أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - جرجس نظير - أنا عذراء وافتخر 2(ردا علي رسائل القراء)















المزيد.....

أنا عذراء وافتخر 2(ردا علي رسائل القراء)


جرجس نظير

الحوار المتمدن-العدد: 3620 - 2012 / 1 / 27 - 20:25
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


طيلة الوقت نتحدث عن الحرية الخاصة بنا ولا نتحدث عن الحرية الخاصة بالغير ومن يختلف معنا ننعته بما لذ وطاب من تخلف وضيق أفق ومرض نفسي وما الي ذلك ، ثم نرجع ونصف أنفسنا بأننا دعاة المدنية والحرية،المرة السابقة بعدما تحدثت عن خواطر فتاة عذراء ،انهال عليّ سيل من التعليقات عن طريق البريد الالكتروني ،وعن طريق الموقع ولأنني اعرف ذلك جيدا قلت في نهاية الموضوع للحديث بقية، وتركت كل قاريء يدلو بدلوه حتي أتعرف علي المحور الأساسي في اعتراضهم واعتذر عن التأخير في الرد نظرا لظروف العمل ، في البداية أحب أن أسأل هل من الممكن أن اصف من اختلف عني انه يدعو الي الاباحية والفساد الاخلاقي ويريد أن يتحرر من أي قيود تقوده نزاواته كيفما شاءت 00بالطبع لا فهذا ليس نقدا انما هجوما شخصيا لهذا يجب علينا أن نتحدث بمنطقية علمية واجتماعية وأن نختلف بتحضر وأن يكون بيننا حوارا هادئا،وليسمح لي القاريء العزيز ان اذكر عدة نقاط قبل الدخول في الموضوع0

1-أنا لم اكتب مقالا دينيا –وهذا لا يضيرني-ولم أقل قال الله وقال الرسول
2-أنا تحدثت عن فتاة تمارس التسامي بالغريزة الجنسية في فترة مراهقتها وهذا التسامي أو الاستعلاء مصطلح معروف عند كافة علماء النفس
3- هذه الفتاة لا تبغض الجنس ولا تنظر اليه بعين النجاسة وانما تعترف بأن الجنس نعمة وتعبير عن الحب ولكن في اطار معين حسب معتقداتها الفكرية وفي وقت يناسب حياتها،فلكل شيء تحت السماء وقت ولا يوجد شيئا في الحياة كلها لا توجد له ضوابط ومعايير وأوقات فالأكل يجوز في أوقات ولا يجوز في الاخري
لنأخذ بعض الاتهامات التي وجهت اليّ
ابرز هذه الاتهامات انني تغزلت بقيم تافهة وتحدثت عن قهرالجسد وهذا دليل علي مرض نفسي
*الرد:التسامي في فترة معينة او في وقت معين ليس قيمة تافهة يا أستاذ/محمد هلما نتحدث بشكل علمي وبعيد عن وجهات النظر
يقول الدكتور يسري عبد المحسن –عضو الجمعية العالمية للطب النفسي-عضو الجمعية الأوربية للطب النفسي-وزميل جامعة كاليفورنيا بأمريكا وزميل جامعة جراتس بالنمسا-وزميل الكلية الملكية للأطباء النفسانيين في بريطانيا-
لماذا اذكر كل هذا قبل الحديث عن القول ؟حتي لا يطلع احد ويقول عقلية ابو حجر ،ماذا يقول الدكتور يسري"الشخص الذي يخضع لغرائزه الجنسية ويتركها تسيطر علي كيانه هو انسان فاقد لارادته لا يقوي علي التحكم في ذاته وكبت انطلاقة نحو الملذات هو انسان غير ناضج لا يمكنه تحمل الالم المفيد علي حساب اللذة المدمرة ولا الاستفادة من المعاناة الهادفة علي المدي الطويل علي حساب الاستمتاع الموقت 0000ان ترشيد الغريزة الجنسية ووضعها تحت سيطرة ورقابة الفرد شيء هام في حياة كل انسان0
ويستكمل قائلا أن الاستعلاء والتسامي بالغريزة الجنسية هو صفة الانسان الذي تميزه عن بقية الكائنات 000كل فرد يحتاج الي هذه الصفة في مرحلة أو أخري من حياته تحت ظروف طارئة أو مستديمة" انتهي كلام الدكتور يسري، لو انني أسهبت في ذكر أسماء أخري سوف أجد لسان حال البعض يقول:
انت ذكرت كتّاب من العرب0000 ومن اجل عيونكم ها هي أراء بعض المفكرين الغربيين
يقول العالم mayer الأستاذ بطب ألمانيا "ان التاريخ لا يعرف شعبا حطمته العفة ،بينما يعرف شعوبا كثيرة تحطمت بسبب الجريمة التي أطلقتها للدافع الجنسي"
يقول العلامةjean lhermite "أن ضبط النفس ليس أمراغريبا عن الطبيعة ،بل هو مصدر طاقة وقوة للخلق"
وأعلنت الاكاديمية الطبية الفرنسية تقول "ان من الضروري أن ننبه الشباب الي ان العفة ليست أمرا مستطاعا ،ولكنها حصن للشبيبة"
ويقول الطبيب تولوس " ان الماسي التي تنتج عن ارتكاب الفسق معروفة ولا يمكن الشك فيها،غير ان المضار التي تنتج عن العفة مضار مزعومة وهمية ومجرد ادعاءات"
ويقول مدير معهد الصحة النفسية بأثينا "ومن يجرؤ ويقول بأن العفة تضر بالصحة ؟وأين هي المصحة أو المستشفي الذي يضم ذوي النفوس الطاهرة نتيجة لما أ؟سرفوا فيه من ضبط لغرائزهم الجنسية"
كما اذكر ان المؤتمر الصحي الدولي في بروكسل في القرن الماضي أعلن أن من الضروري أن ننبه أن ضبط النفس ليس فيه أي ضرر من الناحية الطببية0
هل كل هؤلاء مرضي نفسيين يتغزلون بقهر الجسد!
هل تعلم ان أعلي نسبة لاحصائيات الجنون هي في روسيا والسويد وفي كلا البلدين لا توجد مشكلة كبت فالمشكلة الجنسية بأسرها محلولة فلا بعبع الاديان ولا اضطهاد الكنيسة ولا العرف الأخلاقي المتزمت
*الانسان ليس حافز جنسي فقط
ولا المرأة تحب ان ينظر لها بعين الجنس فقط وسوف اسرد لك مثالا لا يعترض عليه احدا ردا علي احد القراء الذي نعتني بأنني اجرد المراة من جنسيتها باعتبار ان المرأة جنس فقط0هل تعلم ان عالم النفس الكبير أبو التحليل النفسي كان يحب الأديبة سالومي وصارحها بذلك ولما قامت بتحليله نفسيا كما علمها قالت له أنت لا تحبني أنت تريد جسمي وأنا لست في حاجة الي جنس فعندها زوجها،ما أريد أن أقوله ليس الجنس هو الحب فالحب هو الذي يقود الانسان الي جنس ناجح ممتع ،ان الانسان ليس حافزا جنسيا محضا يترك نفسه بدون ضابط كلما هب مزاجه0
*فتاة في السابعة عشر من عمرها ونداها جسدها وحملت ماذا تفعل في ابنها في هذه السن وفي هذه الفترة وقد نشرت المجلات الأمريكية الكثير مستاءة من هذا الأمر ، مثال اخر سيدة متزوجة وألح عليها مزاجها وهي في عملها هل تنتظر عندما ياتي اليوم التالي وتقابل زوجها أم تبحث عن رجل لترتمي في أحضانه 0
السادة الكرام نحن في حاجة الي تعادلية حقيقية
*نقطة اخيرة للتوضيح
الاستأذ/ابراهيم المصري هناك بعض المفاهيم الخاطئة لديك بشأن الديانة المسيحية نريد التوضيح لك بهدف المعرفة الصحيحة بغض النظر عن ما تعتقد أنت
-في العهد القديم كان الختان عهدا بين الله والانسان قصد منه تخصيص المؤمن لله وذلك بخلع الخطيئة رمزيا وقد اختار الله الأعضاء الجنسية بالذات لتظهر عليها علامة العهد باعتبارها قدس أقداس الجسد الانساني فمتي قطع الشر منها قطع من كل الجسد،وختان المسيح بالجسد يدل علي ان جسد المسيح حقيقي كامل وفيه الأعضاء الجنسية وأن الختان تم من اجل البشرولحسابنا كبشر وبالختان أيضا أعلانا عن عودة الطهارة والنقاوة للجنس والزواج عند المؤمنين بالمسيح






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أناعذراء وافتخر(خواطر عذراء)
- سطور مبعثرة عن نصف الثورة والتيار الديني والليبرالية
- مصطلحات الرياضيات في عالم السياسة
- دشليار مبروك للحوار المتمدن
- الاقباط .....وكتاب الدولة المدنية
- حوار مع الرئيس السابق
- تاريخك مع الاقباط ملطخ بالدم يا ريس
- مبارك سقوط لانظام مبارك(1)
- لماذا الحوار ؟ولما المتمدن ؟
- حوار مع مسئول عن الخطة الالفية
- ثقافة القابلية للاستهواء


المزيد.....




- الصحة البرازيلية تدعو النساء لتأجيل الحمل بسبب كورونا
- الشريعة والحياة في رمضان- فضل مراد: الإسلام جاء ليغير واقع ا ...
- دراسة تسلط الضوء على جملة من الآثار السلبية للجائحة على النس ...
- في الفيمنيست الإسلامي ...الكد والسعاية
- ما بين فايزر ومودرنا وأسترازينيكا.. ما اللقاحات التي تفضل بر ...
- حضور بارز لمسلسلات البطولة النسائية في دراما رمضان 2021
- فضل مراد: هكذا كرّم الإسلام المرأة في الزواج والقوامة والمير ...
- موقع «شريكة ولكن» يطلق حملة للإفراج عن المدافعات في السجون ا ...
- د.عايدة سيف الدولة عن زيارة المحامين لـ دومة: اتفقوا على الم ...
- فرنسا تقر قانوناً -تاريخياً- يعزز حماية القصّر من العنف الجن ...


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - جرجس نظير - أنا عذراء وافتخر 2(ردا علي رسائل القراء)