أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - جرجس نظير - أناعذراء وافتخر(خواطر عذراء)














المزيد.....

أناعذراء وافتخر(خواطر عذراء)


جرجس نظير

الحوار المتمدن-العدد: 3588 - 2011 / 12 / 26 - 00:22
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    



خواطر فتاة عذراء لها كامل الحرية في خواطرها
-أنا فتاة عذراء وافتخر ،وارفع رأسي بعزة سامية ،وامشي في زهو وخيلاء.
-أنا عذراء وافتخر ،ولكبريائي منطق ولعزتي حيثيات
- أنا افتخر بانني اقمع جسدي واستعبده .
-أنا لست مجموعة من الغرائز ولست دمية تحركها هرمونات لاارادية.
-أنا لي ارادة وعقل راجح قائد مهيمن
-أنا أقدس عقلي الذي هو ربان سفينتي
-لا تحركني وصية دينية أو كتابية أو تقاليد اجتماعية
-انما يحركني منطق واضح ، فحوي هذا المنطق الاتي:
جسدي ليس لعبة في ايدي رجل يعبث به كيفما شاء ،
ثم يتركه ويجري هاربا لأجد نفسي أسيره لغريزة ،
تحدو بي ان ارتمي تحت أقدام رجل اخر يكمل مسيرة الاخر
ان الذين يتحايلون علي عفتي هو الذين اساءوا الي بكوريتي
- أنا لا اختزل العفة في غشاء وفي نفس الوقت لا اعبث بغشائي،
أو بأي جزء من أجزاء جسدي احتجاجا علي تقاليد مجتمع
-لقد درست 19 عاما من عمري لأحصل علي شهادة بكالوريوس الطب والجراحة ، انني افتخر بهذا كثيرا وافتخر بشهادة تخرجي ، وهذه الشهادة اذا نظر اليها شخصا جاهلا لا يعتني بها فهي ورقة مثلها مثل غيرها هذا في يقينه ،اما بالنسبة لي فالأمر يختلف اختلافا جذريا ، فهده الورقة لها قيمة عظيمة عندي ،هل معني هذا انني اختزلت سنوات كفاحي في ورقة عبارة عن حبر وورقة بيضاء ؟بالطبع لا وفي نفس الوقت لا اعبث بها ولا أمزّقها بيدي احتجاجا عليها- أو نكاية في شخص قال انه عالم ورق-ولا أعطيها لاخر يمزقها او يحرقها حتي ارفع صوتي وأقول أنا طبيبة دون شهادة ورقية
اما اذا سقطت مني دون ارادتي أوسٌكب عليها كوب ماء دون عمد
.فهذا ليس ذنبي أو تقصير مني وعندئذ سظل طبيبة ايضا
وللحديث بقية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سطور مبعثرة عن نصف الثورة والتيار الديني والليبرالية
- مصطلحات الرياضيات في عالم السياسة
- دشليار مبروك للحوار المتمدن
- الاقباط .....وكتاب الدولة المدنية
- حوار مع الرئيس السابق
- تاريخك مع الاقباط ملطخ بالدم يا ريس
- مبارك سقوط لانظام مبارك(1)
- لماذا الحوار ؟ولما المتمدن ؟
- حوار مع مسئول عن الخطة الالفية
- ثقافة القابلية للاستهواء


المزيد.....




- حمزة بن الحسين: أول ظهور لولي عهد الأردن السابق برفقة الأسرة ...
- لا حدود لاجرام اميركا.. الراعي الرسمي لـ-داعش- وتجنيد الاطفا ...
- بدء فعاليات ندوة منظمة المرأة العربية لمناقشة كتاب -المرأة و ...
- هل تكره نفسك؟
- الحكم بالسجن ثماني سنوات في حق طالب مصري تمّت إدانته بالتحرش ...
- الحكم بالسجن ثماني سنوات في حق طالب مصري تمّت إدانته بالتحرش ...
- لماذا تحتاج النساء للتشجيع على نشر كتاباتهن؟
- زعمت أنها هاري بوتر.. امرأة أمريكية تقتل قاضية فيدرالية
- حمزة بن الحسين: أول ظهور لولي عهد الأردن السابق برفقة الأسرة ...
- ضبط امرأة وابنتها بسبب قتل قبل إحراق الجثة


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - جرجس نظير - أناعذراء وافتخر(خواطر عذراء)