أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جهاد علاونه - أم كلثوم وهيفا وهبي














المزيد.....

أم كلثوم وهيفا وهبي


جهاد علاونه
الحوار المتمدن-العدد: 1888 - 2007 / 4 / 17 - 10:43
المحور: الادب والفن
    


عصر أم كلثوم يختلف عن عصر هيفا وهبي فلعصر أم كلثوم خصوصياته ولعصر هيفا وهبي أيضا خصوصياته :
وقد كان الغناء ايام أم كلثوم متهم اتهاما مسبقا بألأنحلال الخلقي لذلك كانت تصرفات أم كلثوم محسوبة عليها بألخطوة وكانت حذرةا من أظهار انوثتها لذلك كانت ام كلثوم خجولة وكانت تجبر بخجلها الجمهور على أحترامها وتقديرها ,بعكس عصر هيفاء وهبي, اذ ان عصرها اليوم لم يعد الفن مرتبطا بالانحلال الخلقي والمرأة الجميلة في عصر هيفا هي : ألمرأة الجريئة ,أما في عصر أم كلثوم فقد كانت المرأة الجميلة هي : الخجولة وكانت ألناس في أيام أم كلثوم تخجل جدا من مجرد أطراء عواطفها ومشاعرهاي لذلك كانوا يلتزمون بألخجل وألأستحياء من بعضهم وكانت طبيعة المجتمعات العربية ايام أم كلثوم تتهم الممثلين وألمغنين بألأنحلال الخلقي لذلك كانت تصرفات أم كلثوم على خشبة المسرح تأتي كردة فعل لما يجري داخل نظرة الجمهور للممثلين وألمغنيين ولهذه الأسباب التزمت أم كلثوم بألحياء حتى تغير نظرة ألناس للفن .
وكانت ألمرأة في عصر أمكلثوم يقاس جمالهل بكم تملك من أدوات خجل وحياء ومن يقرأ الشعر الغزلي منذ الجاهلية ولغاية عصر النهظة العربية يجدان ألشعراء يتغنون بخجل وحياء معشوقاتهم أكثر مما يتغنون بجرأة النساء وكانت المرأة الجريئة غير مرغوبة على الأطلاق .

أما اليوم ففي هذا العصر تغيرت ألنظرة للمرأة الفتاتة من خلال تطور أخلاق ألمرأة وتطور ا]ضا مفهوم ألأخلاق ألعامة , فألخجل قديما كان يقمع المشاعر العاطفية وكان ألأنسان يخجل جدا من اظهار مشاعره وعواطفه أما اليوم وبفضل النتشار الحرية التعبيرية وألشخصية فلم تعد النظرة الى العواطف عيبا بل اصبحت حقا عموميا أما ايام أم كلثوم فقد كان اظهار المشاعر فيه نوع من ألعيب والحرام وكان جمهور أم كلثوم يكتفي فقط بهز ألرأس أما جمهور هيفا فأنه لا يكتفي بهز ألرأس بل بهز ألرأس وألأرجل معا لأن ألنظرة الى ألمشاعر ألعاطفية قد تغيرت فعلا .
وأغنية بوس ألواوا : هي تعبير صادق عن ألمشاعر أللغوية في أستعمال أللغة ألمحكيو فكلنا نستعمل كلمة ألواوا لاولادنا ولا تخجل من هذه ألكلمة ولكن حين غنتها هيفا وهبي أصبحت فضيحة ولماذا الفضيحة ؟:
ويقال انها تعبير جنسي مجازي وحتى ان كان هذا ألكلام صحيحا فما هي وجهت ألنظر في تعييبها ؟انه لا توجد وجهة نظر غير أرغامنا على كبت مشاعرنا ألعاطفية وهذا بحد ذاته جريمة .
وهي تشبه جريمة عبده الحامولي يوم تزوج ألفنانة المازة وأجبرها بعدزواجه منها على ترك ألغناء لأنه يخجل من ان تقول ألناس ان زوجة عبده ألحامولي فنلنه أو مغنية وقد رضيت بذلك وغنى في يوم زواجه منخا لوحده أمام ألناس وبألتالي كبتت المازة في داخل نفسها مشاعرها الفنية وماتت ولم تتجاوز ال 36 عاما من ألقهر وألنكد .
وأن ألغناء أيام هيفا في هذه الأيام ليس عيبا بل علما له أصوله وله قواعده الفنية وأخلاقه ألجديدة حيث لم تعد ألناس كسابق عهدها تخجل من طرح مشاعرها وفي ألمناسبة يموت ألفن حين يصل الى كبت ألمشاعر وان أظهار ألمشاعر هو رأس مال ألفن هذه ألأيام وان ألمرأة قد تغيرت ألنظرة اليها فلم تعد ألمرأة ألخجولة هي الجميلة بل الأمرأة ألجريئة هي ألجميلة وكذلك ألكاتب ألجريء وألممثل ألجريء وألصحفي ألجريء كل على حدى في أسلوب طرحه ونقاشه .
أن هيفا وهبي اليوم تعد ظاهرة من ظواهر العصر وأم كلثوم في عصرها ظاهرة من ظواهر العصر الذي عاشت به ولكل عصر وثنه وديانته وثقافته حتى أن عبد الحليم كان يعد مطرب الشباب في عصره وكان في بداية مشواره مرفوضا من قبل كبار السن أما اليوم فأن الناس تتحسر على ايامه وسيأتي يوم نتحسر به نحن على عصر هيفا وهبي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,115,788
- سحر الكلمة
- مؤسسات المجتمع المدني 1
- الأخلاق
- نظام التعليم من نظام السلطة
- فلسفة العرب
- الهوية الثقافية
- لماذا تخلفنا نحن وتقدم غيرنا 2
- العشق
- الدكتاتورية اصل الأرهاب
- الحب
- العرب والعبريون
- تحديد النسل
- اليهود
- خطايا الرأسمالية
- لبس الجلباب ولبس البنطال
- ملحمة جلجامش وفلم باب الحديد والكبت العاطفي
- هل كان حافظ ابراهيم شاعرا شعبيا ؟
- انا لست حاقدا على صدام ...ولكن هذه هي الحقيقة العلمية
- (لماذا تخلفنا نحن وتقدم غيرنا (1
- اين تزدهر الثقافة


المزيد.....




- الفنان السعودي محمد عبده يعلّق على تداعيات اختفاء خاشقجي
- الحبس والغرامة لوافد عربي تعدى على خصوصية ممثلة إماراتية
- -حملة شعواء- على السعودي ناصر القصبي بعد نعيه فنانا قطريا
- عاجل.. إعادة انتخاب بن شماش رئيسا لمجلس المستشارين
- مغربي يزرع الرعب بواسطة شاحنة أزبال بإيطاليا
- ذكرى كنفاني بكتارا للرواية.. حبر ساخن وعائد إلى حيفا
- جمعية نقاد السينما تعرض فيلم سميح منسي ” مقاهي وأزمنة “
- مجلس النواب يعد لمساءلة العثماني ويهاجم الإعلام
- شابة إيطالية تنهي حياة مغربيين بميلانو
- المغرب يوافق على ترحيل الفرنسي غالاي توما جورج استجابة لطلب ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جهاد علاونه - أم كلثوم وهيفا وهبي