أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد أحمد الفرشيشي - هذه الموجة خالصة لي














المزيد.....

هذه الموجة خالصة لي


وليد أحمد الفرشيشي

الحوار المتمدن-العدد: 3653 - 2012 / 2 / 29 - 14:18
المحور: الادب والفن
    



كل الكلمات الجريحة ستقال...

ليلة الرحيل الكبير...

كل الكلمات الحليقة ستقال...

دون ان ننظر إليها...

و هي تبحث عن غصّة تخنقها في الظلام...

ستصمت الزنابق التي تحلم بالربيع الجامح...

من الرعب..

و جسدك المرمري يذيق لوعتي...

قطرات صمغه...

ليطوّقها كالرماد...

ستلتصق الاحرف المهجورة...بالحائط...

من الخوف...

وهي ترقب الشهوة الأخيرة...

تزأر خاوية كرياح الصحراء على نهديك...

و ستنام الدمعة على كتف الدمعة...

و شرائح النواح...تبتلعها...

الآهات التي تحشر أسمالها في الحقائب خلسة...

كل الكلمات البائسة...سأقولها...

أيتها الحبيبة التي تقرض خشب سفينتي..

كما تفعل الأرضة بالمعاصم الهاربة من الساعات...

عقلي المحشور في الضباب...

يريد ان يرحل تحت جنح الظلام...

كاللصوص...

أو كزانية رخيصة...

هاربة من فضيحة...

او من أخ أشقر...

يمضغ شرفه كالعلكة...

و أناملي المتوترة...

و أفكاري التي لا تجيد قراءة "المرحلة"...

تريد ان تشبّ خارج المرحلة..

حاملة الجذام إلى البحر..

و ملايين الفئران التي ترفع سراويلها...

من البؤس و الضجر...

أعلم أنّه لن يفتقدني أحد...

سوى رائحة زندك...

و هي تنعق كالبوم..

عندما تلتف على الوسادة...الباردة كالثلج..

سوى عينيك الصافيتين كرضاب العاشقين...

و هي تلعق كل شيئ...

هسيس خطواتي على الرخام العاري...

حصيلة الحبر الساخن الذي ينزّ من الملاءات المكتنزة بالحزن...

و المشاجب التي أعلّق عليها قصائدي...

كالمجرمين...

أعلم أنّه لن يفتقدني أحد...

و انا أرتمي على أوّل موجة...

ترفعني كالرضيع لحظة الولادة...

قبل ان ينفجر بالبكاء...

و تهوي بي إلى قلب البحر...

اين يشحن ايماني و بؤسي...

ايتها المرأة التي تستحمّ بعذابي...

أريد هذه الموجة خالصة لي...

أريدها أن تحملني...

إلى الحانات التي تتجوّل بروّادها...

من السكر الى السكر...

و احلامهم تتفتّت على ملامحهم...

ليجمّعها الوحل بالملاقط...

إلى الأظافر المدبّبة و القذرة...

التي تكشط الجلباب و العمامة...

و المنجل و المطرقة...

و روث الوطن الخانق...

التي تنام تحت جلدي كاللعنة...

إلى الأمكنة البعيدة...

حيث لا تجوع يدي...

و لا يلدغ قلمي...

و لا ينبت لي ناب ازرق...

او نافورة حمراء...

اريدها أن تحملني...

إلى حيث تجحظ كآبتي بكامل اناقتها...

خارج العالم...






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فصل العمل الدعوي عن العمل الحزبي: لهذه الأسباب تخشى النهضة ع ...
- قلب بين ضفّتين
- سأصعد وحيدا إلى السماء
- رحيق العمر
- ببساطة جارحة سأقولها…
- تقدمة قابيل الأخيرة...ما أغفله الكتاب...
- تقدمة قابيل الأخيرة
- بورتريه: الشيخ راشد الغنوشي...من يزرع القلق يحصد الإختلاف


المزيد.....




- اليونسكو تضم منطقة حِمى الثقافية السعودية إلى قائمة التراث ا ...
- الجزيرة نت تحاور عز الدين شكري فشير حول واقع الرواية المصرية ...
- بلال خالد.. فنان تشكيلي مولع بالخط العربي
- فنان مصري يعتذر بعد نشره خبر وفاة دلال عبد العزيز
- المغرب: تأجيل كل احتفالات عيد العرش بسبب كورونا
- لوران ريشار صاحب تجمع -فوربيدن ستوريز-.. من هو؟ وعن ماذا يبح ...
- #غرد كأنك صحافي في فرانس 24
- رحيل الشاعر والكاتب المصري فؤاد حجاج عن عمر ناهز 92 عاما
- هل تؤثر قضية بيغاسوس على العلاقات المغربية الفرنسية؟
- هل توفيت الفنانة المصرية دلال عبد العزيز؟


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد أحمد الفرشيشي - هذه الموجة خالصة لي