أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل سعيد - هذا العربي .. المُدلّل!














المزيد.....

هذا العربي .. المُدلّل!


عادل سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 4009 - 2013 / 2 / 20 - 16:44
المحور: الادب والفن
    





هناك ( عربي ) مُدلّل حظي بالكمال و الجمال والجلال ، دون سائر العرب المسحوقين
و المقهورين و المهدورة كراماتهم . وحتى الكتب (السماوية) خصته بالذكر و التكريم ، في
الوقت الذي ذمّت فيه ( الأعراب) . وهو ( العربي ) الوحيد الذي عاش في كل العصور
مرفوع الرأس و .. الذيل ايضا ، في ازمان خسرنا فيها رؤوسنا في حروب ( الرؤوس ) و
فقدنا ذيولنا في حروب ( المؤخرات). كما ان الذيلية صارت مكانة اجتماعية لا يحظى بها
الا ذوو المواهب و الإمكانات الخاصة ، و لا ادري لماذا لم يُصنّف ( القومجيون ) هذا
الكائن العزيز من ضمن العناصر المشكلة (لقوميتنا) العزيزة ، ومن بينها رابطة الدم !، و لا
ندري ان كانت فصيلة دمه ، من فصيلة دمنا العربية ، او بالعكس !؟
كما انه العربي الوحيد الذي حظي بالتكريم و العناية من قبل حكامنا وشيوخ نفطنا
وشملته ( الرعاية الملكية ) السامية ‘ فهو محفوظ الكرامة، يأكل ما طاب له من الطعام
و بالفيتامينات كاملة الدسم، ويحظى بالرعاية الطبية الكاملة ، والنفسية منها ، مع طواقم كاملة
من المحممين و المدلكين و ( المُونّسين ). كما ان ( الإخوة ) الأوربيين اغرموا به، واعتبروه
الظاهرة الوحيدة ( الجميلة و السريعة ) في كل مظاهر عروبتنا في الوقت الذي يتسم فيه
العربي بالبطء والقباحة ، في كل وسائل اعلامهم ، لاسيما السينمائية منها، فأفردوا له
ارقى ( الإصطبلات ) اقصد ( القصور ) ، فضلا عن ان شيوخنا خصصوا له الطائرات لراحته
واستجمامه ، وزجه في افخم صالات عرض الجمال ، كمليك على الجمال العالمي
ويبدو ان هذا الكائن الجميل قد سقط سهوا في ( عروبتنا ). و كي لا نطيل عليكم ، فإن هذا
الكائن المدلل الذي اسهبنا في الحديث عن جماله و خصاله ، هو الحصان العربي!! .. هذا
السيد المبجل الذي يمتاز بالظهر العريض ، ولكن الإنسان العربي يمتاز بعرض الظهر ايضا
بحيث انه استوعب كل السياط التي جلدته على مر العصور حتى عصرنا السعيد الحالي
كما انه يمتاز بالرأس المرفوع ، و الإنسان العربي له رأس بالتأكيد ، ولكنه حاليا مخفوض
لأسباب تتعلق ( بالتواضع ) اولا ، كما انه لايحب ان يمشي بخيلاء كما اوصته الكتب السماوية ثانيا
ثم انه من ناحية اخرى اوكل لأخيه الحصان العربي مهمة رفع رأسه في المحافل الدولية.
سؤال بريء اخير ..هل ان الحصان الذي يجر عربات الزبل ، هو الحصان العربي ايضا ، ام ان
الإنسان العربي هو الوحيد الموكل بأمرها من المهد ..... الى اللحد!!



*شاعر عراقي مقيم في النرويج






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,935,221
- صلاة السلفي
- هذا النادل
- نشيد بلبالا .. ام نشيد الأنشاد!؟
- الشيوعي الأخير .. قي محنته
- سفارات
- نوافذ
- شعراء
- العائد الذي لم يجد
- بقعتا ضوء
- الشاعر الكواز
- آلهة
- دلشاد مريواني
- تقاطيع
- احلام
- جرأة
- ما دار في المدينة
- هبوط
- نظرة
- توق الأسئلة
- تسلية


المزيد.....




- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل سعيد - هذا العربي .. المُدلّل!