أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الجندى - أخطر من الاخوان














المزيد.....

أخطر من الاخوان


ابراهيم الجندى
الحوار المتمدن-العدد: 1868 - 2007 / 3 / 28 - 11:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لا أحد يختلف على خطورة الاخوان المسلمين على مستقبل مصر ، فهم يؤمنون بالعنف قولا وفعلا وتاريخهم يشهد بذلك ، ومن خلال المتابعة وقراءة ما نشر عن استعراض طلاب جامعة الازهر – وهم بالتأكيد اخوان – وجدت ان هناك من هم اخطر من الاخوان لأنهم يبررون افعالهم ، وقد يقتنع بهم البعض فعلا بسبب شهرة المنابر التى ينشرون فيها مقالاتهم او بالاحرى ينفثون فيها سمومهم !!
فقد علّق الصحفى فهمى هويدى على الحدث بأنه مجرد فقرة آدّاها طلاب كلية التربية الرياضية ضمن احتفال كان الطلاب يشغلون بها اوقات فراغهم !!

بالطبع لم يفت الكاتب التأكيد على اهتمام الشرطة بالامن السياسى على حساب الامن الاجتماعى – وتلك حقيقة نوافقه عليها – وأن التناول الاعلامى للحدث كان امنيا ومحرضا ضد الطلاب !!
والرد على الكاتب من الاخوان انفسهم الذين انكروا فى البداية اى علاقة لهم بما حدث ثم اعترفوا بأنهم هم من فعلها وتقدموا باعتذار على اعتبار انهم ارتكبوا ما يوجب الاسف !!
اعتقد ان الدكتور محمد سليم العوا والمستشار طارق البشرى والشيخ يوسف القرضاوى بالاضافة الى فهمى هويدى لا يختلفون ابدا عن محمد مهدى عاكف المرشد العام للاخوان المسلمين ، فالفارق الوحيد هو ان عاكف لم يتعلم بعد كيف يضبط لسانه ومشاعره ويهذب تصرفاته ويتلاعب بالالفاظ عكس المجموعة التى اشرت اليها ، فهى مدربة على المراوغة والهروب والديبلوماسية فى الحديث ويعرفون كيف يتعاملون مع وسائل الاعلام !!
ان الاربعة يرتدون مسوح الاعتدال والوسطية وهم فى الحقيقة ابعد ما يكون عنها ، اعتقد انها مجرد ادوار يتبادلونها كل حسب موقعه
ان ما فعله طلاب الاخوان المسلمين هو اشارة جادة من وجهة نظرى على بداية نهاية عهد الرئيس حسنى مبارك – وهو ما اتوقعه واتمنى حدوثه – بيد الشعب لا بيد الاخوان !!
لقد تحللت الدولة فى مصر ولم يبق الا تشييعها الى مثواها الاخير !
فما معنى ان ترتكب عصابة من الاطفال جرائم قتل وخطف ودفن واغتصاب على مدار سبع سنوات دون اى متابعة او معرفة ؟
كيف يموت الملايين من الشباب سنويا بالفشل الكلوى والكبدى دون وجود اى بادرة لوقف هذا النزيف البشرى ؟
كيف يستمر مسلسل القبض على مئات الشباب المصرى شهريا فى عرض البحر قبل دخولهم ايطاليا للبحث عن فرصة عمل واعادتهم الى مصر بعد خسارة اموالهم ؟
الجميع يشعر بالخطر مما يحدث فى مصر عدا الرئيس حسنى مبارك الذى قرر ان يحكم مصر طالما ظل قلبه ينبض فى صدره !!
ولا أحد يعلم متى سيتوقف قلب الرئيس عن النبض !!
المشكلة الكبرى أنه ترك هذا الامر تحديدا لعالم الغيب ليظل الجميع فى حيرة من امرهم !!
ان التعديلات الدستورية الاخيرة التى طلب الرئيس من مجلس الشعب مناقشتها وطرحها للاستفتاء لاقرارها قد خلت تماما من الاشارة الى تعديل المادة 77 التى تحدد فترات حكم الرئيس .
ان جمود الوضع سيؤدى الى مزيد من الانفلات خصوصا مع تقدم سن الرئيس وانتشار الفساد فى البلاد طولا وعرضا !!
الاخوان المسلمين ومن يتحدثون باسمهم يدركون ان الوقت الحالى هو الفرصة الذهبية للانقضاض على السلطة لعشرات ان لم يكن مئات السنين !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- كاميرا التعذيب
- العلمانية ..هى الحل!ا
- القضاء المصرى .. والقدر الحكومى
- المصريين الرعاع
- حقوق الملحدين !
- العظماء مائة.. أعظمهم الانترنت !ا
- فساد صلاح سلامة .. كلاكيت تانى مرة !ا
- اللواء صلاح سلامة .. رئيس حزب الفساد !!
- طظ!ا
- نعم لازدراء الاديان
- جبريل بين الله ومحمد
- هل يفعلها العرب ؟
- ضمير فى أجازة
- سقوط حماس
- عفوا دكتور منصور.. شارون ارهابى
- الحقيقة الغائبة
- محرقة اليهود
- الى المعارضة المصرية .. انسحبوا فورا من الانتخابات
- الوحى .. من الارض الى السماء( 1 )!ا
- العفن العربى


المزيد.....




- رئيس وزراء بولندا: جناة يهود شاركوا بالهولوكوست
- أحكام بالسجن لـ65 شخصا في جماعة الإخوان المسلمين
- جماهير ليفربول تحتفل بصلاح وتغنّي: أريد أن أكون في المسجد
- جماهير ليفربول تحتفل بصلاح وتغنّي: أريد أن أكون في المسجد
- مستشار خامنئي: زيارة تيلرسون ناجمة عن هزائم عسكرية أمريكية ف ...
- تخلص من التفكير الزائد... الخطوة الأولى نحو التنوير الروحي
- كيف تستخدم الشعارات الدينية لتغذية التطرف الديني في بولندا؟ ...
- كيف تستخدم الشعارات الدينية لتغذية التطرف الديني في بولندا؟ ...
- كيف دعم أحد الأساقفة في السويد حقّ المسلمين في إقامة شعائرهم ...
- كيف دعم أحد الأساقفة في السويد حقّ المسلمين في إقامة شعائرهم ...


المزيد.....

- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري
- إستراتيجية الإسلام في مواجهة تحدي الحداثة كلود جيفري ترجمة ح ... / حنان قصبي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (2) / ناصر بن رجب
- مقدمة في نشوء الاسلام (2) / سامي فريد
- تأملات في ألوجود وألدين - ألجزء ألأول / كامل علي
- أسلمة أردوغان للشعب التركي واختلاط المفاهيم في الممارسة السي ... / محمد الحنفي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (1) / ناصر بن رجب
- لم يرفض الثوريون التحالف مع الاخوان المسلمين ؟ / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الجندى - أخطر من الاخوان