أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نبيل هلال هلال - تقبيل قدمي الحاكم واجب ديني














المزيد.....

تقبيل قدمي الحاكم واجب ديني


نبيل هلال هلال

الحوار المتمدن-العدد: 3665 - 2012 / 3 / 12 - 22:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كانت العادات فى فارس والصين تقضى بالسجود تحت قدمى الملك، وكان اليمنيـون يفعـلون ذلـك مع "الإمـام"حتى السـتينيات من القـرن الماضى وإلى أن قـامت الثـورة ضـده، إذ كان يتعين تقبيـل ركبـة الإمـام بزعم أن ذلك واجب دينى يفرض على الرعية أداؤه لبنى هاشم!!!
وتخـاذل رجال الدين وأهمـلوا أداء واجب تبصرة الناس بحقوقهم، واكتفوا بتعليمهم فقـه الحيض والنفاس، أما رجال الدين الذين ساندوا السـلطان الجائر فهم خونة، خانوا دينهم والنـاس. وتـم توظيف الدين فى ترويض المسلمين وامتـلاك أعنة أمورهم، وإحكـام القبضة على رقـابهم وأفواههم، فأفهمـوا النـاس أن طاعـة أولى الأمـر واجبـة على إطلاقهـا، وأن الخروج على المسـتبد غير شـرعى، وأن الخليفـة هـو ظل اللـه فى الأرض، وعلى الناس طاعته، وأن البـؤس الذى يغرقهم فيـه اسـتبداد مولانا وولى النعم هـو قـدر اللـه ومن لـه أن يغير الأقدار؟ وانـه لا يجوز تقييـم الخليفـة بأعمـاله بل يكفى نيته، فأنشـأ الأمويـون حزب المرجئـة الذى يقول "بإرجاء" الحكم على الخلفـاء الأمويين إلى أن يحاسـبهم اللـه! فلا يجـوز تقييمهم من واقـع أعمالهم، بل الفيصل هـو إيمـان الفـرد لا عمله!! ومثـل ذلك من الأضـاليل المفضوحة. وطاعة أولى الأمر ليست مطلقة وإنما هى مشروطة بطاعـة الحاكم للـه، ورهن بإقامـة العـدل. "وكان الخلفـاء الراشـدون من بعـد الرسول يبـدأون خطبهم بهذه الجملة التقليـدية: أيها النـاس، أطيعوني وأعينوني ما أطعت اللـه فيكم. وكان الرسـول إذا عيـن واليـا فى إقليم قال لرعيتـه: اسـمعوا لـه وأطيعوا، وأحسنوا مؤازرته ومعاونتـه، فإن لم يعـدل فيكم لا طاعة لـه وهـو خليع ممـا وليتـه، وقـد برئت ذمم الذين معـه من المسـلمين وأيمانهم" .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,234,953,045
- كلمات لكل من يتوهم أن القرآن يحض على عداوة المسيحيين
- نعم اطردوا المسيحيين من بيوتهم
- صراع الأرستقراطيات :الملأ والمترفون
- أعلاج السرطان بأقراص الأسبرين؟
- استخدام البنادق في الحرب حرام ,لأن أسلافنا المسلمين كانوا يح ...
- كلب السيدة الأولى له جارية تخدمه
- يدين الشرقيون جميعابالعبودية لمن يحكمهم ,فهو الحر الوحيد
- تراثنا : تراث العبيد
- الله لن يحاسب الحاكم الظالم
- زراعة الأعضاء حرام-أو رُب حامل فقه غير فقيه
- هكذا يكون الحاكم الحرامي وإلا فلا
- المدرسة النبوية التي أغلقت أبوابها للأبد
- إجلال العقل هو معيار تقدم الأمم
- أم الامبراطور نيرون : ادفعوا سيوفكم في رحمي !
- المعارضة السياسية مخالفة دينية-أو شَعرة معاوية
- المستبدون كظباء مكة صيدهن حرام
- لم أجد عنوانا لهذا المقال
- هل الدين وسيلة للنصب
- سلطوا السيف على الحق ولم يسلطوا الحق على السيف
- قبل الدخول إلى مستنقع الدولة الدينية


المزيد.....




- شاهد.. النجف الاشرف تستعد لاستقبال بابا الفاتيكان
- هل تعرقل احتجاجات جنوب العراق زيارة بابا الفاتيكان؟
- الكنيسة في العراق
- مستوطنون يشعلون النّار باب الكنيسة الرومانية بالقدس المحتلة ...
- اللواء كميل يحذر من خطورة الوضع الوبائي في سلفيت
- مستوطنون يشعلون النار ببوابة الكنيسة الرومانية بالقدس المحتل ...
- مستوطنون يعتدون على الكنيسة الرومانية في القدس (صورة)
- دوري الدرجة الاولى: اسلامي قلقيلية للمركز الثاني
- كيف أسهم رجال دين مسلمون في الحد من عنف العصابات في كيب تاون ...
- المحكمة العليا الإسرائيلية تجيز الحصول على الجنسية لمعتنقي ا ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نبيل هلال هلال - تقبيل قدمي الحاكم واجب ديني