أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن العاصي - أهوى النساء














المزيد.....

أهوى النساء


حسن العاصي

الحوار المتمدن-العدد: 4022 - 2013 / 3 / 5 - 00:34
المحور: الادب والفن
    


أنا رجل يهوى النساء
عاشق حالم
في كل المواسم والفصول
لي قلب كورق الورد
ومع الغرام لي تاريخ
وصولات في ميادين الحب
لكن أمر الهوى لاتسلني
ياصاحبي شديد

بيني وبين العشق حكايات
كم من النساء راقصت
وكم منهن غازلت
ارتعشت كدالية
وتنهدت كبساتين المطر
كم كتبت لهن من أشعار
وأثملتني المرافئ
وكم عانقت فيروز الوصل
فمانفع الغرام
لو لم يمسنا لهيب الهوى
أو يزيد

أنا شاعر الصبابة
من دم قيس أتجرغ
خمرة العشق
من قوافي عروة
أشيٌد أبراج الحب
في منابر الغرام لي أتباع
على قناطر المحبين
لي جند
كنت أعذل العشٌاق
فأضحيت وقد أسقمنى الهوى
تربكني الخطى
بعد أن كنتُ
ذو رأي سديد

أحب اليانع من ثمار الهوى
أعشق بنات الضاد
كحصان جامح
يرقص فوق السمٌار
كطير واسع الجناحين
مفتون بالأزهار
قد أعيتني الأعين السوداء
ونال السهد قافيتي
ولم يزل بي الهوى
رمش ساحر
وإن فارقني العيش الرغيد

أعشق البيضاء والسمراء
فالغرام يحلو إن تقطٌرت لذته
من بساتين الهوى
كالخمر يُسكر منه التعدٌد
أقبٌل مسك الطيب
وأرشفه نغماً
يعاقر كؤوس الهيام
أعشق اللحظ من سنا طلٌتهن
وقد أطواني اللهف
أحتسي صباح الروض
وأستمطر الهوى أنا سجينه
قد فاح منه الشوق عديد

يتسامر بي الغرام
بين زهرة وزهرة
كأنٌي ربٌان القوافي
لكنٌني بين الحسناوات
قبل انشطار الوصال بيدق
أقطف جذوة الهوى تقطر ولهاً
أنذر ضفاف المُدام
أتوسٌد زفرات الفاتنات
لم ينل مني الهوى مشقٌة
مازال في يدي بعض أمري
لكنٌني أرنو إلى لفح ارتعاشي
وهذياني
من أقصى الرضاب
حتٌى الوريد




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,599,794
- الطفح الأصفر
- زفرات الهوى
- إمرأة من زعفران
- شهب عرجاء
- الوطن العابر
- تراتيل حزينة
- قاطعوا إسرائيل ... وفلسطين دولة رغم أنف الإحتلال
- أغلال الغرام
- متاريس الملح
- موجة بكماء
- زهرة غجرية
- مفتاح الأسفار
- وجه الأضرحة
- الصراخ المشنوق
- الرغيف الجائع
- خلف البياض
- أجنحة الظلال
- تخوم الجوع
- سر الريح
- التراب المقدٌد


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن العاصي - أهوى النساء