أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عماد الاخرس - السلطه افيون الحكام العرب !














المزيد.....

السلطه افيون الحكام العرب !


عماد الاخرس

الحوار المتمدن-العدد: 3278 - 2011 / 2 / 15 - 21:51
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ابدأ مقالى بالتذكير بهذه الحقيقه .. ان اغلب الحكام العرب يُصابون بالخدر التام ونشوة الاوهام وسعادة الاحلام مادام يمسكون بزمام السلطه .. ونتيجة ذلك تجدهم يعيشون فى واد وشعوبهم تعيش بوادٍ آخر لايعرفون او يتجاهلون عمداً حقيقة مايجرى لها خلف اسوار قصورهم .
لذا ليس غريبا ان يتم تشبيه السلطه بالافيون الذى ادمن عليه الحكام العرب .. حيث ان صلاحياتها ومغرياتها تُغَيِرْ من سلوكهم كما يُغَيِرْ الافيون سلوك البشر الذين يتعاطونه او يدمنون عليه.. والأعراض التاليه تؤكد هذا التشابه .. اولا .. يشعرون بانهم فى منزلة الخالق وينسون كونهم مخلوقات بشريه .. ثانيا .. يعيشون دوما بنشوة التفكير بلذتها ومنافعها لهم ولذويهم والمقربين منهم ويعجزون عن التفكير باحباط ومآسى شعوبهم.. ثالثا.. لاترسم مُخيلتهم لهم سوى الاحلام السعيده ولامجال لوضع اى حساب للنهايات الماساويه !
وكما يسعى المدمن للحصول على اكبر جرعه من الافيون وباى وسيله حتى لو باع شرفه بارخص الاسعار من اجل الوصول الى نشوتها باسرع وقت واطول فتره ممكنه .. يسعى الحكام العرب للبقاء فى السلطه اطول مده ممكنه وربما الى الابد ومهما كان الثمن باتباعهم كل اشكال القمع والاغتيال والتدمير وسياسة الارض المحروقه لكى لايفقدوا لذتها !
يبقى هناك فرق واحد لابد من الاشاره اليه وهو.. ان اغلب المدمنين عند موتهم قد لايجدون احدا يتركون له خزين جرعات الافيون الزائده ان وجدت .. بينما الحكام العرب يرثون السلطه لابنائهم .. انهم يغيرون دساتير بلدانهم لانهم يجدوا صعوبه فى ترك مناصبهم الربانيه لغيرهم وهم على قناعه تامه بان لااحد غيرهم يستحقها !!
اخيرا اقولها .. مثلما تكون نهاية المدمن هى الموت او الجنون عندما لايحصل على جرعات الافيون فان نهاية الحكام العرب هى نفسها عندما يخسرون السلطه !




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,242,844
- فتاوى دينيه مُسَيَسَه لانقاذ الطغاة !!
- جامعة ديالى لاتحتسب الخدمه الفعليه للمفصولين السياسيين !!
- ( مبارك ) يُحَرِكْ قوات ( البلطجيه ) لغزو ميدان التحرير!!
- احذروا انتفاضة الغضب العراقى !!
- الارهاب يَخْطُفُ مُصباح منير من كهرباء ديالى !
- معرض للفنان التشكيلى ( هادى البناء ) فى ديالى
- سقوط عدو آخر للديمقراطيه
- صورتان متناقضتان عن الاحتفال بعيد الشرطه فى ديالى !
- مطالب مشروعه للمفصولين السياسيين فى ساحة الفردوس
- إخراج العراق من البند السابع .. وهم أم حقيقه!
- الهاتف النقال وكشف المستور !!
- الشيوعيون العراقيون والثقافه
- تشكيله وزاريه بلا كفاءات!!
- حكومة شراكه وطنيه بلا شيوعيين !!
- رئيس مجلس محافظة بغداد يعتدى على المثقفين !!
- حضور متميز وفاعل للوطنيين الديمقراطيين فى ديالى
- جامعة ديالى تفرض ضوابط طلبانيه على طلبتها !!
- أُمسية ( التحدى ) فى اتحاد ادباء ديالى
- مجلس محافظة بغداد والحمله الايمانيه للمالكى
- نقطة نظام سيدى رئيس البرلمان


المزيد.....




- قبرص ستسمح للبريطانيين الذين تلقوا لقاح كورونا بالدخول دون ق ...
- أفضل مكمّل غذائي للطاقة يساعد على تحسين القوة والتعافي!
- آخر زوجات خاشقجي ليورونيوز: التقرير الأمريكي جدد الجرح.. جما ...
- أوكرانيا تطلب مساعدة حلفائها الغربيين لتهدئة التصعيد على خطو ...
- لقاء تاريخي في النجف بين البابا والمرجع الديني العراقي علي ا ...
- آخر زوجات خاشقجي ليورونيوز: التقرير الأمريكي جدد الجرح.. جما ...
- أوكرانيا تطلب مساعدة حلفائها الغربيين لتهدئة التصعيد على خطو ...
- الحبر الأعظم يلتقي بآية الله العظمى في النجف
- منها مراقبة القمر... خطوات تساعد على تجنب الكوابيس
- بعد اكتظاظ مراكز الاستقبال... القضارف السودانية بصدد فتح معس ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عماد الاخرس - السلطه افيون الحكام العرب !