أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - توفيق الحاج - حج متأخر.. الى عشتار














المزيد.....

حج متأخر.. الى عشتار


توفيق الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 1703 - 2006 / 10 / 14 - 11:01
المحور: الادب والفن
    


مرثية..في رحاب الشاعر الكبير نزار قباني

‏1‏

صعد النشيد..‏
هذا الدمشقي المطرز بالبهاء..‏
هذا الفضاء المشرئب الى الفضاء..‏
هذا الحزيران الحزين..‏
وهنا..‏
تعاندني الحروف..‏
تنشق في صدري القصيدة
يانزار..‏
ياجرح امتنا..القبيلة
ياعشق بيروت المؤبد..‏
يادم بلقيس القتيلة..!!‏
يالون سنبلة تماهى ..في الهنيهات القليلة

يانزار
هزني صمت النوارس..والقوافي..‏
تستحيل الى بكاء..‏
يانزار..‏
كيف أرثيك وقلبي
لا يطاوعه رثاء..؟!!‏

‏2‏

من خرائبنا ..خرجت
من حناجرنا خرجت‏
من عظمنا المسنون..‏
من حالنا المجنون ..يا نايا
خرجت..‏
كنا ..قبل ان تأتي
الفراغات الرتيبة..‏
كنا..الاعارب..‏
وسيوف العرس
كنا.. قهوة تزهو بحب الهان‏
كنا.. فلسطين السليبة..!!‏
كنا..نراوح رقصنا
في معبد الشعر المفضض بالبلاعة‏
ونكرر لعبة التشطير..‏
‏ والتدوير..‏
كنا نردد لحن مارشات تجلت
في مزاد الاغبياء

‏3‏

جئتنا..‏
حزنا تبلل بالظمأ
جئتنا ..‏
عاصفة أرق من الصبا
جئتنا ..‏
صدقا يعري شهوة للكاذبين
جئتنا..‏
أغنية..لازالت ترفرف في مقاهي العاشقين‏
جئتنا ..‏
سوسنة
بنفسجة..‏
واحة البوح المعتق في صحاري المتعبين

نرثيك..؟!!‏
يا فرح الازقة..‏
يا نشيح القدس..‏
نرثيك أم نرثي زهورك في دفاترنا ..؟!!‏
نرثيك أم نرثي بلادا..‏
لم تعد للدار..‏
منذ احتفلنا بضحيج الثائرين..؟!! ‏

‏4‏

قبل ان تأتي ..‏
كانت قصائدنا موظفة..‏
تدعو لرب البيت بالعمر الطويل
كانت قصائدنا..قططا تموء..‏
ودجاجا لايبيض..‏
كانت قصائدنا ..تواصل وصف أغلفة النساء
كانت قصائدنا خياما ..وجمالا
كانت قصائدنا..‏
الهباء..!!‏

‏5‏

الشعر قام على يديك..‏
صلاة مقهور تمرد في دواوين العشيرة..‏
سيف صعلوك تجرأ ..‏
ان يمزق ألف ستر للوصول الى الاميرة‏
الشعر قام على يديك
ولادة للريح..‏
دبابيسا لهالات البطولة
صدمة لبلاهة الاعراب..‏
الشعرقام على يديك..‏
أشرعة .. ونخلا ‏
ورسائل ..‏
تورق الإحساس
على موج ضفيرة..!!‏


‏6‏

ياهزيج الشام..‏
من يأتنا بعدك..؟!!‏
وهنا زمان الانحسار‏
وهنا مكان الانكسار..‏
هنا فحيح هزيمة الفقراء‏
سحقا..لارباب النخاسة
لا أفرق بين مخدوع..ومقموع توارى
كلهم أثموا..‏
كلهم صمتوا ..‏
على حد سواء..!1‏

‏7‏

عذرا ..أبا توفيق
أرثيك..لا أرثيك
أبكيك ..لا أبكيك
أرثي القصيدة من يعلمها الخصوبة..‏
أرثي العروبة..‏
حين تنكرنا على الملأ..العروبة
أرثي أحتراقي..‏
أرثي أحلامي التي دندنتها

ياحزننا العربي
هل ستتركنا بدونك نستعيد صدى الحواس..؟!!‏
هل ستتركنا..عبيدا لقصائد
تتردى من نعاس ..لنعاس..؟!!‏

ياوجه أمتنا ..‏
أطفال غزة أرسلوا للبحر وردا..‏
كي تعود
أطفال غزة يحفظون الاغنيات..‏
أطفال غزة يرسمونك في الكراريس..‏
حماما..وقمر
قل لي بربك..من يغني للحجارة..‏
للربيع ..‏
وللمطر..‏

قل لي بربك يا فقيدي
من ذا يعني للطفولة والوجود
من ذا يعني
كلما ديست كرامتنا..‏
وسلمنا اليهود..‏
الى اليهود..؟!!‏

‏8‏

عذرا نزار
حان الفراق..‏
وبيننا تبدو الدقائق ألف ميل
حان الفراق..‏
وليس نملك للبقاء ..سوى الرحيل
حان الفراق
وانت تسترق الحنين الى الفرات
حان الفراق..‏
والمربد المهجور يرسل دمعتين
يانزار
تبكي عليك البصرة الحبلى بآهات العراق ‏
حان الفراق..‏


‏9‏

ناديتك..‏
باسم الذين تمزقوا..‏
‏ " أرجع الي "‏
ارجع الينا..‏
‏.. .. .. .. !!‏
رجع الصدى..‏
وانتاب لحظتنا العويل
صرخت بدايتنا..‏
وداعا..‏
صرخت مدائننا..‏
‏ وداعا‏
صرخت قصائدنا ‏
وداعا
فأجهش بالنهايات النخيل‏
أجهش بالنهايات..‏
النخيل..!!‏





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,267,261
- حد الله..ياوطن..!!
- أنا والعندليب
- أنا والعندليب!!
- أخ..يابلد كبونات..!!
- والله ..وكبرت ياسطى..!!
- مؤمر..!!
- مرونجية..!!
- نعم..أنا بأكره امريكا
- هل هي استراحة المحارب..؟!!
- يا كتاب المارينز اتحدوا..!!
- لست بحاجة الى الرد..!!
- بنحبك يالبنان
- نحو شرخ أوسخ جديد..!!
- قانا..فتاوى..براءة
- يوميات على جدار يوليو..!!
- من الآخر..!!
- جبرتي 2006
- أخضر..أبيض..أسود..أحمر..
- يحيا العراق..!!
- أيها اللحام ..شكرا


المزيد.....




- بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم -الممر-
- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...
- هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباط ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور-


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - توفيق الحاج - حج متأخر.. الى عشتار