أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سلام فضيل - الصيف وحراته وذاك الضيئ ولفحات الشباك














المزيد.....

الصيف وحراته وذاك الضيئ ولفحات الشباك


سلام فضيل

الحوار المتمدن-العدد: 3046 - 2010 / 6 / 27 - 22:06
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


عندما بدئت تلك الخطط الطيبة الذكاء لمدينة هولت‘حيث بها جونسن راح يوسع قفازات اليدين‘ ليزيح القديم من علل التردي‘التي كانت وقت ذاك على دروب وارصفة حارات الجنوب.
حيث المساندين من ناس الجنوب القديم راحوا يحثون وذهبوا للانتخابات بكثرة كبيره. حيث لهم تجربة بمعرفة جونسن المؤكدة من انه يحمل شجونهم ويدافع عن حكاياهم‘وقت ذاك حر الصيف وبؤس التفرقة وثياب العوز‘يهوى دولة القانون والمواطنه.
هناك سمعنا من ان في ذلك الوقت‘ تذاكر الطائرات منخفضة الثمن تمنح للطلاب‘عمي رايمون عاجلنا بالقول لاتنتظروا شيئاً عن الطيران‘
ونحن مازلنا نعرف امكانية الرحلة بالسياره‘حلقنا الى لوس انجلس ومن هناك مشينا بالسياره عائدين للبيت.
ولكن ليس مباشرة‘من دون المرور بالكثير من الامكان وعلعلة الوقفات. اخذنا طريقاً غير مباشراً ذا لفة طويله‘من خلال لاس فيغاس‘مما حد بنا لنعتقد من انها سوف لن تأتي بالتغيير الكثير عما عليه حياتنا .
انا مازلت طوال الوقت انظر لنا.ليلاً من خلال مشهد سطح صحراء البيداء.
السيارة تمر عليه الشبابيك الى الاسفل وحرارة الجو الجاف تلفح الجلد‘
واضواء فيغاس تتلئلئ عند اقصى الافق مبتهجة تدعوا من هناك.
لاس فيغاس كانت غيرها وقت ذاك‘لم تكن فيها فنادق باريس اوفينا‘لاس فيغاس كانت فقط خط تجربة المقامرة ومركز تسليه الترويح.
السلطان المتردي وانا لانملك الكثير من المال.
ولكن نريد ان نجرب حظنا بماكنة لعب القمار.
نبحث عن جهة خيمة المقهى الصغير‘لنشتري أي ورقة من اوراق اليانصيب بخمسة سنتات وللعمل نذهب.
ومن بين خمسة عشر دقيقة كسبت انا اجمالي المبلغ ‘والسلطان المتردي مرتين.
هذي لاتبقى للازل دون ان يلحظها‘ قطاع الطريق ‘حيث خبرتهم تؤكد من اننا سننجح عندما نلاحق المتابعة.
لذلك في كل مرة نغادر الماكنة من غير ان نحصل على شيئ... فيما عدا ذلك لم يكن هناك الكثير من الضغط علينا من عناء لفات الطريق.
بعد ذاك اوصلنا السياره الى عمي رايموند‘وتأهبت للعودة الى جورج تاون.
( بيل كلنتون الرئيس الامريكي السابق-ك-حكاية حياتي الصادر في هولندا عام 2004 ذات عام صدوره في امريكا-ص-98-99-100).
Hoevel de stratigie van Holt slim was en Johnson bereid was de handschoen op te nemen als een strijd tussen Oud en Neiuw,kleefden er twee bezwaren aan Holts aanpak.Op de eerste plaats waren de voorstanders van het Oude Zuiden zeer gemotiveerd om te gaan stmmen en waren ze ervan overtuigd dat Johnson hun voorvechter was,terwijl de kiezers voor het Nieuwe Zuiden...Daar hadden we wel oren naar,en indertijd waren de vliegtickets voor studenten zo goedkoop dat Raymond ons haast voor niets kon laten vliegen en nog altijd winst kon maken op de auto.
We vlogen nar Lo Angeles Airport,haalden de auto op en gingen terug naar huis.Maar niet rechtstreeks.We namen een kleine omweg vai Las Vegas,een plaats waarvan we dachten dat we er anders nooit meer van ons leven zouden komen.Ik zie ons nog altijd,s nachts door het vlakke woestijnlandschap rijden,de raampjes naar beneden,de warme droge lucht over onze huid en de schitterende uitnodigende lichtjes van Vegas in de verte.Las Vegas was anders in die tijd.Er waren geen grote themahotels,zoals het Paris of het Venetian.,er was alleen maar de Strip met zijn gok-en vermaakcentra.Pat en ik hadden niet veel geld,maar we wilden ons geluk beproeven bij de fruitatutomaten.We zochten een tent uit,kochten elk een rolletjs stuivers en gingen aan het werk.Binnen vijftien minuten had ik de jackpot gewonnen en Pat twee keer.Dit bleef niet onopgemerkt voor de eeuwige gijzelaars van de eenarmige bandieten.Ze waren ervan overtuigd dat het geluk ons achtervolgde,dus iedere keer wanneer we een automaat verlieten zonder prijs te hebben,verdrongen de mensen zich achter onze rug om de jackpot te mogen ophalen die wij hadden laten iggen.Nadat we auto hadden afgeleverd bij oom Raymond,die zich overigens niet druk leek te maken om onze omweg,moest ik me voorbereiden op mijn terugkeer naar Georgetown.(Bill Clinton-Mijn leven-p-98-99-100).







التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- همسات العشق لحظة رعشات النهدين
- هو وياهه بغرفه النوم جوار المطبخ
- التاكسي ودرب الزحمه
- لهفة حفيف الاجساد هي وانا وبلل الثوب
- ثوب النهدين هي وانا وذاك المابين
- هي وانا وشهوة قد الجسد الجذاب
- من باب الغرفه هي وانا ورنات النغمه وردن الثوب
- امي وذاك وموادد غرفه الفوق المدخل
- الجامعه الذكوريه ومنهج اسلوب التكفيريه وقيد الممارسه الجنسيه
- الصيفيه ومداعب ذاك ومكتوب المله وامي والسفره لواشنطن
- هي وانا وخمري الليل وذاك بلل تغريس الويل
- نحن وتعارف حديقة الورد ورجرجرة الفانيله من على الدرجات
- الحلوه وموجات الشعر الاسود وشفاه القبلات
- رجل امي وغرفه النوم وطائفة مولاي الماسونيه
- المعلمه ونغمشة شهوه الجنس وذاك الصلب الجاف
- احساس الجنس والبنات وكَنطرة الجسر هناك
- صاحبي وانا والسلطان وامرأة الحب
- تركيا واسرائيل وآلام اصحاب الحريه المحتجين
- انطرحت هي وضمتني لمابين الفخذين
- هو وانا زيح وتكديس بذاك


المزيد.....




- وزير الداخلية الفرنسي يطلب حظر مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في ب ...
- نتنياهو: إسرائيل تخوض معركة على جبهتين
- الجيش الأمريكي يسحب 120 من عناصره العسكريين والمدنيين من إسر ...
- -كتائب القسام- تعلن قصف عسقلان وأسدود وبئر السبع وسديروت بـ5 ...
- إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان في اتجاه إسرائيل
- إطلاق ثلاثة صواريخ من لبنان في اتجاه إسرائيل
- شاهد: صواريخ حماس والقبة الحديدية وحوار في السماء.. ومراسل ق ...
- واشنطن تعارض اجتماع مجلس الأمن الجمعة وإسرائيل تقصف غزة
- إطلاق صواريخ من لبنان صوب إسرائيل وعدد قتلى غزة يتجاوز المئة ...
- دورتموند يقسو على لايبزيغ برباعية ويفوز بكأس ألمانيا


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سلام فضيل - الصيف وحراته وذاك الضيئ ولفحات الشباك