أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين عجيب - لأتذكر....لأعترف














المزيد.....

لأتذكر....لأعترف


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 3167 - 2010 / 10 / 27 - 16:16
المحور: الادب والفن
    


لأتذكّر.....لأعترف


30/6/2010
وجدني الحبّ ووجدته

*
من جديد أيلول يتكرر وينحسر.
توقفت عن الثرثرة. توقفت عن مسعى تحطيم الذات
أنهيت فترة علاجي,وبدون مراجعة الطبيب
هذه المرة أنا أعرف
أن تكون محبّا وحبيبا عاشقا ومعشوقا.أن يلاقيك نصفك الأول
يحتضنك.يداوي جراحك. يحملك فوق الصغائر فوق الهاوية
بين النجوم
يهدهدك لتنام
ويهدهدك لتصحو
.
.
شفاء الوعي والإرادة والذاكرة والحلم
المصالحة النهائية مع الوجود كما هو
*
المعركة مع الوعي والذات لا تنتهي
تختلف بشكل نوعي:قبل الحبّ/مع الحبّ
هدوء وطمأنينة وسلام
والحبّ يملأ كياني ومشاعري
_الحبّ بهذه السهولة!
أليست العداوة بسهولة أكبر...
*
لماذا يقرأ من يعرف!
لماذا يكتب من يعرف!
ألكي يضع علامة الصواب أو الخطأ,بين طيّات الموعظة والتبشير,ويتابع نومه بعيدا عن الأفكار المزعجة...
ربما نعم وربما لا
أبصرت حزني في المرآة
على وجه حبي الأول
الآن! وعلى هذه الهيئة
تكتب وتعيد لغز الزمن
*
لأفهم كل اللغات
ولأعرف جميع الأمكنة
كنت أقلّد النور الأحمر
لأذكر كيف يكون الماضي
الرؤية من هناك لمرة واحدة تكفي!
بعد السخرية من الألم
ربما نعم وربما لا
لأذكر_لأعرف
*
كيف تفهم العبارة:
الكرامة البشرية!
*
اليوم 19 أيلول 2010
أكمل قراءة "عام وفاة ريكاردو ريّس" ل.....ساراماجو
يكتب ريكاردو ريس على قصاصة ورق
"أنت متلهّفة بالفعل لمجيء الصيف....ولا ترضيه العبارة
_يدخل فرناندو بيسوا....يمسك بالورقة ويكمل
وأنا أيضا أبكي على أزهاره
_حتى القراءة تختلف مع الحبّ عنها في غيابه
أنت متلهّفة بالفعل لمجيء الصيف
وأنا أيضا أبكي على أزهاره
*
أتوقف عن الثرثرة
أتوقف عن الكتابة من منطقة اليأس والعدم
سوريا تأخذ/ثرثرة من الداخل
سوريا تعطي/ لأتذكّر....لأعترف
وجدني الحبّ ووجدته
.
.
.
19 أيلول 2010
كيف انتهت تجربة الاستشفاء الذاتي عبر الكتابة؟
الحبّ. السكينة. الشغف........الأمل
*
لو قابلت اليوم"شخصيّتك المفضّلة"....أدب,فنّ,رياضة,علم,....
كيف يكون المشهد؟
لنتخيّل المشهد






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,782,079
- غراب في قفص
- ثالثة أمهات السوس والسوسن ...سعاد جروس – رمان
- بيت من زجاح
- سنة جديدة حياة جديدة
- نهايات سنة صعبة_4
- نهايات سنة صعبة_3
- نهايات سنة صعبة
- نهايات سنة صعبة_2
- الرسالة وصلت
- كانون على الباب
- من الحوار المتمدّن إلى حال البلد إلى سماء...
- بعد جسر البرجان
- نختلف حول المنطق_لا نتفق على ضرورة الشعر
- الضحك من جديد
- القرب من الواقع
- زائد واحد
- ماذا تفعل هذا الشتاء....
- فكرة عن اليوم
- عشيق الليدي شاترلي
- حلم نائم ويؤلم


المزيد.....




- عن الحب والجريمة والشغب.. 3 أفلام لم تنل حظها من الشهرة
- الروخ: الجائحة تؤثر سلبا على الإبداع .. والمغرب يحتاج الفرجة ...
- بالفيديو فنانة مصرية تعبر عن غضبها :-كل ما روح لمنتج بيبص لج ...
- البابا فرنسيس في الموصل: عن راهب ومؤرخ انتظراه طويلاً
- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين عجيب - لأتذكر....لأعترف