أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نصر اليوسف - رأي في ال-ائتلاف-














المزيد.....

رأي في ال-ائتلاف-


نصر اليوسف
(Nasr Al-yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 4108 - 2013 / 5 / 30 - 19:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جهود كثيرة "بـُذلت" لجعل "الائتلاف الوطني" يرى النور، ويقف بثبات على قدميه.
فقد حـُشـِد له دعم داخلي كبير. وتم تبنيه من قبل دول شقيقة وصديقة. وبفضل ذلك تـبـوأ مقعد سورية في جامعة الدول العربية، ويجري العمل على حجز مقعد سورية له في منظمة الأمم المتحدة. أي أنه،،، لم يـَبقَ لأعضاء "الائتلاف" إلا أن يكونوا أمناء في تمثيل الشعب، الذي يعاني الأمرين كل دقيقة على يد التحالف الطائفي الإجرامي..

لكن ما رشح من أخبارٍ عن الاجتماع الأخير في اسطنبول يوحي بأن الغالبية المهيمنة على الائتلاف تنظر إلى ذلك "التنظيم" على أنه رداء فـُصِّل على مقاس أعضائها، لكي يلبسوه ويتباهون به.

وبهذه المناسبة، ومع الأخذ بالاعتبار الأهمية الاستثنائية، التي يتمتع بها العمل السياسي في المحافل الإقليمية والدولية، أود أن أعبر عـمّـا يجول في خاطري من أفكار:
أولا ـ أرى أن الحاجة أصبحت ملحة جدا لـ"إعادة هيكلة الائتلاف"، وليس إلى "توسعته".
ـ بما أن العـِبء الأكبرَ، من تـبعات الثورة، يقع على "الداخل" بمعناه الواسع، فمن العدل أن يُشكـِل ممثلوا "الحراك الثوري الداخلي"، على اختلاف مكوناته، ما لا يقل عن 55% من مجوع الأعضاء.
ـ وأعتقد أنه من العدل كذلك أن يـُمنح "الجناحُ المسلح"، الجزءَ الأكبر من حصة الحراك الثوري الداخلي.
ـ توزع الـ 45% المتبقية على ممثلي "الحراك الثوري المُهـَجـّر"، على أن تخصص نسبة 20% لقوى الإسلام السياسي، والـ25% المتبقية لبقية القوى السياسية؛ من قوميين وليبراليين ويساريين.
ـ نظرا لخصوصية المرحلة الراهنة يفضل أن يكون رئيس الائتلاف ليبراليا.
ثانيا ـ أعتقد أنه من الخطئ مقاطعة أي مؤتمر أو أي اجتماع يتم فيه بحث الشأن السوري.
ـ وأرى أن من واجب الائتلاف أن يشارك في كل المحافل السياسية، لكي يضمن إسماعَ المجتمع الدولي صوت الشعب السوري. خاصة وأن المشاركة في أية فعالية، لا تعني بالضرورة الموافقة على ما يـُطرح فيها، أو التوقيع على ما يصدر عنها من وثائق.



#نصر_اليوسف (هاشتاغ)       Nasr_Al-yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عودة الوعي
- القيصر الروسي بطرس، ومقام السيدة خولة بنت الحسين
- لعب سياسي! أم تلاعب؟
- هل يُلام السوريون مهما فعلوا؟
- الفوضى الخلاقة
- حماية الأقليات!!!
- إياك أن تبتل بالماء
- -الدويلة العلوية- وأبواب جهنم
- عقدة -المظلومية- تدمر الشخصية
- المراهقة اليسارية والطائفية العلمانية
- سورية.. أقليات متآمرة وأكثرية مظلومة
- جعجعة بلا طحين
- قراءة في الثورة السورية
- أيها المترددون، أيها الصامتون!!!
- ثورة أم فتنة طائفية


المزيد.....




- وزارة الدفاع الروسية: الأساطيل البحرية ستجري سلسلة تدريبات ب ...
- دراسة: -سبوتنيك V- يتجاوز -فايزر- بأكثر من ضعفين من حيث الفع ...
- دراسة تؤكد ارتفاع مستويات الأجسام المضادة عند مزج -سبوتنيك ل ...
- لبنان.. مدير عام الطيران المدني ينفي هدر أموال فحوص الـPCR
- مصر تحصل على قرض بمليار دولار من كوريا الجنوبية
- بركان تونغا: مازال العالم يحاول فهم ما حدث
- شاهد: العاصفة الثلجية -هبة- تضرب لبنان
- فيروس قاتل يترك الأرانب تنزف حتى الموت بشكل جماعي!
- علماء الفلك الروس يلتقطون صورا فوتوغرافية واضحة لثقب أسود مز ...
- توهج شديد في الشمس يعطل نظم الملاحة الأرضية


المزيد.....

- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا
- سعید بارودو: حیاتی الحزبیة / Najat Abdullah
- الحركة النقابية والعمالية في لبنان، تاريخ من النضالات والانت ... / وليد ضو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نصر اليوسف - رأي في ال-ائتلاف-