أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميساء ابو غنام - نرى القصور حلما والمال مطلبا والجنس رغبة ونزوة والاله جنة وجهنما”














المزيد.....

نرى القصور حلما والمال مطلبا والجنس رغبة ونزوة والاله جنة وجهنما”


ميساء ابو غنام

الحوار المتمدن-العدد: 3733 - 2012 / 5 / 20 - 18:37
المحور: الادب والفن
    


اوقات تمر بلا معنى نسعي في حينها للخلاص....افكار تترنح بين ماضي وحاضر ومستقبل،تشعر في لحظات متفاوتة بعشق يجتاح روحك للتمسك بالحياة ببصيلات شعرك وتسير نحو مستقبل السعادة الى جنة البقاء والطموح والتألق والوجود وفي لحظات اخرى يستدرجك الموت لتصبح اسير زنزانته متمنيا الدخول في عالمه طريقا نحو الخلاص.
من انت ولماذا جئت ومن سبب مجيئك،لا تعرف ماذا تفعل وتغفل احيانا عن تفاصيل وجودك...تسير طفولتك امام عينيك جسرا متكسرا ومزيج من الحب والامل والخوف المبرر في لحظات وحدتك وانت تنادي ماما الغائبة في ليلك الحالك،ما اصعب لحظات الاختباء تحت السرير او وراء الباب او حتى تحت لحاف منامك لتتدارك طفولة فقدت في اجمل لحظاتها بريق الحياة،حين كان الصراخ مخنوقا وحين كانت الاحلام كابوسا تسير فيه عاري القدمين على اسفلت شارع بيتك،يلاحقك هذا الحلم مرارا وتسيقظ على قدمين قد لسعت من حرارة الارض في عز الصيف،تكبر وتكبر احلام اليقظة لتعيشك في واقع غير واقعك،تتحدى الزمان والمكان والاشخاص والقدر لتقنع ذاتك انك قادر على تغيير المصير المحتوم.
تكبر ونكبر وما زلت تردد بداخلك ان القادم احلى واجمل واروع وانقى،تفتح ذراعيك وتستنشق هواء انت تعلم مدى تلوثه لتقنع ذاتك انه مسموم،نتخلص من اعباء كانت ولسنوات طويلة عنوان دمار فشل،تتسلق على عناوين رنانة وتدق ابوابا وتصرخ امام ابواب بصوتك المخنوق....تذبل دموع عينيك ويصبح الكتاب صديقك والقهر حليفك والظلم عبادة تصلي بها ركعات دينك واهات ورنات المك تبكيك صامتا تنزف دما مع كل اطلالة شمس........
احيانا نخوص في اعماق ذواتنا نبحث عن مكامن ارواحنا.....نضحك ونبكي ونصرخ ونفرح ونحزن،نكسر ونبني خلايانا وانسجتنا وحينما ننظر الى ملامحنا نرى صمتا متفجرا وركودا وحالة بركان داخلي يفجرنا احيانا ويقتلنا احيانا اخرى ويعيدنا للحياة في لحظاته النادرة.
كم هي صعبة هذه الحياة....حينما ترى ذاتك منفردة متألقة بعيدة عن كل محرمات الحياة،نقنع انفسنا احيانا بأن الموت بعيد وان حياتنا حتمية،نرى البقاء الازلي لهذا الجسد ولهذه الروح ونبدأ باللهث وراء اقلامنا وادمغتنا ونتمتع بنزوات الحياة ونزوات الجسد،نحب ونعشق ونكذب وننافق ونعجب بالمغريات ونرى القصور حلما والمال مطلبا والجنس رغبة ونزوة والاله جنة وجهنما....
ههههه......كم نحن تفها ما اقصر الحياة وما اقرب الموت ولربما ما اجمله حين يسد الافق امامك،تعمل وتعمل وتبحث وتقتني نزوات الجمال لترى السعادة وبعد فوات الاوان تراها في داخلك وفي قبلة تحت ضوء قمر على ناصية شارع....الله على غبائنا حين نعرف قيمة الحياة ومتعتها في لحظة الفراق والوداع،في لحظة انهيار طاقتك وروحك تتعارك مع الموت.
قدرك ليس حتمك...........قدرك هو انت حين تحب وتكره،حين تموت وتعود للحياة،حين تفتقد للامان في لحظة شعورك بالامان.فلنعد الى ذاك المكان وذاك الحضن لنبي عمرا لا تخترقه السنين.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دور الثقافة والمجتمع المدني والربيع العربي
- يحيا الاستيطان...........ارجوكم المزيد
- نعم للامعاء الخالية
- -روحي انت طالق-
- يومياتي مع السرطان -امرأة سعودية تعرض الزواج علي
- يومياتي مع السرطان-الموت كذبة نعيشها لندفن احلامنا بالخلود
- لبست له فستانا احمر
- يومياتي مع السرطان-لا اريد عذريتي
- لاجل عينيك بايدن
- في يوم المرأة العالمي فلنفتخر بأرداف ميريام فارس
- الموساد تاريخ من الاغتيالات
- القدس للمبيت فقط
- ليس دفاعا عن الحسيني اسرائيل اخر من يتحدث عن الفساد
- ابو ناصر ابو حميد من الامعري--- انا مستاء جدا من السلطة
- دالية احمد ينجذب لها الرجال ولا يترددون في ضربها (انا امراة ...
- مقدسية حلمت بسجن الزوجية
- تائهة في مخيم قلنديا
- مزيج غير متجانس خلق شخصية عالمية (ادوارد سعيد فلسطيني الهوية ...
- حرية التعبير في فلسطين بين الواقع والقانون
- قانون الجنسية في اسرائيل ولم شمل المقدسيين


المزيد.....




- حلقة لم الشمل من -فرندز- تعرض نهاية الشهر الحالي
- -عاصمة العالم الثالث-.. مذكرات زمن حركات التحرر من الاستعمار ...
- لطفي بوشناق: القضية الفلسطينية هي كلمة حق وقلتها.. ولو كلفتن ...
- مصر.. فنان يتعرض للتنمر بسبب صورة ويستنجد بالفنانين لإنقاذه ...
- تدهور الحالة الصحية للفنانة نادية العراقية في مصر
- نجمة سينما روسية تنطلق إلى الفضاء
- روسيا تتحضر لتصوير فيلم في الفضاء الخارجي
- بيع لوحة للفنان كلود مونيه بأكثر من 48 مليون دولار في مزاد أ ...
- اللوبي الجزائري باسبانيا يؤلف قصص خرق حقوق الانسان بالأقاليم ...
- روسيا تختار فريق عمل لتصوير فيلم في محطة الفضاء الدولية


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميساء ابو غنام - نرى القصور حلما والمال مطلبا والجنس رغبة ونزوة والاله جنة وجهنما”