أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عماد الاخرس - فتاوى دينيه مُسَيَسَه لانقاذ الطغاة !!














المزيد.....

فتاوى دينيه مُسَيَسَه لانقاذ الطغاة !!


عماد الاخرس

الحوار المتمدن-العدد: 3273 - 2011 / 2 / 10 - 12:59
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ليس جديداً ان يُجَنِدْ الحكام العرب البعض من رجال الدين لإصدار فتاوى دينيه مُسَيَسَه تتفق واحلامهم فى الحفاظ على كراسى حكمهم الى الابد.
وآخرها التى اصدرها المفتى السعودى ضد انتفاضة الغضب العربى ونصها (( ان التظاهرات فى بعض الدول العربيه مخططه ومدبره لتفكيك الدول العربيه والاسلاميه )) .
واسئلتى له فى بداية المقال ..ابدأها .. لااعلم متى توحدت الدول العربيه والاسلاميه لِتُفَكِكُها تظاهرات شعبيه هدفها تغيير انظمة الطغاة ؟ لماذا هذا التشكيك بثورة الشعوب للقضاء على الظلم والاستعباد الذى تمارسه انظمتها وحاشيتها ضدها ؟ لماذا لايتم اصدار فتاوى تمنع الطغاة من الحاق المذابح والمجازر بكل من يختلف معهم فى التفكير ويرفض الولاء الاعمى لهم ؟ الم تكن الغايه من اصدار هذه الفتوى فى هذا الوقت الحرج من ثورة الغضب هى تحريض الحكام على قتل المتظاهرين الغاضبين ؟ اليس الاجدر اصدار فتاوى تنصح الحكام باحترام ارادة شعوبهم ؟ واخير اسئلتى .. هل يكون المسلم مُلزَماً بتصديق فتوى شرعيه يعلم انها مُسَيَسَه غايتها انقاذ الطغاة ولايربطها بالشرع والدين اى رابط ؟
ان الواجب الشرعى الحقيقى يفرض على رجال الدين كافه ان يصطفوا الى جانب شعوبهم المظلومه الجائعه ويطالبوا الحكام بضرورة نشر العداله واحترام كرامة وحقوق الانسان ولا يلعبوا دور الناطقين الرسميين لهم لضمان ابدية كراسيهم ونيل رضاهم أملاً فى المزيد من العطايا .
عذرا ايها المشايخ الكرام فان الشعوب العربيه لن تحترم بعد اليوم من يُسَخِرْ الدين ضدها خدمة للطغاة .. نرجوكم ان توقفوا مهازل الفتاوى المُسَيَسَه التى لم تحصد الشعوب منها غيرالمزيد من الفقر والجهل والتخلف والموت !
أما انتم ايها الحكام العرب فو الله لقد اصبحتم لاتمثلون لشعوبكم سوى ادوات سلب ونهب لثروات بلدانهم .
لقداصيبوا بالملل والضجرواليأس منكم وخصوصا بعد ان اصبحت قرارات ظلمكم كالدساتير الآلهيه غير قابلة للنقاش والجدال بفضل الفتاوى الشرعيه المُسَيَسَه !
لذا حانت ساعة رحيلكم وترك السلطه للشعوب لتختار من هو الاجدر بخدمتهم .. أما اصراركم على الاستمرار فى الحكم على نفس المنوال السابق قبل انتفاضة الياسمين ودون اصلاحات جذريه فهذا يعنى بان ثورات الغضب ستسحقكم الواحد تلو الاخر ولن تنقذكم الفتاوى مهما زاد عددها .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جامعة ديالى لاتحتسب الخدمه الفعليه للمفصولين السياسيين !!
- ( مبارك ) يُحَرِكْ قوات ( البلطجيه ) لغزو ميدان التحرير!!
- احذروا انتفاضة الغضب العراقى !!
- الارهاب يَخْطُفُ مُصباح منير من كهرباء ديالى !
- معرض للفنان التشكيلى ( هادى البناء ) فى ديالى
- سقوط عدو آخر للديمقراطيه
- صورتان متناقضتان عن الاحتفال بعيد الشرطه فى ديالى !
- مطالب مشروعه للمفصولين السياسيين فى ساحة الفردوس
- إخراج العراق من البند السابع .. وهم أم حقيقه!
- الهاتف النقال وكشف المستور !!
- الشيوعيون العراقيون والثقافه
- تشكيله وزاريه بلا كفاءات!!
- حكومة شراكه وطنيه بلا شيوعيين !!
- رئيس مجلس محافظة بغداد يعتدى على المثقفين !!
- حضور متميز وفاعل للوطنيين الديمقراطيين فى ديالى
- جامعة ديالى تفرض ضوابط طلبانيه على طلبتها !!
- أُمسية ( التحدى ) فى اتحاد ادباء ديالى
- مجلس محافظة بغداد والحمله الايمانيه للمالكى
- نقطة نظام سيدى رئيس البرلمان
- من اجل النهوض بالتيار الديمقراطى العراقى


المزيد.....




- زلزال شدته 4.5 درجة يضرب سواحل اليونان
- رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلي يفوز بولاية خامسة
- دراسة إسرائيلية: كورونا الجنوب إفريقي قادر على اختراق لقاح - ...
- هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان
- أفضل 7 أطعمة لتحسين خصوبة الرجال
- برازيلي يقضي 38 يوما وحيدا في غابات الأمازون بعد تحطم طائرته ...
- وفاة وزير العدل الأمريكي الأسبق محامي صدام حسين
- الأردن.. إعفاء المواطنين والعرب من رسوم دخول المواقع الأثرية ...
- السعودية.. 70 كاميرا حرارية لرصد درجات حرارة المعتمرين في مك ...
- النمسا.. توقيف مواطن من أصل مصري على صلة بهجوم نوفمبر الإرها ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عماد الاخرس - فتاوى دينيه مُسَيَسَه لانقاذ الطغاة !!