخ
- حوار أم دوار
- يا سيدي يا حسين أمض بنا
- عالم أبيض وعالم أسود
- الدين السياسي وصورة الرب
- الدستوريه ومفهوم الدولة
- ربط المعرفة بالعمل صناعة العقل الفاعل
- محل العقل ووظيفة التعقل
- التعصب الحضاري ومشكلة أنا وأنت
- الشعوب وخيار الحياة
- ملامح العالم الكوني بعد عالم الحداثة
- الرب السياسي
- إختراق الجدار
- حوار الجدران
- قوة العقل
- أوهام الصراع الغربي مع الإسلام
- النظام العالمي الجديد ومقاربة الصراع والسلام
- الفرق بين مفهوم القوة والقدرة
- أثبات ونفي الموت


المزيد.....




- الإعلان عن أسبوع القدس العالمي من دار الفتوى في لبنان
- الخارجية تدين اعتداء المستوطنين على الكنيسة الرومانية
- مشروع قانون -زراعة الكيف- يدفع بنكيران إلى التمرد على -الإخو ...
- وضع صحي كارثي في نابلس وسلفيت
- الخارجية الايرانية: الفقيد الشيخ احمد الزين كان من المؤيدين ...
- أمينة النقاش تكتب:تونس فى قبضة فوضى الإخوان
- أبواق المساجد بين مرجعيات الدولة والسلوك المدني
- الاستحمام في شلالات مياه متجمدة... طقوس دينية بوذية في الياب ...
- هل يملك سيف الإسلام الحل ويترشح لرئاسة ليبيا؟
- معارضون للهجرة وبناء المساجد.. 5 من أخطر دعاة الكراهية ضد ال ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عباس علي العلي - شروط القراءة التاريخية