أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صادق الريكان - مولانا (ابن الزهراء)














المزيد.....

مولانا (ابن الزهراء)


صادق الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 4104 - 2013 / 5 / 26 - 16:42
المحور: المجتمع المدني
    


يؤدي الدين دوراً مؤثرا في المجتمع ويؤثر به حسب طبيعته و ايضا بالنسبة للعشائر فهي تمثل نظاماً قانوني يفرض على العامة منذ زمن بعيد وغالبا ما نجد مزج القضايا العشائرية وربطها بالدين حسب الظرف وهناك كانت ايجابيات وسلبيات ، عموماً اود ان اشير الى نقطة وهي "السادة في العراق" فهم يؤلفون طبقه محترمه في المجتمع وهم الذين ينتمون بالنسب الى النبي "محمد" ويطلق عليهم (اولاد الزهراء) خصوصا في المناطق الشيعية والواقع ان هذه الطبقة موجودة في جميع الاقطار الاسلامية ويلقبون في مصر والحجاز والمغرب (الاشراف)

وللسادة بين العشائر الشيعية امتيازات خاصة ومنزلة رفيعة تختلف عن باقي الاشخاص فا السيد له حق (الخمس) حيث كانوا سابقا يطالبون بها علنا من الحاصلات الزراعيه مدعيا به (حق جدي) وهناك امتيازات جما للسادة في هذا المجتمع جعلت منه نبياً دون بينه!! ولازال اغلب الناس حتى يومنا هذا تكن كل الاحترام للسيد من غير عله سوى انه من سلالة ال النبي؟؟

روى لي شخص قصة هي ان عشيرتان تنازعوا نزاعٍ شرس دام لفترة طويلة وهم متقابلين متضادين برمي الرصاص على بعضهم دون توقف حتى وقف وسط رصاصاتهم المتراشقة "سيد" رافعٍ عباءته بعدها توقف الرصاص فجأة لينكت السيد عباءته ليقع منها ما علق من رصاص المتنازعين وبعدها فض النزاع اكراماً لقداسة هذا السيد ؟

لا شك ان هذه القصة تحمل الكثير من المبالغه لكن في نفس الوقت تدل على ان الناس هناك يقدسون "السادة" فإذا نسبت هذه القصة لشخص من عامة الناس سرعان ما تنال جزاءك من الضحك والضرب
ان تقديس السيد وتمييزه عن سائر الخلق يجعل منه غولاً يبطش الناس بحسن التصرف والتمنطق بما أمر به الدين في إتِباع مولانا السيد

هذا مما جعل اغلب القبائل والعشائر تعلن تصحيح نسبها مدعين اصله يرجع لسلالة "ال محمد" حتى ينالوا الشرف العظيم متناسين قول الله تعالى (( يا أيها الناس إنا خلقناكم مَّن ذكرٍ وأنثى وجعلناكم شُعوبا وقبائل لتعارفوا إن اكرمكم عند الله اتقاكم ))

*ما اود الاشارة له هو ان جملة من المفاهيم المغلوطة نسبت للدين واصل الدين ونجدها الان من المقدسات التي لا يمكن تغييرها ومن ضمنها ما اسلفنا اليه انفاً ، ولو ناقشت احداً لتصل الى اصل الشيء سيعلن عليك الجهاد حتماً بعدها لا بد ان تشكك بقول رسول الله (قل انما انا بشراً مثلكم)






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خلص عقمت بعد ما تجيب النساء !!!
- منشد الاغاني الاسلامية
- وهم الجهاد والخراب
- القبنجي يتعرى امام الجميع
- يوميات مراهقة... (قصه قصيرة)
- المال، والبنون، والطبيب ؟
- نداء اخير
- سيدي المحافظ
- مولانا المحافظ
- ردهة الملاكمه
- مَمنوع
- إعتذار
- يوميات وجع موروث
- إنتضار
- وجع قديم
- (ضوءٌ مُعتم)
- رسالة من مغترب
- شر البلية، يخرب ضحك
- ثرثرة رجال ( الموهيكانز )
- (ياحريمه...... انباكت محفظتي(


المزيد.....




- أزمة تيغراي: آبي أحمد ينفي التقارير عن المجاعة في الإقليم
- السنوار يصف اللقاء مع وفد الأمم المتحدة بالسيئ
- الأمم المتحدة: النزوح الجماعي من فنزويلا وصل إلى -نقطة تحول- ...
- السودان يجدد طلب استبدال القوات الإثيوبية المشاركة ضمن يونيس ...
- رئيس إيران الجديد ينفي ضلوعه في إعدام 5000 شخص عام 1988
- شاهد: متظاهرون مؤيدون لانفصال كاتالونيا يتظاهرون خارج مبنى أ ...
- الدول العربية تستضيف نصف إجمالي اللاجئين في العالم
- عودة الآلاف من المهاجرين القصر إلى المغرب... -مهمة عسيرة-
- الجامعة العربية: دولنا تستضيف ما يقرب من نصف اللاجئين في الع ...
- لافروف: على الغرب الاعتراف بمسؤوليته عن تردي الوضع الإنساني ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صادق الريكان - مولانا (ابن الزهراء)