أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نصيف الناصري - ثلاث قصائد














المزيد.....

ثلاث قصائد


نصيف الناصري

الحوار المتمدن-العدد: 3822 - 2012 / 8 / 17 - 22:15
المحور: الادب والفن
    





ما يندفع باتجاه حقولنا اليائسة



الى صلاح فائق



نَبْحَثُ في أقْبيَتنا المهجورة ، بمشّقة ، عن تمثالٍ أودعنا فيه
حَماسة رصيد ضئيل . سأمنا المتأصل في الانهيارات المتلاحقة
لتنفّساتنا ، يقرّبنا من الرائحة المنْجمية للماضي ، ونزولنا الى
الأعماق الفاترة للحظة الاحتضار ، يُخَفّف عنَّا جفاف الساعات
الدبقة للسير في العيوب المستترة لرغباتنا . في أوج ما ينضب ،
نَسمعُ الريح تغري الأنهار بالهجرة من منازلها التي يتعذَّر اصلاحها .
نطوي أغلالنا ، وتكّسر الحركة كُلّ ما يندفع باتجاه حقولنا اليائسة .
يُخيّم صمت كبير على الأرض التي وُلدنا فيها ، والغلال في
عطورها المترعة ، تبعثرها شيخوخة الصيف وتحرّرها من صوامعها
التي تُغنَّي فيها الشمس المهانة . تعلّقنا بما نَظنّهُ العذوبة الكاملة للعافية ،
اشارة نائحة بين الأبنية التي ننسى فيها الالتماعة الوديعة لزمننا .




17 / 8 / 2012







ميراث يتصدّع





صعدنا مع نذورنا الصارمة ، الى العتبة الأخيرة للحّظة المعّظمة لموتنا
واصطفّت معنا في احتياط ثقيل ، عصّابة الشمس وأفعالنا المجبولة على
الخنوع . رنين أصواتنا يذوب في الهواء الريفي لمؤسسة الشكّاكين ،
وميراثنا يتصدّعُ ويستسلمُ لبراءة اللصوص . كلّ شيء يقهرنا في لمسنا
للقبضة السوداء لرتاج الطبيعة ، ولا يمكننا العبور الى الدودة التي
تترّصدنا ، إلاّ بنزعنا تنفساتنا كلّها على الحجارة وطحلبها الأسود .
جفاف يتحرّك في أعماقنا ، وتبجحات المعرفة هامدة وتثقلها الأختام .
تعيق خطونا في ليل المحنة المحرّمات ، وايماناتنا خطأ فظيع في أسفل
القاعدة . نعلّق تحت النفايات الدينية في حياتنا ، قناديلنا المصّمغة ونطلب
الخلاص من الآلهة ، لكن الآلهة تحّطمت في أبنيتها الشاحبة ، وهجرتها
المعجزات ، وكلّ إله يحاول الآن إدامة مهنته ورمي الرماح الجافّة على
الأعداء ، عُبّاد الآلهة الأخرى . انزلقت الانسانية في تسويات تتعّقب الرماد
في نار المجازر . انقتل الضمير ، وبعثرت الثقافة المعاصرة ، عظام الشعراء
والفلاسفة والأنبياء .





الثمانينيات



الى صلاح حسن




شيَّدنا أضرحة نموذجية للمتثاقلين في تراب السنوات الماضية .
لا نريد لشواطىء الشمس أن تسوَّد في فراغات أحلامنا ، ولا
الله أن ينزوي في جهة صامتة . أصوات النهار بنصلها الحادّ
تجلو عن سقوف ضجرنا ، النوم والمسامير . كلّ باب يفقد
ذخيرته من الاشارات الصائتة للستينيات ، نسلمه الى هاوية
مصانة في البئر الصافية للحرّية ، وكلّ متثاقل يدَّعي صلته
بالطليعة ، سنوثقه الى جزر خافتة في ميزان الشيخوخة .
نبايعُ تحت استقامة المديح ، الرغبة الواعية للامعقول في الشِعر
الحديث ، ونتخلّى عن المشلول العتيق ، في هجران طويل .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نصوص الحرب
- يتضوّع الفجر الشقيق للحبّ رخيماً على المحبين
- الحمقى الذين يسهرون في كهولتهم
- دفاعاً عن ما يفنى في الطبيعة
- 6 قصائد
- اللحظة / الحركة
- الهديل المرتعش لحمائمنا فوق الخرائب
- الأضواء العطرية للحجارة الكريمة { 5 قصائد }
- تقديم القرابين . 8 قصائد
- ميراثنا المعشوق بين الدموع
- المقدس والمدنس
- القيثارات العتيقة لموتنا
- بين الأشجار الضامرة للعزيز المتوفَّى
- غبار عظيم في ثيابنا القربانية
- كل نبع يوثقُ الغرقى الى ثقل سهاده
- العتمة . الفناء
- صلاتنا الى الرغبة
- الايماءة البطيئة لموتي
- 17 قصيدة
- الطاقة العظيمة للمادة


المزيد.....




- التامك يرد على واتربوري: فاجأني تدخلك في قضايا معروضة على ال ...
- المنتج السينمائي الايراني: مئة عام وقلب فلسطين مكسور 
- بالبكاء.. فنانة أردنية ترد على منتقدي حديثها عن القضية الفلس ...
- مجلس المستشارين يتدارس تدابير احتواء التداعيات الاقتصادية وا ...
- الكشف عن التفاصيل الكاملة لأزمة الفنانة مها أحمد مع أحمد الس ...
- غزة وردة فلسطين
- للا حسناء تدعو المجتمع الدولي إلى جعل التربية على التنمية ال ...
- لغزيوي يكتب: نحن وفلسطين وإسرائيل…مابعد الصراخ والغضب والتخو ...
- افتتاح مسابقة -يوروفيجن- الموسيقية في هولندا
- صدر حديثَا المجموعة القصصية -أسطورة الذكريات- للكاتبة ربا ال ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نصيف الناصري - ثلاث قصائد