أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جرجس نظير - ثقافة القابلية للاستهواء














المزيد.....

ثقافة القابلية للاستهواء


جرجس نظير

الحوار المتمدن-العدد: 2136 - 2007 / 12 / 21 - 05:54
المحور: كتابات ساخرة
    


القابلية للإستهواء ، تعنى تقبل وتصديق ما ينقله الغير من معلومات أو أفكار ، دون نقد أو تمحيص 00
وهى حالة من الركود العقلى التام التى لا يسعى المصاب بها إلى التفكير ،
بل يسلم دفة سفينته الفكرية للآخرين الذين يقودونه حيثما يشاءون 0
لذلك فهى فى علم المنطق ، من ضمن العوامل الذاتية للوقوع فى خطأ التفكير والتقدير 0
ومن القصص الطريفة المعبّرة عن القابلية للاستهواء :
أن بعض اللصوص ، أرادوا سرقة ماعز لرجل قد اشتراها للتو من سوق القرية
وفى طريقه إلى بيته ،
وقف اللص الأول فى بداية الطريق ، وقال له : كيف تكون رجلاً كبيراً وعاقلاً وتمسك بيدك قرد ؟!
فقال الرجل : أنها ماعز !0
وفى منتصف الطريق ،
تقدم إليه اللص الثانى ، وهو يدق على طبلة ، ويقول : ألعب يا قرد 0أرقص يا قرد 00
ثم قال للرجل : قردك جميل !0
وفى نهاية الطريق ، تقدم إليه اللص الثالث ، وقال له : بكم تبيع هذا القرد ؟00
فاذا بالرجل يترك معزته ، ويهرب !000
وقديماً ، قال امير الشعراء ، فى امثال هذا الرجل :
أثّر البهتان فيه وانطوى الزور عليه
يا له من ببغـاء عقلــــه فـى اذنيــــه
وأنا أرى أن هذه الثقافة الغوغائية ، كبرت وترعرعت وجندت لها الكثير ،
ولا سيما بين شبابنا ، الذى ينساق وراء المبيدات الفكرية ،
ويرهف آذانه لسماع الشائعات والفتن اللامنطقية ،
التى تنمى روح العداء بين الآخرين ، وتنشر منهج الهمجية 0
ومن واجب كل القادة الدينيين والفكريين فى مجتمعاتنا ،
أن يحاولوا جاهدين توجيه من يتبعونهم توجيهاً صحيحاً ،
فهذه احدى مسئولياتهم الملقاة على عاتقهم ،
لنشر التعايش السلمى والانسجام التام بين الانسان واخيه الانسان 0
وإلا فلا رجاء فى نهضة فكرية ، ولا أمل فى حضارة متقدمة سامية !



#جرجس_نظير (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- فنانون سوريون يتبرعون لضحايا الزلزال
- الحائز على الاوسكار الممثل رامي مالك يقتحم هوليوود بشراسة:اع ...
- السينما الوجودية إنغمار بيرغمان نموذجاً
- كلاكيت: الناقد الذي انصرف للسينما فقط
- مصر.. الأزهر يعلق على كاريكاتير شارلي إيبدو -الشامت- بزلزال ...
- -مخطوطة ابن بطوطة السرية-.. محاولة جديدة لإعادة قراءة الرحال ...
- كتاب الزلازل: حقيقتها وآثارها تأليف شاهر آغا
- أمير الشعراء: 5 شعراء جدد في حلقة الليلة
- الآثار والمتاحف في سوريا تنشر تقرير المواقع المتضررة
- فنان مهاجر يضفي لمسة ملونة على جدران الأحياء الفقيرة في موري ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جرجس نظير - ثقافة القابلية للاستهواء