أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جابر حسين - بوفوار ، في جديد سيرتها ...














المزيد.....

بوفوار ، في جديد سيرتها ...


جابر حسين

الحوار المتمدن-العدد: 4046 - 2013 / 3 / 29 - 16:31
المحور: الادب والفن
    


Simone de Beauvoir
( 9/كانون الثاني/1908 – 14/ نيسان / 1986 ) ...
--------------------------------------------------
في كل مرة تأتي في سيرتها فتدهشنا ... فلا تزال الفيلسوفة الوجودية والروائية الفرنسية ، تدهشنا ، رفيقة سارتر وصاحبته وعشيقته في الحياة وفي الوجودية التي عاشا أحلامها وأشواقها ، أمنا بها حد الشغف والفتنة فيها ، وألبسوها الفساتين الملونات الأنيقات في أعمالهما الفكرية والروائية والأدبية ، كانوا وكانت ، صيحة في عصرهما وقتذاك ، لا تزال سيمون تدهشنا ، فتقدم لنا بعضا من أسرار حياتها الخصبة بلا حد .مؤخرا صدر كتاب جديد يحكي عنها :
" بوفوار كراسة دي لارن " ، من اعداد كل من جان لويس جانيل و إيليان لوكارم .الكتاب يقدم أضواء ، ويكشف عن رسائل تبادلتها مع كل من : سيلفي شابورون – جيزيل هاليمي – أليس شوارزر – ليليان لازار ، ويكشف النقاب أكثر عن الرواية التي كتبتها في شبابها : "الرحيل " ، وعن حياة أبنتها المتبناة سيلفي لوبون وعن علاقتهما .
كاتبة وفيلسوفة وروائية وناشطة سياسية ونسوية ومنظرة اجتماعية ، كتبت العديد العديد من الروايات والمقالات والسير الذاتية ودراسات حول الفلسفة والسياسة وعن القضايا الاجتماعية ، اشتهرت برواياتها المبتكرة منها : " المدعوة " و " المثقفون " وكتابها البديع " الجنس الآخر " الذي هو عبارة عن تحليل مفصل حول قضايا إضطهاد المرأة والدعوة العقلانية لتحررها ، ويعد بمثابة مانيفستو / نص تأسيسي للنسوية المعاصرة .
لنقرأ ، لمناسبة هذه الاصدارة الجديدة عنها ، سيرتها وأعمالها في ضوء جديد ، مرة آخري وآخريات قادمات ، فهي من الكتابات التي تستحق الاحتفاء بها كل وقت وحين ، والتحية إليها في النساء الخالدات .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,993,340
- أوطانا شقية ...
- الخبر الأخير عن ملالة ...
- ( طوق الحمامة ) ، نحو قراءة أخري ...
- أرقصوا ، هيا أرقصوا مثله ...
- للماجدات النساء ...
- إلي الشاعرة بارقة أبو الشون ...
- في الشجر وإيقاع الراقصات !
- صحراء الجسد، جسد الصحراء ...
- دهستها سيارة ... !
- ما قالته الشاعرة !
- أعتمة في الشعر ؟
- نداء من قلب في القلق ... !
- أرهم في يديك الحجر ...
- جسديات !
- و ... هل أراها ؟
- ناس ... !
- وصية عاشق !أ
- للأحزان وللدموع من يكتبها ، و ... تكاتبه !
- أتحبني ؟ سألت ... !
- سعدية مفرح في فخ المتأسلمين ... !


المزيد.....




- كويتي مفقود في أمريكا منذ ربع قرن يعود لأهله بفضل حلم مع فنا ...
- -تعويضات كورونا- تشمل مهنيي الثقافة والإبداع
- السحيمي: الثقافة الدستورية لا تقبل بقاء -البيجيدي- في رئاسة ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاثنين
- عن الحب والجريمة والشغب.. 3 أفلام لم تنل حظها من الشهرة
- الروخ: الجائحة تؤثر سلبا على الإبداع .. والمغرب يحتاج الفرجة ...
- بالفيديو فنانة مصرية تعبر عن غضبها :-كل ما روح لمنتج بيبص لج ...
- البابا فرنسيس في الموصل: عن راهب ومؤرخ انتظراه طويلاً
- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جابر حسين - بوفوار ، في جديد سيرتها ...