أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميلاد ثابت إسكندر - قالوا وقلنا














المزيد.....

قالوا وقلنا


ميلاد ثابت إسكندر
(Melad Thabet Eskander )


الحوار المتمدن-العدد: 6633 - 2020 / 8 / 1 - 01:41
المحور: الادب والفن
    


قالــوا في الأمثال زمان: قَـد ما معاك هتساويه
والقرش الأبيض كمان، طيب لجرحك هيداويه
حـضـن يـديـك الأمـان، يحفظك جوَّا ، في عنيه

الفلوس يعـنـي الدفـــا ،، لا تقولي بطاطين وإلحفــا
ولا عَدس يدفي وبالشفا ، دا كـلام ما يأكلـش عيش
مش معاك ، ما تساويش ، بروزها لعـقـلـك أفـيـش
وانسي أي كلام سمعته،، انسي شعارات الدراويش

مالها لا مؤاخـذة الأغانـي ؟! آه لـو لـعـبـت يا زهر
ما أنت سنين عايـش تعاني ، والحظ بعيد ألف دهر
مجني عليك والفقر جاني ، فوق يا فقري كفاية قهر

لم جـمَّـع مـال كـتـيـر ، ريـحــة الفـلـوس دي خـيـر
خلي الناس عليك تشاور ،، ويقـولوا ده هـو الكـبـير
أيوه اكنز يعي كووِش ، في المخازن شيل وحووِش
ولا يقدر مخلوق يهووِش ، أنت أقوي بمالك خطير

أنت مش إنسان فقير،، يعني مش مزلول حقير
بفلـوسـك قـيـمـة ومقـام ،، أنت باشــا أو أمـيـر

عـرفـت ليه قالـوا زمان: قـد ما معـاك هتساويـه؟
والقرش الأبيض يا مان،، طيب لجرحك هيداويه
حـضـن يـديـك الأمــان ،، يحفظك جوَّا ، في عنيه

*** قولنا ***
لحظة واحدة يا عَم فرمل،، أنت ما بتقولش الحقيقة
مش ممكن أسيبك تكمل،، امشي أو شوفلك طريقة
إللي قولته كـلام يـضلـل، وكـمان بيوَّقَع في ضيقة

أنت بتغلف سـمـومَـك ،، جوَّه سولوفان لونه يضوي
مش عايز السامع يلومَـك ،، أنت ديب عـمَّال بتعوي
وإللي هَيعوم ويا عومَك، في الهاوية هيسقط ويهوي

المال طبعــاً مش رذيلـة ،، وما حـدش قال أنه مُر
دا عطية ووزنة ووسيلة ،، لو نعمل بيه خيـر وبر
والآية واضحة وجميـلة ،، دي محبته هي إللي شَر

يعني ما يكونشي هدفنا ، ولا واخد كل إهتمامنا
دي الأبدية هي غايتنا ،، فيها هنـشـوف المسيح
يعني سلامنا الحقيقي ، والحضن الدافي المُريح
وأبويا وأمي وصديقي ، هو سر حياتنا بصحيح
******************




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,891,113,602
- ابتسم قبل الرحيل
- عروس النيل
- الاختيار
- أنتي شمس دايمَه الشروق
- ما هو الصليب ؟
- وحشتيني
- يصنعون ونصنع أيضاً
- شكراً كورونا
- كرونا
- كراكيب
- نفسي أصدق
- فرحتي مش محتاجة سمَّاعة
- رئيس الجامعة الإنسان
- نعم نحن نزرع الشوك
- ديوان -حس بيا-
- ده كلام بجد
- نايمين بنشَّخَّر
- بين المطرقة والسندان
- اليابان كمان وكمان
- ضحكات ساخرة


المزيد.....




- -علم النفس العسكري- تأليف عبد الرحمن محمد العيسوي
- صدرت حديثا ترجمة عربية لـ رواية -لا جديد على الجبهة الغربية- ...
- -كم عدد التلال من الذهب- في قائمة جائزة مان بوكر الإنجليزية ...
- سقطة فرانس 24.. أخبار مزيفة!
- لغزيوي يكتب: لبنان.. الشاطر حسن والأربعون حراميا!
- في الذكرى الثانية عشرة لرحيل الشاعر الكبير محمود درويش...
- فيديو يكشف المشهد الذي طالب الفنان المصري نور الشريف بعرضه ي ...
- كاريكاتير القدس- الاربعاء
- غضب من عرض مسرحية أمريكية عن غلمان اللهو في افعانستان
- علاء مبارك يعلق على تغريدات -مسخرة- لمسؤول خليجي عن السعودية ...


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميلاد ثابت إسكندر - قالوا وقلنا