أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نصر اليوسف - انتهى دور -العصابة-














المزيد.....

انتهى دور -العصابة-


نصر اليوسف
(Nasr Al-yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 4201 - 2013 / 8 / 31 - 14:00
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


من النافل التأكيد على أن الدول الـ"كبيرة" لم تصبح هكذا إلا نتيجة عمل ذكي ودؤوب، أنجزه قادتها المتوالون على مدى عقود. وأن "العواطف" لا مكان لها عند حساب المصالح.
من هذه المقدمة، أنتقل إلى وضعنا في سورية. حيث لاحظ الجميع أن "العصابة العائلية ـ الطائفية" أنهكت وخارت قواها نهائيا. ولم يـُفــِدْها طويلا دعم حلفائها الطائفيين في إيران ولبنان والعراق واليمن و.و.و. لهذا لجأت لاستخدام السلاح الكيميائي.
المتتبع لتصريحات القادة الغربيين وإسرائيل، لا بد أن يستنتج أن العملاء والجواسيس يعشعشون حتى في القصر الجمهوري، وأجهزة التنصت مزروعة في كل مكان، والطائرات بدون طيار، وأقمار التجسس الاصطناعية تجوب أجواء سورية على مدار الساعة. لهذا تجد الإدارة الأمريكية تسرب بالقطارة، وبحذر شديد، ما يتوفر لديها من معلومات هائلة، لكي لا تنكشف مصادر المعلومات. لقد قال كيري بعظمة لسانه إنهم (في الإدارة الأمريكية) كانوا على علم بما تخطط له "العصابة". فقد تابعوا تحركات الوحدات الكيميائية، ولديهم تسجيل لمكالمة هاتفية لمسؤول كبير يعرب عن سخطه على استخدام الكيميائي على هذا النطاق، الذي لا يمكن للغرب أن يتغاضى عنه.
لقد خاف "الغرب" أن يتعرض حلفاؤه في المنطقة، وتحديدا إسرائيل، لأذى. لهذا قرر أن يتحرك، خاصة وأن سورية أصبحت مدمرة منهكة، ولن تشكل خطرا على إسرائيل في المدى المنظور.

لقد انتهى نهائيا الدور الإجرامي القذر الذي لعبته "العصابة" في إفقار السوريين، وتدمير بلادهم، وتفتيت وحدتهم الوطنيه.
وآن الأوان لكل من لا يزال لديه بقية من عقل وومضة من ضمير أن ينفـَـضَّ عن هذه "العصابة" الإرهابية، ويتركها تواجه المصير الذي تستحقه.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نخبة متواطئة
- سقوط الأصدقاء
- رأي في ال-ائتلاف-
- عودة الوعي
- القيصر الروسي بطرس، ومقام السيدة خولة بنت الحسين
- لعب سياسي! أم تلاعب؟
- هل يُلام السوريون مهما فعلوا؟
- الفوضى الخلاقة
- حماية الأقليات!!!
- إياك أن تبتل بالماء
- -الدويلة العلوية- وأبواب جهنم
- عقدة -المظلومية- تدمر الشخصية
- المراهقة اليسارية والطائفية العلمانية
- سورية.. أقليات متآمرة وأكثرية مظلومة
- جعجعة بلا طحين
- قراءة في الثورة السورية
- أيها المترددون، أيها الصامتون!!!
- ثورة أم فتنة طائفية


المزيد.....




- تعرف على آخر الدول الشيوعية في العالم
- كوبا تطوي 6 عقود من حكم الأخوين كاسترو.. تقاعد راؤل وجيل ثور ...
- شاهد: الفصائل الفلسطينية بيوم الاسير.. استمرار الثورة في موا ...
- النهج الديمقراطي يعلن تضامنه المبدئي واللامشرط مع رفيقنا كري ...
- هل يتحول بايدن إلى -غورباتشوف أمريكا- أمام صعود الصين وروسيا ...
- أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل السفير عبدالرحمن الكمراني
- بيان الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بمناسبة يوم الأ ...
- رئيس كوبا راؤول كاسترو يستعد للتنحي لينهي حقبة عشيرته في الس ...
- الاشتراكي اليمني ينعي الرفيق المناضل عبدالرقيب سلام
- العدد 31 من النشرة: صوت العمال وعموم الكادحين


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نصر اليوسف - انتهى دور -العصابة-