أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - توفيق الحاج - هل هي استراحة المحارب..؟!!














المزيد.....

هل هي استراحة المحارب..؟!!


توفيق الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 1651 - 2006 / 8 / 23 - 09:38
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


انتهت الحرب مؤقتا..‏
لم تنتصر إسرائيل..ولم يهزم حزب الله وفاتورة الحرب دفع ثلاثة أرباعها الشعب ‏اللبناني من دم أبنائه وعصب مدنه وقراه في حين فقدت إسرائيل الربع الأخير من ‏غطرسة جيشها ورخاء شمالها وزهو بوارجها وطائراتها ومد رعاتها ..!!‏

وأخيرا ..‏
أنجبت الأمم المتحدة بعد حمل عسير وتلكؤ شبه كاذب استمر شهرا كاملا مولودا ‏مشوها بعملية قيصرية شارك فيها العرب بشرف قطع الحبل السري وأطلق الجميع ‏على هذا مسمى القرار1701‏
القرار المولود بعين واحدة جاء أمريكي الروح فرنسي الملامح عربي البكاء
وهو عدا هشاشته وغموض عباراته الفازلينية..لا يعبر عن الحد الأدنى من العدل ‏والإنصاف ولا يعبر عن سير الوقائع على الأرض ،و ببساطة يجير صمود حزب ‏الله كانجاز سياسي يصب في مصلحة إسرائيل التي يدللها ويخشى غضبها الجميع ‏ويعتبرونها فوق المساءلة وفوق القانون..!!‏
ويثبت أيضا إن الأمم المتحدة أمريكية حتى النخاع وان مجلس الأمن لا يختلف كثيرا ‏عن مجلس الأمن القومي الأمريكي والعالم بات بحاجة ماسة إلى تنظيم أممي جديد ‏يعيد للعدل احترامه وللقيم الإنسانية مصداقيتها قبل إن تتجلى المهزلة الأخلاقية ‏كاملة في نيويورك.‏

القرار1701 هو النافذة الخلفية التي يمكن إن يمر منها النفوذ الأمريكي بالتحالف مع ‏رموز لبنانية معينة لضرب وحدة لبنان والضغط على قيادات حزب الله لتسليم سلاح ‏المقاومة في هذا الوقت بالذات تحت ذريعة وحدانية السلطة والسلاح
وهذا المنطق من الممكن إن يقبل لو كان الجيش اللبناني من القوة بحيث يتكفل ‏بحماية الحدود والقرى اللبنانية في الجنوب وليس فقط تقديم الشاي للضيوف ‏الإسرائيليين..!! كما فعل العقيد داوود قائد ثكنة مرجعيون الذي ظلم جيش لبنان ‏العظيم وأساء إليه..وذكرنا بسيئي الذكر سعد حداد وأنطوان لحد!!‏

وما بعد..بعد 1701 فأنه من المتوقع إن تهتز الوحدة اللبنانية وقد تتصدع بفعل فاعل ‏وما الغمز واللمز المستتر حينا والمكشوف حينا أخرفي قناة السيد نصر الله من هذا ‏الزعيم الحزبي أو من ذاك الزعيم الطائفي إلا مؤشرا واضحا وجزءا أساسيا من ‏مخطط أمريكي إسرائيلي لخنق حزب الله وزيادة عزلة سوريا والإصرار على خلق ‏شرق أوسط جديد يكون لإسرائيل فيه اليد الطولي القوية والقادرة.‏
ومن المؤسف إن تصل الأمور إلى درجة القطيعة بعد التراشق الكلامي بين الأسد ‏الابن والحريري الابن وجنبلاط الابن ، ولكن من الملاحظ إن من يتهمون بشارا ‏بنكران جميل العرب هم الذين ينكرون وبفجاجة جمائل سوريا التي دعمت المقاومة ‏واحتفت بالنازحين في حين اختبأت الزعامات الورقية أثناء الحرب في المختارة أو ‏فرت إلى الخارج..!!‏
ولا أدري متى يعلم مراهقو السياسة أولئك إن مصلحة وعروبة لبنان تتطلب علاقة ‏حميمية وقوية مع الشام الأم.. بغض النظر عن الرأي في مسألة صمت الجولان أو ‏أخطاء العسكر..!!‏

أما بالنسبة للممكن في المستقبل ففي اعتقادي إن حزب الله قد يتحول من حركة ‏مقاومة إلى حزب سياسي إذا توفرت الظروف الايجابية التي تضمن للبنان قوة الردع ‏وعودة حقوقه كاملة وبعبارة أوضح
عدم تمكن إسرائيل مستقبلا من اجتياح لبنان كلما شاءت وكما كانت تفعل في ‏اجتياحاتها السابقة واحترامها لأجوائه ومياهه الدولية..فبقدر ما تحترم إسرائيل لبنان ‏كدولة مستقلة يتخلى حزب الله عن زيه المقاوم .‏
لذا فاني وبحكم معرفتي لتاريخ إسرائيل الطويل في تجاوز القرارات الدولية وتحديها ‏أشارك الكثيرين شعورهم بان وقف إطلاق النار لن يصمد طويلا وما الانتهاكات ‏كإنزال بعلبك والاستفزازات الكثيرة التي تقوم بها و إلا أدلة دامغة تؤكد السير في ‏هذا الاتجاه.‏
‏ ‏
إن أمريكا تشعرا لآن بتزايد خطر انحسار نفوذها وشق عصا الطاعة عليها وتهالك ‏تابعيها وكذلك إسرائيل ..-شرطيها القائم بأعمالها في المنطقة-.. لا تزال تلعق جرح ‏كرامتها العميق وبالتالي فهما لن تقبلا هذه النهاية للحرب وتتحينان الفرصة معا ‏لتغيير ما تستطيعان من أرشيف ذاكرة الحرب السادسة وهما في هذا الشأن باتا أشبه ‏بسائق متهور..ضعيف الذاكرة ..يقود شاحنة غاز في طريق وعر وباقصى سرعة ‏‏..ويصر على التدخين رغم تسرب الغاز بقوة..!!‏
لذا فاني اتفق مع الأستاذ هيكل في إن ما جرى ما هو إلا الفصل الأول من حرب ‏قاسية قادمة أكثر شمولا وأكثر تدميرا .‏

إن مفاجآت الحرب التي أظهرت أن صاروخا روسيا ثمنه لا يتجاوز ال500 دولار ‏يخترق جدارا من"70-120من الفولاذ الصلب وتدمر الميركفاه التي يقدر ثمنها ب 5 ‏مليون دولار والصاروخ الصيني الذي دمر البارجة "حانيت " والصواريخ التي ‏أسقطت الاباتشي عدا صمود نوعية مقاتلي حزب الله وتكتيكاتهم العسكرية الجريئة ‏والمنظمة كان لها الدور الأعظم في قلب الأسطورة العبرية فقد أخذ السيد نصرا لله ‏باقتدار دور" داوود" بمقلاع الكاتيوشا وترك لإسرائيل بحسرة دور" جالوت" بأنين ‏الميركفاة المحطمة..!! ‏
ومن الطبيعي إن تسعى إسرائيل بشوق إلى استئناف الحرب بمجرد إن تعيد التوازن ‏اللازم إلى قدراتها العسكرية وعندها ربما تنتصر أو تذهل من مفاجآت جديدة..!!‏
ويظل السؤال في ظل الصمت الهش يطل من العيون الموزعة بين مؤشر الراديو ‏وشاشة التلفاز..‏
‏ هل هي استراحة المحارب..؟!!‏





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,049,794
- يا كتاب المارينز اتحدوا..!!
- لست بحاجة الى الرد..!!
- بنحبك يالبنان
- نحو شرخ أوسخ جديد..!!
- قانا..فتاوى..براءة
- يوميات على جدار يوليو..!!
- من الآخر..!!
- جبرتي 2006
- أخضر..أبيض..أسود..أحمر..
- يحيا العراق..!!
- أيها اللحام ..شكرا
- عاجل :لا تقتلوا جلعاد..!!
- المحيط قي خطف شاليط
- مهاتفة..لن تصل إلى بدوي أحمر..!!
- برقيات ..فضفضة..!!
- صوما-طين
- مونديال مغمس بدم..!!
- عائد الى هيفا..!!
- رسالة في قمة الوجع..!!
- على بلاطة


المزيد.....




- مظاهرات الجمعة تتواصل في لبنان احتجاجاً على الضرائب
- 3 رؤساء حكومة سابقين في لبنان يصدرون بيانا مشتركا بـ3 إعلانا ...
- جثة ضخمة في المحيط تذعر العلماء.. ما سرها؟
- موفد فرانس24 إلى الحدود التركية السورية: وقف إطلاق النار هش ...
- مراسلنا: مقتل أكثر من 20 شخص بانفجار في مسجد شرقي أفغانستان ...
- أردوغان: المنطقة الآمنة في سوريا ستمتد على طول الحدود لمسافة ...
- ماذا ينتظر إيرلندا الشمالية وفق اتفاق بريكست الجديد؟
- اليوم العاشر: خرق طفيف لاتفاق أميركي تركي بوقف النار لخمسة أ ...
- حيدر العبادي: العملية العسكرية التركية مجازفة خطيرة
- قصف متقطع وإطلاق نار شمالي سوريا غداة اتفاق تعليق القتال


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - توفيق الحاج - هل هي استراحة المحارب..؟!!