أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - جرجس نظير - حذاء محمود بدر وحذاء الشيخ محمود شعبان














المزيد.....

حذاء محمود بدر وحذاء الشيخ محمود شعبان


جرجس نظير

الحوار المتمدن-العدد: 4169 - 2013 / 7 / 30 - 19:16
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


أولا أنا افتخر جدا وأقولها بملء الفم والابتهاج أنني شاركت في ثورة 30 يونيو و3 يوليو ,26 يوليو وهتفت بأعلى الصوت ضد هذه الدولة الفاشية الظالمة الغوغائية وهتفت ضد الإرهاب مساندا البطل عبد الفتاح السيسي والجيش المصري
أنا من أوائل المندهشين والمعجبين والمؤيدين لفكرة تمرد
شكلا وموضوعا وسياسيا,لا جدال في ذلك-مقدمة لابد منها-
ساءني جدا واحزن قلبي الثار الفرح الفخور بشعبه وبثورته
الحقيقية وبحركة تمرد ذاتها أنا أري محمود بدر يرفع حذاءه
ويعتدي علي مناظره في مشهد لا يليق لا بثائر ولا بمناضل
ولا حتى بشخص يعرف ابسط قواعد الأدب والاحترام
كنا أتمني أن يتصرف محمود بدر كثائر يحترم جمهوره
ويعلمهم قواعد اللياقة ولا يتدني إلي هذا المستوي البذيء
نحن نريد أن نظهر المدنية والليبرالية بمظهر مشرف راقي
قال لي شخصا من دعاة التطرف هل شاهدت محمود بدر
في هذا المشهد ,الجميع هاجم الشيخ محمود شعبان عندما
رفع حذاءه أمام مناظرة علي قناة القاهرة والناس
فلم أجد إجابة أحفظ ماء وجهي بها سوي أن أقول
علي الأقل محمود بدر ليس شيخا يقتدي الناس به
ولا يعتلي المنابر يعظ ويعلم0
اسمحوا لي أن انقل لكم جزء من مقالة الدكتور عبد الخالق حسين إلي أين تأخذنا ثقافة الحذاء؟ تعليقا علي حادثة ضرب الرئيس الأمريكي السابق بوش
"

إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فان همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا – أحمد شوقي
ليس في العالم شعب يتبجح بالأخلاق الراقية أكثر من الشعوب العربية، ولكن في نفس الوقت ليس هناك شعب في العالم فيه ممارسات لا أخلاقية أكثر مما في الشعوب العربية أيضاً. ولذلك يحلو لهم أن يدَّعوا بأنهم "خير أمة أخرجت للناس"، على غرار إدعاء بني إسرائيل أنهم "شعب الله المختار". والأدهى والأمر، أن العرب يتباهون ويرقصون فرحاً عندما يرتكب أحدهم جريمة مخلة بالأخلاق فيعتبرونها مفخرة وطنية وقومية يحتفل لها الشارع العربي.
إن ما قام به الصحفي الحذائي، المدعو منتظر الزيدي، مراسل الفضائية البغدادية، في المؤتمر الصحفي الذي حضره الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش000000
برمي الحذاء نحوهما، لم تكن حالة فردية يجب تركها دون اهتمام كما يعتقد البعض مع الأسف الشديد، بل يعكس الأخلاق المنحطة00000000000
وهو ليس فردياً بل مرض شامل في البلاد العربية، بدليل ما نال هذا الحدث الشنيع من تأييد واسع في الشارع العربي."انتهي كلام الدكتور عبد الخالق حسين
يا ليتنا يكون لنا منهجا مشرفا راقيا ولغة حوار سامية
نتباهى بنا أمام العالم ولا نقلد دهماء القوم






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- احذروا موقع الحق وضلّل
- تحية لقواتنا المسلحة حامية ثورتنا العظيمة
- ياللا يا مصر ياللا نثور علي الدولة الفاشية
- نحن ضحايا الثوار والاعلام والمجلس
- إيًاكم أن تذبحوا مدينة الدولة
- خواطر مواطن في مجتمع الأديان
- أنا عذراء وافتخر 2(ردا علي رسائل القراء)
- أناعذراء وافتخر(خواطر عذراء)
- سطور مبعثرة عن نصف الثورة والتيار الديني والليبرالية
- مصطلحات الرياضيات في عالم السياسة
- دشليار مبروك للحوار المتمدن
- الاقباط .....وكتاب الدولة المدنية
- حوار مع الرئيس السابق
- تاريخك مع الاقباط ملطخ بالدم يا ريس
- مبارك سقوط لانظام مبارك(1)
- لماذا الحوار ؟ولما المتمدن ؟
- حوار مع مسئول عن الخطة الالفية
- ثقافة القابلية للاستهواء


المزيد.....




- مصدران: السودان يرسل أول وفد رسمي إلى إسرائيل الأسبوع المقبل ...
- قائد عسكري عراقي يعلق على أنباء استهداف مركز للموساد شمالي ا ...
- واشنطن تنضم لعدد من الولايات في تعليق لقاح -جونسون آند جونسو ...
- شاهد: لليلة الثانية على التوالي.. مواجهات مع الشرطة في مينيا ...
- مرضى الأيدز في اليمن.. مأساة تتفاقم بسبب الكورونا والحرب
- أول حكمة في الدوري الألماني تتزوج صديقها حكم الدوري الإنجليز ...
- إيران: نتوقع تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 60% الأسبوع القادم
- فرنسا: ننسق مع الدول الكبرى للرد على إيران بعد رفعها مستوى ت ...
- تقرير: غالبية مرضى -كوفيد 19- بالرعاية المركزة في البرازيل م ...
- سوريا .. إصابة 6 أطفال بانفجار -جسم غريب- أثناء لعبهم في ريف ...


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - جرجس نظير - حذاء محمود بدر وحذاء الشيخ محمود شعبان