أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد أحمد الفرشيشي - تقدمة قابيل الأخيرة...ما أغفله الكتاب...














المزيد.....

تقدمة قابيل الأخيرة...ما أغفله الكتاب...


وليد أحمد الفرشيشي

الحوار المتمدن-العدد: 3410 - 2011 / 6 / 28 - 04:20
المحور: الادب والفن
    


-1-
أيّها الإلاه الوثني المتشنّج...
من نافذة القرون ألمح قضاءك و قدرك...
يترجلان ...مترهّلين...
كالجراد القادم مع الطاعون...
ينتقلان على رؤوس السنابل...و أشلاء الورود...
يدفعان أبواب المنازل...و الحانات...و دور السينما...
و الحدائق التي تشرق بالأحضان المتأوّهة...
من الحدود إلى الحدود...
يرتحلان إلى حيث تردم الفضيحة بالقش..
و تحمل الحمائم إلى القدور...
و تودع الدموع في العيون الحجرية منذ الأزل...
إلاّ منزلي العالق في الزمن...
لا يقربانه...
لماذا؟
-2-
أيّها الإلاه الوثني المتشنّج...
إني أهيم على وجهي كالضواري...
قبل أن تبرق الصخرة الصماء..
على جمجمة محطّمة....
كنت آهة طويلة متدفّقة...
تنساب كسهل من العذاب من أدنى عدنك...
و تشق طريقها إلى جريمة مكتوبة منذ بدء التاريخ...
عندما ازدردت...نارك...تقدمة أخي...
و إزدرت سنابلي...و كأني أزرع في حقلي الجيف...
ذهبت إلى الموت وحيدا...مثقلا...و مرتجفا...
و أمام عينيك اللتان تعشقان رائحة الشواء...
دفنت إيماني كالبيضة في الرمل...
-3-
أيّها الإلاه الوثني المتشنّج...
و أنا ألتقف تضرّعاتي الميتة من فمي...
تقدّمت في ضجة الفجيعة...
لأكون حاجبا أزليا..للجريمة...
بكيتك بحرارة...
دعوتك نائما...في حضن الصحاري...
و صاحيا..كالجنود عند الثغور...
و سائرا..بين العواء الحزين للذئاب...
و جالسا...بين القلوب الباردة كالمستنقع...
وشكوت لك قلة حيلتي...
و هواني..على هذا الأرق الأزلي...
المتجمّع في مثانتي...كالغيوم...
أشعلت آلاف الشموع...بعدد إبتلاءاتي...
و هزائمي...و انكساراتي...
و كالرغيف اليابس الذي يبحث عن شفاه تمصّه..
دهنت راسي بالطيب...
و جسدي بعرق العذارى...
ووشمت صلوات المعذبين على أطرافي...
و جلست أنتظر...تجليك النادر في حياتي...
-4-
أيّها الإلاه الوثني المتشنّج...
ترفق بي...
أو كن غاضبا إن شئت...
ولكن إقبل تقدمتي الأخيرة...
هذا القلب العامر بالدهشة و السؤال...
و فوقه كلّ ما املك من...
حناجر متضرّعة و سوداء كالجذام...
و عيون صغيرة تفاوض الرمد...
و راحات متشققة تنتظر المطر...
و ظهور محدودبة يمتطيها الظلم...
و فراشات منهكة من التسوّل...
و أنين الضلوع التي يربّى فيها الجوع...
و حواجز ثابتة و متحركة أمام كل انتفاضة مسحوقة...
و شفاه تشحن إلى المواخير...
و أصابع متشرّدة تجلد في الميادين العامة...
و مئات الآلاف من الأسنان المحطّمة في السجون...
و اساطير كبرى عن العذاب البشري الذي يشرب الذلّ في هدوء مستكين...
-5-
أيّها الإلاه الوثني المتشنّج...
ترفق بي...
أو كن غاضبا إن شئت...
ولكن إقبل تقدمتي الأخيرة...

فهي حصيلتي التاريخية...
من الثرثرة كالأرامل...
مع الجريمة..
و الجوع...
و العطش...
و الرعب...
و الظلم...
و فوقها..
النوم في العراء...








اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تقدمة قابيل الأخيرة
- بورتريه: الشيخ راشد الغنوشي...من يزرع القلق يحصد الإختلاف


المزيد.....




- اليونسكو تضم منطقة حِمى الثقافية السعودية إلى قائمة التراث ا ...
- الجزيرة نت تحاور عز الدين شكري فشير حول واقع الرواية المصرية ...
- بلال خالد.. فنان تشكيلي مولع بالخط العربي
- فنان مصري يعتذر بعد نشره خبر وفاة دلال عبد العزيز
- المغرب: تأجيل كل احتفالات عيد العرش بسبب كورونا
- لوران ريشار صاحب تجمع -فوربيدن ستوريز-.. من هو؟ وعن ماذا يبح ...
- #غرد كأنك صحافي في فرانس 24
- رحيل الشاعر والكاتب المصري فؤاد حجاج عن عمر ناهز 92 عاما
- هل تؤثر قضية بيغاسوس على العلاقات المغربية الفرنسية؟
- هل توفيت الفنانة المصرية دلال عبد العزيز؟


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد أحمد الفرشيشي - تقدمة قابيل الأخيرة...ما أغفله الكتاب...