أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد أحمد الفرشيشي - تلك التي تأتي ليلا














المزيد.....

تلك التي تأتي ليلا


وليد أحمد الفرشيشي

الحوار المتمدن-العدد: 3731 - 2012 / 5 / 18 - 00:25
المحور: الادب والفن
    


لا شمس تسرح وحيدة في سماء البلد...
لا نجوم تتدلّى...
على عرف فرس تخبّ في الثلج...
لا كنيسة تشمّر صلبانها عن وجه مسيحها...
لا مساجد تنفض التراب...
عن القلوب الحزينة المطمئنّة...
لا عيون عفيفة ترنو إلى الخبز...
و هي تدفن دموع الامس المشرّدة...
في ثغر اللّيل الأملس...
لا ورود يرتادها باعتها...
مع الضوضاء و الذباب...
لا حانة تبيع الأحلام بالقيء و العويل...
لا شوارع تشغى بالضباع...
و المشرّدين...
و الحلمات الأمّارة بالشهوة...
و الأفخاذ البضّة العارية...
التي يسيل عسلها دون غاية في الأزقة المظلمة...
لا طيور تقتات من الجثث النافقة...
و لا امل يخفق...
في قلوبها الحمراء الصغيرة...
لا شيء حيّ في هذا البلد...
الذّي يغسل ملابسه في السواد...
سوى تلك المرأة التي تمشي حافية...
و وحيدة...
بين دربين من الشموع الدامعة...
* * *
تلك المرأة التي تأتي ليلا...
حافية القدمين و الروح....
تمشي الهوينى على الأنين...
لتقرض الشعر...
الموشّى بالشبق و الحقد...
و تقرص الحبّ من فمه السكران...
كانت...تأتي ليلا...
تلك المرأة الوحيدة...
مثلي تماما...
كانت نهدا مجازفا يغازل القمر...
الذّي يؤكل قرصه على عجل...
كانت تترك شعرها الأسود المدهون بالعنبر...
و زيت اللوز...
ينسدل معقوفا تحت النّصب المعفّرة...
و في أواخر الليل...
يتلألأ كنجمة تحرس القوافل البعيدة...
بياض ضحكتها ...
كان يشبه صمغ شجر السرو العتيق...
و تشنّج الأجنّة في بطون الأمهات...
و مجدها...الغابر في القرون...
يشرق في الغيوم الهادئة التي تحدّق في سعالي...
* * *
قلت للمرآة التي تسخر من دمعتي...
سأجلس عريانا...
و مرتجفا داخل ثغرها القاني...
سأضمّ ركبتي إلى صدري...
سائلا إياها...
أن تحجز كلّ الموائد الآثمة لرحلتنا القادمة...
فانا مرهق جدا...
و حزين..
و متعب من بلاد قاسية...
تقايض وحدتي...
بسالفي أميّ الاشيبين...
و تعكس حزني المجعّد...
على العيون القاسية العمياء...
إنّي أشتهيها في وحدتي...
التّي تحنّ للشمس و الأقحوان...
فمنذ زمن بعيد...بعيد...
لم أر إمرأة تشتهي ثغر الليل...
في بلد يلهث كالمومس في حضن الظلام...






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثلاث و ثلاثون مرّت...
- هذه الموجة خالصة لي
- فصل العمل الدعوي عن العمل الحزبي: لهذه الأسباب تخشى النهضة ع ...
- قلب بين ضفّتين
- سأصعد وحيدا إلى السماء
- رحيق العمر
- ببساطة جارحة سأقولها…
- تقدمة قابيل الأخيرة...ما أغفله الكتاب...
- تقدمة قابيل الأخيرة
- بورتريه: الشيخ راشد الغنوشي...من يزرع القلق يحصد الإختلاف


المزيد.....




- توقيع اتفاق تجاري لنقل المعرفة الفنية إلى مصنع -أروان- اللبن ...
- رئيس أركان القوات المسلحة الأمريكية في المغرب
- تيك توك: مقتل النجم الأمريكي أنتوني باراخاس إثر إطلاق النار ...
- الفنان أحمد فتحي يصاب بكورونا ويكشف مستجدات حالته الصحية
- بنطلحة الدكالي: الخطاب الملكي إعلان رسمي لبناء علاقات أخوية ...
- تفاصيل دفن جثمان الفنانة الكويتية انتصار الشراح
- بيونسيه تزيح مايكل جاكسون وليدي غاغا من صدارة -أفضل فيديو مو ...
- وفاة الفنانة المغربية فاطمة الركراكي عن 80 عامًا
- شاهد.. قصر هشام يضم أكبر أرضية فسيفساء ويقع في أقدم مدن العا ...
- العثماني: من المبكر الحديث عن التحالفات وسنخوض الانتخابات بك ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد أحمد الفرشيشي - تلك التي تأتي ليلا