أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جهاد علاونه - حفلة وداع وتعارف















المزيد.....

حفلة وداع وتعارف


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 3268 - 2011 / 2 / 5 - 00:02
المحور: كتابات ساخرة
    


وداعاً يا ابن علي .
وداعا يا حسني مبارك.
أنتم السابقون وهم اللاحقون.
والعوض بالسلامه , فسلامتها أم حسن.

وأقول لكما في حفلة الوداع الأخيرة(وداعا يا فساد) التي سأحضرها معكم لأكتب لكما قصائد وداع تليق بمراكزكم العالية , وفي بداية الحفلة سأقول لكما ما قاله الفنان الكبير الراحل (عبد المنعم مدبولي): اللي جرى على حسب ألله حيجرى على عبدا لله, وذلك في مسرحية ريه وسكينه, ومن الملفت للنظر أن غالبيتكم يا أيها الزعماء العرب تصرون بأن أصولكم من السعودية وتعتزون بأن نسبكم ينتهي بمحمد نبي الإسلام وكلكم أو غالبيتكم ما كانوا يتصورون بأنه سيأتي الموت على تارك الصلاة وسيعود الأولاد في يوم من الأيام إلى حضن أمهم وأبيهم لقد كنتم تقولون بأن أصولكم من السعودية.

والحمد لله كل واحد عرف أصله وفصله وعنوانه وكل واحد رجع على البلد التي جاء منها جده, فإذا كان جد بن علي قد جاء على جمل أو فرس أو حصان أو جحش فإن الحفيد عاد بطائرة مزودة بالوقود من إيطاليا إلى بلد الأجداد وإنشاء الكريم سيعود حسني مبارك إلى أهله إذا كان فعلا قد ادعى يوما بأن جده جاء من السعودية وبأن نسبه ينتهي بفاطمة الزهراء مع أنني أخشى أن يأتي الدور على الوهابي بن سعود كما حدث للملك فاروق صبيحة الانقلاب السياسي العسكري غليه حين زاره الملك طلال ملك الأردن فلم يستطع استقباله فعاد الملك أدراجه من مطار الإسكندرية إلى مطار عمان فلا يستطيع ملك السعودية أن يرسل أو يستقبل وسيحضر جلالته مع أصحاب الجلالات القدماء ومع الجميع حفلة الوداع في جامعة الدول العربية وهذه دعوة من جامعة الدول العربية حيت تدعو كافة الرؤساء العرب الجدد إلى حفلة تعارف على مُسطّح النجيل في ساحة الجامعة وغير مسموح بها إطلاق العيارات (الأعيره) النارية في الهواء أو اصطحاب الأولاد والأحفاد لتوريثهم وكل من يخالف ذلك سوف يتم تسليمه إلى أقرب مخفر أو مركز أمني , والحفلة ستكون في ربوع الجامعة وذلك لكي يتعارف الرؤساء الجدد على بعضهم البعض, وفي نفس الوقت سوف تقوم جامعة الدول العربية بإجراء حفل تخريج للرؤساء العرب الذين تخرجوا في الجامعة برتبة ملك وجنرال ورئيس جمهورية مع إعطاء كل رئيس عربي شهادة خبرة لا تنفعه لا في الدنيا ولا في الآخرة فما الذي سيفعله الرئيس المخلوع بن علي بشهادة جنرال أو رئيس جمهورية إذا تقدم للعمل بها في أي دولة أجنبية؟ فإن سألوه ما هي خبراتك؟ هل سيقول : خبرتي سيادة رئيس دكتاتور؟ وكيف سيفعل بن سعود بشهادة ملك خطير من الدرجة الأولى إذا ذهب بشهادته العلمية الدكتاتورية إلى الولايات المتحدة الأمريكية!!فهل سيكتب في طلب الوظيفة الجديدة خبرتي هي (مَلِك)في وطن لا يعترف به إلا بالإنسان وبالإنسانية وبالمواطنة الصالحة, وعلى ما اعتقده هو أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعترف بالشهادات العلمية من الجامعات العربية فكيف ستعترف بشهادات جامعة الدول العربية وكيف ستعمل لها موازي في جامعاتها.

وتشترط جامعة الدول العربية على الرؤساء المتخرجين منها بإحضار شهادة حسن سير وسلوك من منظمات المجتمع المدنية ومن منظمات حقوقية مثل المراكز الوطنية لحقوق الإنسان كل حسب الدول التي مارس بها قمعه وفساده هو وزبانيته وأعوانه وأفراد عصابته, ولا يمكن قبول الواسطات والمحسوبيات في التخصصات الجديدة ويشترط بالرؤساء الجدد أن يحافظوا على شروط الخدمة ونهاية العقود وهي أربع سنوات والذي يريد إكمال دراسته فعليه أن يذهب إلى جامعة أخرى غير جامعة الدول العربية.

كما وتدعو جامعة الدول العربية من الرؤساء والملوك القدامى أن يكتبوا بخط أياديهم الدموية سيرتهم الذاتية لكي يتعلم من أخطائهم الرؤساء الجدد.
ويشمل حفل التعارف كافة رؤساء المخابرات والدوائر الأمنية حيث سيغادر هؤلاء مع أسيادهم الذين مسحوا أحذيتهم لأكثر من ربع قرنٍ من الزمان ومن الواجب على رؤساء المخابرات الجدد التعلم أثناء حفلة التعارف من المحاربين القدامى كثيرا من الزلات والأخطاء التي وقعوا بها وأهمها أن أقوى جهاز مخابرات في العالم لا يستطيع حماية الدولة إذا تفشى الجوع واندلعت الثورات بدليل أن أقوى جهاز مخابرات قبل 100 عام كان جهاز المخابرات العثماني حيث فشل هذا الجهاز في حماية الامبراطورية ولسوف يبقى مخطئا كل من يظن بأن أجهزة المخابرات هي صمام الأمان للدولة فهذا اعتقاد خاطئ جدا بدليل أن جهاز المخابرات الخاص بزين العابدين أو الهالكين لم يستطع حمايته من غضب الشعب ومن سلطان الجوع الكافر وكذلك جهاز المخابرات المصري حيث يبلغ عدد أفراده أكثر من 12 مليون عنصر ومع ذلك غير قادر على قمع مظاهرة تريد الإطاحة بالرئيس حسني مبارك.

ونحن الشعب سنقف لنقول كلمة الوداع للملوك القُدامى ولرؤساء الجمهوريات القُدامى ولضباط أو لرؤساء العصابات القدامى وسنقول لهم مع السلامه (حتوحشونا أوي), وسيأخذ كل رئيس وكل ملك مخلوع في نهاية هذا العام أو العام المقبل كتاب شكر على خدمته الطويلة والغالبية ستشكل لهم لجان تحقيق على سرقاتهم الطويلة.

(والله حتوحشونا أوي يا جماعه ) بس خلوا بالكوا من بعضكوا كويس على شان في ناس كثير جايه معاكوا تونسكوا وتقعد معاكوا وتعيط وتصوت وتلم الناس وستعمل لكم جامعة الدول العربية حفلة وداع تليق بمقامكم السامي كالحفلة التي جرت في الإسكندرية, بحيث كان الملك فاروق يقف والمدفعية تطلق له 21 طلقة وداع يبدو أن تداعيات المشهد العاطفي ستحمل في الحلقة قبل الأخيرة للرؤساء العرب بعض التباشير التي ستؤكد بأن توقعات وزير الخارجية الإسرائيلية قبل عامين كانت صحيحة وهي أن هذه آخر فترة لكل الرؤساء والملوك العرب, ولكن المكابرة واتهام إسرائيل بالعدوة الحاقدة جعلتنا لا نصدق تصريحات التلفزيون الإسرائيلي لأحد الحفيين الذين هم أول من أشاع هذا الخبر لدرجة أن وزير الخارجية الأردني استدعى يومها السفير الإسرائيلي وطلب منه تقديم اعتذار رسمي ومع ذلك صدق المنجمون ولو كذبوا, وأنا لا أريد أن أوصيكم على بعضكم البعض فأنتم كما كنتم دائما إخوان ورفقاء سلاح وأصحاب جهاز أو أجهزة مخابرات كلها متعاونة مع بعضها البعض تلاحقون المثقفين وتبحثون عن العاهرات في كل العواصم العربية لتقدموهن لبعضكم البعض هدايا ثمينة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اصلاحات جلالة الملك
- مبروك الحكومة الجديدة
- المساعدات الأمريكية
- أكثر شخصية مكروهة في الوطن العربي
- من يسقط النظام؟
- مخلوق للكتابة
- من يحمينا؟
- المحبة تُغير شكلي
- هل تحبني حبيبتي؟
- شرف المهنة
- عُقدة التفوق
- الخطية
- من أجل كيلو طحين
- سياسة الرفع
- الاختبار الصعب
- هل أحرق نفسي؟
- انتفاضة البسطات
- وأنا المسئول
- الكرسي المسحور
- الصورة الحقيقية


المزيد.....




- رُحّل تونس أوفياء لتاريخهم رغم قسوة الظروف
- جاكي ميسن: رحيل الفنان الكوميدي والحاخام السابق عن عمر يناهز ...
- نقابة الأطباء المصرية تفتح تحقيقا مع طبيب كشف -سرا- عن الفنا ...
- -شيء من الخوف-.. كيف جسد فيلم عُرض قبل 40 عاما واقع الدكتاتو ...
- خارج النص ـ فيلم -شيء من الخوف-.. كيف جسد واقع الدكتاتوريات ...
- بالصورة..فنان -يفكك- صورة من مهمة أبولو 11
- -إنها شريهان يا سادة-... شهيرة تعلق على مسرحية -كوكو شانيل- ...
- مصر..شكوى ضد عدد من الأطباء بتهمة إفشاء سر مرض الفنانة ياسمي ...
- -1982- للبناني وليد مؤنس.. سيرة ذاتية تصنع متخيلا سينمائيا
- المصباح والجرار.. لا -محبة- إلا بعد عداوة!


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جهاد علاونه - حفلة وداع وتعارف