أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نيران العبيدي - رغد السهيل وقصة شفرة ابو حالب














المزيد.....

رغد السهيل وقصة شفرة ابو حالب


نيران العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 4009 - 2013 / 2 / 20 - 09:24
المحور: الادب والفن
    


رغد السهيل وقصة شفرة ابو حالوب ·

كنت ابحث في كوكل عن كتابات الكتاب للمجموعة القصصية ضحكة الخاتون للقاصة العراقية رغد السهيل بعد ان استهوتني عروض الفديو واللقاء الاخير بها على احد القنوات العراقية فعثرت على مقال للكاتب مهدي شاكر العبيدي وهو يكتب عن القاصة باعجاب , وفوجئت بان الكاتب المذكور يتفق معي في اعجابه بقصة شفرة ابو حالوب وحقيقة شخصية ابو حالوب شخصية مغرية بالكتابة عنها سيما وكاتبة حساسة تقف امامه مثل رغد السهيل . لكن المفاجئة كانت اكبر هو ان اتعرف على الشخصية الحقيقة للبطل خلال المقال النقدي وهو احد ابناء اصدقاء والدي الذي تربطه اوصر جيرة في بغداد القديمة لبيت جدي ومن ثم العمل السياسي مع المحامي رشيد بكتاش والد لبيد والذي كان ضمن مجموعة المنقحين لديوان الجواهري رحمه الله والذي سبق وان اهداني المجموعة الكاملة لديوان الجواهري عندما كنت في الاعدادية وهو من كان يدلني على الكتاب العالميين ويحرضني على قراءة نتاجاتهم ويهتم بي كاْني ابنته ...لم التقي بولده لبيد على الرغم من ان والدته من اهالي بغداد ايضا وذا معرفة واواصر صداقة مع عائلتي الا في نهاية سنة 1979 عندما ذهبنا الى اوربا لاستطلاع الوضع هناك اذ كان والدي يريد البحث عن اسلوب يبقيني فيه خارج العراق بحجة الدراسة لحين تجلي الامور بالعراق المهم اتصلنا بلبيد في صوفيا عاصمة بلغاريا بعد ان اخذنا رقم هاتفه من والده في بغداد وبعد محاولات اتصال من السياسي المعروف والمقيم في بلغاريا انذاك المرحوم غضبان السعد والتقينا في مقهى وكازينو ليلا وكانت اجواء اللقاء جدا لطيفة والشموع موقدة وانغام الكمان تنعث برهافة من عازفها . حضر لبيد وكان انذاك ننظر له باعجاب لانه صغير السن وهو المدلل الاثير لدى امه لكنه يحيا لوحده في صوفيا المدينة الغريبة وقد حملنا بعض النقود له والتي ارسلتها والدته له محولة بالعملة الصعبة سيما وهي تعمل في بنك الرافدين انذاك .. حضر مصطحبا معه صديقته البلغارية وكان يحاول ان يتصرف كرجل امامنا وحاول دفع الحساب بعدها قرر والدي ان نرجع للعراق ونلغي فكرة الخروج ..تذكرت تلك الايام وانا اقراء شخصية ابو حالوب الحقيقة واقارن الوضع الذي وصل له هذا الابن المدلل والظروف التي قادته لان يصبح لاجيء مرة اخرى او مقيم في سوريا عارضا خدماته دون مقابل للعراقيين ولا عجب من هذه العائلة المعطائة سيما وان عمتة المرحومة فوزية بكتاش عندما اعتقل عبدالكريم قاسم بعض قوى اليسار ايضا بعد الجمهورية كان والدي احد هؤلاء المعتقلين لكن الزعيم بوقتها طلب من فوزية بكتاش عمة لبيد ابو حالوب حاليا التي قابلته من اجل الافراج عن والدي طلب منها مليون توقيع من اجل الاستجابة لطلبها ولان الطيبة من طباع هذه العائلة كانت تجوب المناطق الفقيرة وخاصة مدينه الثورة من اجل جمع التواقيع وفعلا نجحت بالافراج عنه ... شخصية اغرمت بها ولم اعرف تفاصيلها لولا قصة الكاتبة رغد السهيل .. الف تحية للكاتبة التي تستقي شخصياتها من الواقع المعاش وتحية لابن الصديق العزيز لبيد بكتاش والف الف تحية للراحل الجواهري الذي كتب عنه هده الابيات ..................................................................................أ لـُبَيْدُ عِـشْـتَ الدَهرَ عُمرَ لـُبَيدِ غـَضَّ الصبَا ألـِقا ً طريَّ العُودِ

أهـدِيكَ مِـن شِعـري أعَزَّ وَلِيدَةٍ زُفـَّتْ إلـيكَ وأنـتَ خـَيـرُ وَلـِيـدِ

أ لـُبَيْدُ نحـنُ الأسبقـُونَ مَعَابرا ً لمَمَرِّ جـِيـل ٍ مـِن ذويْـكَ جَـديـدِ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,838,153
- مطالب المتظاهرين باخراج النساء من السجون بين القانون والواقع
- ابليس بعيدا عن الدين قريبا من السرد
- ازمة اليسار
- فيروز الاحدب
- اشياء صغيرة
- الحلقه الثانيه جريمه ايذاء الاطفال
- حريه الراي وتكميم الافواه في مقتل الاعلامي هادي المهدي
- المراءه المعنفه والعنف الاسري
- جريمه الارهاب بين النظريه والواقع
- كركوك ليست الدراجه الهوائيه للكمسمول يا سياده الرئيس
- السيده الخرساء وقصر العزله اسطوره عراقيه للكاتب سليم مطر
- ثلاث قصص قصيره جدا
- على هامش التداعيات
- لمصلحه من كل هذا ؟؟
- على هامش مقابله رئيس الوزراء الاسترالي
- رائحه البنفسج
- موسم الرحيل
- مقال قصير بعنوان لا داعي للاسفاف
- ليلة نصف مقمرة
- قصه العم توما


المزيد.....




- وهبي يتطاول على -الاستقلال- وحجيرة يذكره ..-حزبنا موجود على ...
- -دستوري غير دستوري- .. فريق -البيجيدي- في مواجهة متوترة مع ب ...
- منظمة -الإيسيسكو- تختار الدوحة عاصمة للثقافة الإسلامية
- وفاة فنانة مصرية بفيروس كورونا... صورة
- آمال الكهرباء أم أزماتها؟.. غوايات إنقاذ العالم وخيالات السي ...
- تخفيفا لإجراءات كورونا.. أبو ظبي تعيد فتح -السينما- بنسبة 30 ...
- فنانة فلسطينية ترسم لوحاتها للمكفوفين
- عودة الأنشطة الثقافية والترفيهية في نيويورك وكاليفورنيا
- وفاة الفنانة المصرية سوسن ربيع نجمة فيلم -على باب الوزير-
- الفنانة الكويتية ملاك تكشف أسرارا عن شخصيتها.. فيديو


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نيران العبيدي - رغد السهيل وقصة شفرة ابو حالب