أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - جرجس نظير - نحن ضحايا الثوار والاعلام والمجلس














المزيد.....

نحن ضحايا الثوار والاعلام والمجلس


جرجس نظير

الحوار المتمدن-العدد: 4115 - 2013 / 6 / 6 - 18:20
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


هل ندرك الفرق بين المفكر القائد والقاري المستقبل ,هل تعرف الفرق بين العالم المثقف وبين الجاهل المقاد
لو لم ندرك الفارق جيدا لا نستطيع معرفة حجم الطامة الكبرى التي تصيب شعب عندما يكون قادته حمقي
جهلاء مضللين غائبي الوعي 0
منذ عام كتبت علي صفحات الحوار المتمدن مناشدة صغيرة عنوانها "لا تذبحوا مدنية الدولة",لا تنساقوا
وراء دولة فاشية وراء أناس حديثي العهد بالعمل السياسي , مصر في وقت لا تحتمل تجارب سياسية
وضرب بكلامي وبكلام كل من حذا حذوي عرض الحائط ولم يكتفوا بذلك , هاجم الأعلام
والثوار كل من ساند شفيق حتى في جولة الإعادة التي كانت نقطة فاصلة بين طريقين لا ثالث لهم
ولم ينجوا احد من براثنهم و من هجومهم اللاذع ونقدهم الجارح حتى طال احمد رجب نفسه
الذي قضي عمره كله في الكتابة الساخرة المعارضة لكافة الأنظمة الاستبدادية
ووقفوا جميعا في صف الدكتور مرسي ثوار واعلاميون0
والآن وقد مضي العام الأول وها هم يجففون دموعهم ويبدون أسفهم ويعلنون ندمهم000000
ماذا يفيد البكاء علي البلد المسكوب؟
وما هي جدوى البكاء بعدما وصلنا إلي شاطئ 0000 000000
وما الفائدة التي عادت إلينا وانتم القادة أصحاب المنابر الإعلامية ألستم انتم
الذي يقتفي أثركم بعض الشباب وبعض فئات الشعب لأنكم تعلمون الطريق الصحيح جيدا
وتقرءون المستقبل بماذا نحكم عليكم بعد ما فعلتم , إن كنتم تدركون فهذه مصيبة
وان كنتم لا تدركون فالمصيبة أعظم فلنقرأ ماذا قالوا هؤلاء أثناء الأحداث"
حملة صباحي : سنقف ضد شفيق
أبو الفتوح : سنسمو على خلاف...اتنا السياسية ونقف صفاً واحداً ضد رموز الفساد والثورة ستنتصر

خالد يوسف : نعم لمرسي .. خلافنا مع الإخوان سياسي وخلافنا مع الفلول جنائي

نادر بكار : معركتنا القادمة مع أحمد شفيق وندعم د محمد مرسى بقوة

وائل الأبراشى : صوتى لمحمد مرسى

بلال فضل : الإعلام المضلل بيخوف من الإسلاميين .. وسأعطي صوتي لمرسي لو وصل للإعادة مع شفيق .

الجماعة الإسلامية : سندعم مرسي بقوة في جولة الإعادة

والدة أول شهيد بالثورة: سأؤيد مرسى ضد مبارك الجديد

لؤى نجاتى : سأحشد الناخبين للدكتور محمد مرسى

رجب أبو بسيسة أمين حزب النور فى العامرية : سنقف مع د المرسى فى الإعادة

حمزة نمرة : صوتى لمرسى ضد الفلول

علاء عبد الفتاح : طبعا مش عايزة كلام في اعادة بين مرسي و شفيق صوتي لمرسي، لكني قلق أن فعلا فيه قطاعات واسعة لن تنتخب اسلامي حتى لو البديل شفيق

لفنان مصطفي محمود علي صفحتة الشخصية :
من انهارده محمد مرسي مش مرشح الإخوان ولا مرشح الإسلاميين ولا مرشح الحرية والعدالة ، من انهارده محمد مرسي مرشح المصريين مرشح الثورة مرشح الشرفاء مرشح الحرية وأبوس إيدين الإخوان يفهموا كده بقه المسألة بقت حياة أو موت

أعلن إنضماني وتطوعي في حملة د. مرسي مرشح الثورة بكل طاقتي ووقتي ومجهودي ...... وعربيتي

وأدعو كل مصري يحمل أي مقدار من الشرف والوطنية أن ينطلق من الآن بكل ما يملك في دعم ومساندة محمد مرسي وهذه ستكون الفرصة الأخيرة للثورة في أن تتحول من الحلم للحقيقة


علاء الاسوانى : اذا كان الاعادة بين مرسى وشفيق فواجبنا فى حماية الثورة يفرض علينا

عمل جبهه واسعة لكى ندعم الاخوان ضد نظام مبارك الفاسد الدموى


علاء الاسواني : ذا كان الاقباط سيصوتون لشفيق تلقائيا فنحن سنصوت للاسلام وللثورة تلقائيا


الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل منذ قليل على قناة الحياة يعلن دعمه وتأييده للدكتور محمد مرسي ويدعو كل انصاره والشعب المصري الي انتخابه

حملة عمرو موسي بالسويس تعلن دعمها للدكتور محمد مرسي
في وقت من الأوقات اجتمعت قادة البلاد في ذلك الوقت وتبين لهم انه في حال فوز شفيق
سيثور الثوار وسيثور الأخوان والسلفيون ضده وهذا ما تم إعلانه في الصحف جاليا
فقد نشرت صحيفة المصري اليوم أن الثوار يعلنون انه في حال فوز شفيق سنثور ضده
وإذا نجح د0مرسي فسنعطيه فرصة
وألان تريدون القيام بثورة جديدة
للأسف الشديد البلد مقبلة علي فصل من فصول الخراب والدم
لا يجب ان ننسي كل من قال بصوت عالي وحذر من ذلك قبل وقوعه وقبل إجراء الجولة الثانية
شكرا لكل من
عادل حمودة وجريدته,جريدة الدستور وكل العاملين فيها,قناة الفراعين وتوفيق عكاشة
سيد القمني وطارق حجي واحمد رجب ولميس جابر وأسامة الغزالي حرب وأنور الهواري
وكل من قال كلمته صراحة سيذكرها له التاريخ الذي هو أطول عمرا وابقي أثرا
+










.......








قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إيًاكم أن تذبحوا مدينة الدولة
- خواطر مواطن في مجتمع الأديان
- أنا عذراء وافتخر 2(ردا علي رسائل القراء)
- أناعذراء وافتخر(خواطر عذراء)
- سطور مبعثرة عن نصف الثورة والتيار الديني والليبرالية
- مصطلحات الرياضيات في عالم السياسة
- دشليار مبروك للحوار المتمدن
- الاقباط .....وكتاب الدولة المدنية
- حوار مع الرئيس السابق
- تاريخك مع الاقباط ملطخ بالدم يا ريس
- مبارك سقوط لانظام مبارك(1)
- لماذا الحوار ؟ولما المتمدن ؟
- حوار مع مسئول عن الخطة الالفية
- ثقافة القابلية للاستهواء


المزيد.....




- الحرب في أفغانستان: مخابرات الولايات المتحدة تشك في صدق المز ...
- واشنطن وطوكيو تعارضان أي محاولات لتغيير الوضع الراهن في بحر ...
- مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية بشأن إنهاء الصراع في ...
- البرهان: لدينا علاقات أمنية واستخباراتية وثيقة مع واشنطن
- محمد بن زايد يعزي الأمير تشارلز في وفاة والده
- بكين تحذر اليابان والولايات المتحدة من -تقويض المصالح الصيني ...
- صحيفة: بومبيو وزوجته كلفا موظفي الخارجية بتنفيذ مطالب شخصية ...
- الجيش الإسرائيلي يستهدف مواقع للفصائل الفلسطينية في غزة لليو ...
- فرنسا.. 4 وفيات جديدة بسبب تجلط الدم بعد تلقي لقاح -أسترازين ...
- قطر: الكثير من التحديات تعيق السلام في أفغانستان ونأمل في عق ...


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - جرجس نظير - نحن ضحايا الثوار والاعلام والمجلس