أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - الديمقراطية والتنظم الذاتي














المزيد.....

الديمقراطية والتنظم الذاتي


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 3627 - 2012 / 2 / 3 - 07:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الديمقراطية والتنظم الذاتي
لا حديث عن ثورة دون انخراط الجماهير في هذا الفعل عبر مجالسها وهيئاتها الجماهيرية الثورية في كل قطاع. كما أن الثورة تحتاج إلى إستراتيجيا وتكتيك وتنسيق وتنظيم أي قيادة . هذا متفق عليه.
المسألة هي في: ما طبيعة هذه القيادة وما دورها وما طرق عملها ومن أين تأتي وبما تأتي. تجارب الثورات بينت أن مسألة الديمقراطية مسألة جوهرية في الفعل الثوري وأن إشاعة الديمقراطية وتوسيعها وجعل القرار فعلا قرارا تشاركيّا مسألة حيوية أيضا وأن القاعدة الأفقية للتنظم ولأخذ القرار هي القاعدة الأكثر قدرة على خلق ظروف النجاح للفعل الثوري. الديمقراطية الواسعة الجماهيرية التشاركيّة هي صمام الأمان لخلق الشروط الأولية للانتصار في الثورات.
الديمقراطية فعل غير مؤجل في المسارات الثورية .
الديمقراطية فعل أساس في تنظم الجماهير وفي ممارستها وفي تنظيم نضالها.
النضال الجماهيري فعل ديمقراطي في الأساس وإذا انتفت عنه الديمقراطية تحول إلى عمل لا يمكن أن ينتج غير أشكال مشوهة للمقاومة تكون حاملة لبذور فشلها ولا يمكن ان يعيد إلا إنتاج القمع والتسلط والديكتاتورية تحت مسميات أخرى. لذلك نرى أن القيادة لا يمكن أن تكون مفصولة عن الجماهير بل يجب أن تكون من داخل الجماهير أي ليس جزءا منها فقط بل هي منصهرة في الجماهير وبالتالي إذا صار الوضع إلى هذا الحد انتفي الحديث عن قيادة وقاعدة وانتفى الكلام عن جزء من الجماهير يفكر ويخطط وينظم وجزء آخر ينفذ ويقاد.
على كل ما يمكن أن نقوله أن ثنائية قيادة قاعدة المبنية على تصور هرمي بيروقراطي للتنظيم وللممارسة هي ثنائية أدت إلى حد الآن إلى هزائم مدوية ولعل النموذج الساطع لها هو ما ألت إليه جل الثورات في القرن العشرين. وعليه فلابد من تجاوز كل هذه الأشكال التي لم تنتج غير الهزائم إلى أشكال أخرى ثورية وفاعلة .
إن تبنينا لأطروحة التنظم الذاتي كشكل للمقاومة الجماهيرية أكثر ديمقراطية وأكثر فاعلية من التنظيمات الحزبية لم يأت من فراغ ولم تبتدعه عقلية عبقرية لا ندعيها بل إنه نتاج رؤية وتحليل ودراسة للفعل الجماهيري ولأساليب وأشكال التنظم التي أبدعتها الجماهير أثناء مقاومتها للديكتاتورية لذاك كانت مبادرتنا بالنداء للتنظم في هيئات عمل ثوري والنداء هنا موجه لكل القطاعات الجماهيرية والشعبية عمال فلاحين معطلين طلبة تلاميذ في كل مواقع العمل والإنتاج والدراسة وخارج هذه المواقع في الأحياء وفي البلدات وفي المدن. هذا هو التوجه الممكن اليوم لتجاوز خيانات الأحزاب اليسارية الإصلاحية الإنتهازية وتخليها عن الفعل الثوري لصالح الوفاق الطبقي بتعلّة طبيعة المرحلة و تخلف الوعي في صفوف الشعب وضعف أو غياب العامل الذاتي .... إلخ.
ــــــــــــــــــــــــ
بشير الحامدي
03 ـ 02 ـ 2012




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,763,911
- من الفصل الخامس من كتاب الحقّ في السّلطة والثّروة والدّيمقرا ...
- هيئات العمل الثوري حركة عصيان: بيان
- أي دور للإتحاد العام التونسي للشعل بعد مؤتمر طبرقة
- تونس العصيان من أجل إسقاط النظام وتكريس سيادة الشعب
- لن نساوم لن نسلّم لن نستسلم ثورتنا مستمرة
- بعض القضايا المتصلة بالثورة الفصل الرابع من كتاب الحق في ال ...
- مكاننا الطبيعي أن نسير على درب الشهيد وأن نجلب الربيع لحديقة ...
- إلى السيد صدى النهضة الأغلبي
- من الفصل الثالث من كتاب الحق في السلطة والثروة والديمقراطية ...
- ما العمل لدفع عملية الصراع ضد قوى اليمين والإمبريالية في الم ...
- تونس من أجل تكتل نقابي ضد التحالف السلفي الليبرالي والبيروق ...
- تونس نعم لفتح ملف الفساد في الإتحاد وعلى النقابيين اليوم عد ...
- أي دور للمعارضة النقابية في الإتحاد العام التونسي للشغل في م ...
- في تونس ثورة مغدورة و برلمان بالعمامة واللحية والعصا
- من الفصل الرابع من كتاب الحقّ في السّلطة والثّروة والدّيمقرا ...
- تونس حول الصراع على النفوذ بين مراكز القوى في جهاز البوليس ...
- الديمقراطية البرجوازية ديكتاتورية الأقلية
- رد مطول على تعليق قصير
- بشير الحامدي في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول: ثورة ال ...
- ثورة الحرية والكرامة ما زالت مستمرة ومهمة إسقاط النظام مازال ...


المزيد.....




- منظمة إنسانية: 363 مهاجرا أمضوا ليلة أخرى على متن سفينة إنقا ...
- تونس تشدد إجراءات مراقبة الليبيين الوافدين بعد اكتشاف السلال ...
- الحياة لحظة والموت أيضا لولا حسن الحظ.. شاهد نجاة رضيعة سقطت ...
- لأول مرة.. البنتاغون يكشف عن مشاهد قصف إيران لقاعدة الأسد في ...
- الحياة لحظة والموت أيضا لولا حسن الحظ.. شاهد نجاة رضيعة سقطت ...
- لأول مرة.. البنتاغون يكشف عن مشاهد قصف إيران لقاعدة الأسد في ...
- باريس تعلن عن مشروع قرار ضد إيران وطهران تحذر
- اجتماع ثلاثي لوزراء خارجية مصر والأردن وفلسطين بالقاهرة
- بايدن يحدد موعد عودة الحياة إلى ما قبل كورونا في أمريكا.. في ...
- تعليقات مصرية عن أهمية الاتفاقية العسكرية بين مصر والسودان و ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - الديمقراطية والتنظم الذاتي