أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم البغدادي - ابتعدي فأنتِ حبيبتي..














المزيد.....

ابتعدي فأنتِ حبيبتي..


جاسم البغدادي

الحوار المتمدن-العدد: 4121 - 2013 / 6 / 12 - 18:17
المحور: الادب والفن
    


ابتعدي عني فانت حبيبتي

ابقي لي احلامي

انفلتي من يقظتي

وانمحي عن كل امنياتي

لاتكوني اكثر من ذكرى

من ذكرياتي

هنا انتهي

كما انتهيت انا

لا تقتربي

دعينا لا نلتقي ابدا

لا تحاولي الاتصال مجددا

دعي بيننا مسافات
وارقام هواتف ملغات

وابعاد سنين ضوئيه
وملايين الاستحالات

وثورات شعبيه
وحروب دمويه
وانظمه قمعيه
وثارات عشائريه
ومشاكل عائليه
ولوازم منزليه
واشياء تم العثور عليها
واشياء
مثل جثث بشريه
لا زالت
في المفقودات

دعينا ندرك
اننا اذا التقينا
ستحترق كل الغابات
وتجف كل البحار
ويكف الكوكب عن الدوران
ويفنى جنس الانسان
ويموت في موتهم الاموات

دعينا ندرك
اننا اذا التقينا
ستمحى الشرائع والاديان
وتصدر السماء مرسوما
يصير الناس بالكفر سواسيه
وينقرض الايمان
وتصير الجنه
اسطوره انسانيه
والنار
قصه رعب للانسان
وتنتهي
اذا التقينا المسرحيه
دعينا نبعد جدا
عن كل هذه الازمات
واللوازم..والملزمات

فانا

احبك جدا جدا

في دفتر الذكريات

لا تتعبي هاتفي المحمول

تنتقي النغمات ..

ترسمي الكلمات

ترسليها لرقم مجهول

فتصلني..رساله تقول:

(مجهوله تحبك يا مجهول)

لست انا من تطلبيه سيدتي

انا ماضي ..ينام في دفتر

وقلب برئ...مهمول

وانت حقيبه ...تبيع ذكريات

لا نلتقي

لاتسألي..وتتوسلي

وتمسحي ارصفه الشوارع

وتنهبي الازقه و الطرقات

تبحثي عني ..وعنواني

تتعب اقدامك غاليتي

مثلما تعبت ..

في البحث عنك ...خطواتي

ابتعدي عني

فانتي حبيبتي

ابقي مجهوله ..لاتــُعرفي

تكوني حبيبتي الابديه

لا تحشري حبك في هويتي

انا رجل ..لا املك للان هويه

انا رجل اعيش بلا هويه

في وطن بلا هويه


دعيني احبك ..في احلامي

فاحلامي ..طفوليه

ما اجمل الاحلام حين تحب

ببراءه ..ساذجه.. عفويه

لاأريد ان احبك مذهله

سلطانه النساء...حوريه

لا أريدك ان تحبيني وسيما

ملكا لزماني..والخلق رعيه

اريد ان احبك بغباء

وتحبيني بغباء اكثر

فقلبي في الحب اميا

يريد ...امرأه اميه

حاولي الاتصال الان..

فاجيب..
بلا صوت
ولا صوره
ولاعنوان

واقول ...احبك

بغير لغه ....الانسان






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ابتعدي فانتِ حبيبتي...
- اسفار العينين
- عِرقٌ فلسطيني قديم
- هذا حدّي..
- مروق من ذاكره الوطن
- لن اجرؤ ثانيه..على حب الوطن
- العزوف
- دادائيه عراقيه ..
- فضيحه في بيت فريال (الأخيره)
- فضيحه في بيت فريال(23)
- فضيحه في بيت فريال (22)
- فضيحه في بيت فريال(21)
- فضيحه في بيت فريال(20)
- فضيحه في بيت فريال (19)
- فضيحه في بيت فريال(18)
- وطن بلا قمر..
- العولمه وجدوله الافكار
- فضيحه في بيت فريال(17)
- فضيحه في بيت فريال (16)
- فضيحه في بيت فريال(15)


المزيد.....




- أمزازي: -نصف مليون تلميذ سنويا فقط يدرسون الأمازيغية -..
- وداعا الصحافي والناقد الفني جمال بوسحابة
- الاستياء يرافق بيع -سينما الأطلس- في مكناس
- ندوة تقارب مستجدات تدريس اللغة الأمازيغية
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاربعاء
- لماذا ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يكون قلقا إزاء تفويض الج ...
- إلهام شاهين تحدد أهم فنانة في جيلها... وتتحدث عن فضل عادل إم ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- لوحة في مكتب محمد بن سلمان -الداعم- للمواهب تثير تفاعلا (فيد ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جاسم البغدادي - ابتعدي فأنتِ حبيبتي..