أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سلام فضيل - الغرفة والمرآة ورغبة الحب ولطافة الحياة














المزيد.....

الغرفة والمرآة ورغبة الحب ولطافة الحياة


سلام فضيل

الحوار المتمدن-العدد: 3054 - 2010 / 7 / 5 - 21:33
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عندما الفلف دوران ثياب حوار جسد عشق حياتي حيث اشواق الحب وقيود ادارة سياسة انا القفل والمفتاح‘اهل الحارة بسرعة يشعرون من انهم ضحية لعلة درب الدكان وحكايه العربانه والكرفان.
أدير ترس تنظيم تايرات البايسكل ثلاثة مرات وبأفضلها حيث وقت اللحظه امشي الدرب‘
هكذا يعني من انك تعود لتعرية جسد مشاعر الاحساس فيك عن هوى الحلوات والكناسين والقطار‘
ضياء المحطه ومنارة دليل البحاره وحده يدل على ارصفة القريه وجرف النهر.
انت وحق اختيار الغنوه وقبلات شفاه الحلوه.
هناك الواناً من الناس وثياب الحكايا‘أنساً يحاكونا مرآة حياة الايام‘اخذاً وردا سؤالاً وجوابا‘ وأناسا كالمحدث لايسأل ولايُسائل بغير توسل رجاه. كان نظام صدام الدكتاتور قاسياً كثيرا آلام حتى الارض وطين الحجاره.
صاحبي هرمان وبالطبع ليس اسمه هرمان هو قد سمع اجابة النوع الاخير‘حيث اتصل بي من سيارته‘
لانه هذه اللحظة الوحيدة
التي حافره فيها باللامكان تكون.
احيانا كان يقول من انه يتحدث معي لسبعة دقائق عن كل ذاك الذي كان‘
لانه يحاول تفهم معنى النظر
للوح الطماطه والبصل والبستان.
إذا صرت انا رئيس الورديه
سيكون هو وانا مثل كل ركاب القطار مثل بعضنا بعضا بصحبة درب الرحله‘
ليس الطماطة والبصل والبستان وحدهما المرآة
بل النسوان والحب والاطفال واصحاب العمل وناس الحاره وغنوات العشاق.
وسؤال الناس يقول‘:إذا ما عاد صاحب تلك الايام ‘هذا يعني من ان
حسنه وجاسميه يردن للصريفه وشرشحة الثوب وعنوسة جسد الحب تظل بالكوخ وبالمرآة بوجه النهدين‘
وتجربة جوليان روتير‘الامريكي المختص باداب علم التحليل النفيسي يقول عن هذا من انه يسمى موضع البقعه البراني اوغرفة المراقب والمشرف‘
وهنري الامريكي المختص مثل صاحبه بذات علم التحليل النفسي يقول ان انعكاس ردة فعل التخدير او قهر السلطان هو نتيجة توطن رهبة الخوف من السلطان وخوفاً من قدوم التكفيري إذا ما فكر بالتغيير‘ويزيد الطين بله.
إن تجربة الامريكيين امين وافنيس المختصين بذات علم التحليل النفسي‘تقول من ان الناس الناس لايريدون التغيير الشكلي‘
وهي التي اختبروها من خلال مجموعتين من المرضى بعد خلطهم مع بعضهما‘ ومن ثم اختيار المجموعة التي حصلت على النتيجة الاعلى من درجات النجاح وعملوا على مقارنة خلفية الموضوع والظروف التي مرت على كلا المجموعتين
من مرضاهم ونتج عنها تلك العله.
والفريق الذي حقق نتائج عاليه في المواضع الخارجيه ومراجعة فحص اشياء العله‘
هما المرضى الذين اعتمدوا العلاج ولطافة الزهرات و شهوه الحب لحياتهم‘ ومراجعة فحص الاشيياء.
(مانون سيكل Mnon Sikkel مجلة علم التحليل النفسي الصادرة في هولندا لشهر يوليو(تموز) آغسطس(آب) عام 2010-ص-23-24-27).
Maak Je eigen
Keuzes
De een neemt vanzelfsprekend de leiding over zijn eigen leven.,de ander voelt zich snel het slachtofer van de omstandigheden.Drie keer raden wie het beste afis.Zo krijgt u het gevoel van controle terug.
Er zijn twee soorten mensen.
Mensen die verantwoordelijkheid nemen voor hun leven en mensen die dat niet doen.Mijn vriend Heman(die natuurlijk geen Herman heet)hoort bij de laatste soort.Wanneer hij mebelt,belt hij vanuit de auto,want dat is het enige moment dat hij nergens hoeft te zijn.Soms zegt hij dat hij zeven minuten heeft om met me te praten.Dat ziet hij namelijk op zijn Tom Tom.Als ik opper dat hij zijn leven niet hoeft te laten leiden door zijn navigatiepparatuur, lacht hij alleen.
Niet alleen de Tom Tom bepaalt wat Herman doet.Ook zijn vrouw,kinderen,werkgever,schoonouders en zelfs de bezorger van Albert Heijn bepalen hoe zijn leven eruitziet.De Ammerikaans psycholoog Julian Rotter noemt dit een exterene locus of control,Locus betekent plek,en Locus of control zou je kunnen vertalen met de controlekamer van je lven.In een experimet vergelijken de Amrikaanse psychologen Eeman en Evans twee groepen patienten met elkaar.De twee groepen hadden een vergelijkbare achtergrond en waren even ziek.De groep die hoog scoorde op interne locus of control ging echter anders met de ziekte om.Ze stelden meer vragen,zochtten meer informatie op en waren beter op de hoogte van de behadelmethodes...Juist die patienten namen rouw hun medicijnen en pasten hun levenswijze aan.Daardoor voelden ze zich over het algemeen beter.(Tekst Mnon sikkel-Psychologie Magazine-Juli/Augustes 2010-p-23-24-27).






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نهديها ووجها السيقان وذاك
- شفاه المرئى وذاك الوجد
- هو وياهه بغرفه المواعيد وفوق التخت
- شهوه النهدين وبصمة مشهد ذاك
- غرفه الفوق وسيارة رجل امي
- النسوان وذاك الغاويهن والرنه وروج الماي
- الصيف وحراته وذاك الضيئ ولفحات الشباك
- همسات العشق لحظة رعشات النهدين
- هو وياهه بغرفه النوم جوار المطبخ
- التاكسي ودرب الزحمه
- لهفة حفيف الاجساد هي وانا وبلل الثوب
- ثوب النهدين هي وانا وذاك المابين
- هي وانا وشهوة قد الجسد الجذاب
- من باب الغرفه هي وانا ورنات النغمه وردن الثوب
- امي وذاك وموادد غرفه الفوق المدخل
- الجامعه الذكوريه ومنهج اسلوب التكفيريه وقيد الممارسه الجنسيه
- الصيفيه ومداعب ذاك ومكتوب المله وامي والسفره لواشنطن
- هي وانا وخمري الليل وذاك بلل تغريس الويل
- نحن وتعارف حديقة الورد ورجرجرة الفانيله من على الدرجات
- الحلوه وموجات الشعر الاسود وشفاه القبلات


المزيد.....




- زيادة الإقبال على الأسواق في إقليم كردستان مع اقتراب عيد الف ...
- بريطانيا.. سحب بعض قطارات -هيتاشي- بسبب اكتشاف تشققات بها
- الخارجية الأردنية تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي
- شاهد: مسيرة لبنانية في بيروت تضامناً مع الفلسطينيين
- أوضاع معيشية صعبة.. تذمر واسع في تونس عشية بدء الحجر الشامل ...
- فرانفكورت يتعثر في صراعه الأوروبي وفرايبورغ يعمق جراح كولن
- مفاوضات مصرية مع ثلاث شركات إحداها روسية لإدارة السكة الحديد ...
- تنياهو: القدس عاصمتنا وسنواصل البناء فيها
- مشاهد حية لانطلاق صواريخ في سماء إسرائيل بالتزامن مع صافرات ...
- الكاظمي يعلن براءة وزير الصحة في حادث -ابن الخطيب- ويكشف عن ...


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سلام فضيل - الغرفة والمرآة ورغبة الحب ولطافة الحياة