أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ميلاد ثابت إسكندر - رئيس الجامعة الإنسان














المزيد.....

رئيس الجامعة الإنسان


ميلاد ثابت إسكندر
(Melad Thabet Eskander)


الحوار المتمدن-العدد: 6462 - 2020 / 1 / 11 - 02:34
المحور: المجتمع المدني
    


في الوقت الذي ترتفع فيه جعجعات الفارغين ، وتشتد فيه حناجر الكارهين والمُتغَطرسين،
وتتعالَي الصيحات بتُرَّهات أشباه وأنصاف المُتعلمين، بكلام وعبارات أشد إيلاماً في جرحها من الأحجار والسيف والسكين،
يتقيؤن الآتي في مسامعنا كل حين:
" لا يجوز التهنئة بأعياد المسيحيين " وكأن المُجاملة وحُسن المعاملة، ذنب وعيب،
وجرم مُبين !!! مُمهدين بذلك للانقسام والتَشرذُم وشق الصف وكل ما هو مَشين.

في الوقت نفسه يقوم الكثيرون من الذين حملوا علي عاتقهم: قضايا العلم والتعليم؛
لبناء الوطن وحمايته، وتقدمه ورفعته، بإضافة ما لديهم من وقود، لشعلة التنوير والاستنارة، لمنارة الثقافة والحضارة؛ لتظل مُتقدة بضوئها المُرشد الهادي،
كسراجُ لأرجلنا ونور لسبيلنا؛ حتي لا نحيد عن طريقنا وهدفنا وأمانينا، في ترسيخ القيم والفضائل: الحق والخير والجمال؛ لتظل مصرنا صامدة كالصخرة تتحطم عليها تيارات الفكر الرديء وأمواجه المُهلكة.

وفي هذا الصدد أتشرف بتقديم نموذج من أبناء مصر الشرفاء، مثال يُحتذي به في إدارة مؤسسات الدولة رفيعة المستوي والمنوط بها قيادة قاطرة التقدم والرقي نحو مستقبل أفضل بإذن الله،
هو الأستاذ الدكتور/ منصور حسن، رئيس جامعة بني سويف.
فمنذ تولي سيادته هذا المنصب ولم يفتر عن بذل كل ما أُوتِيَ من جهد لجعل الجامعة شمساً تشع نور العلم والثقافة، وبالفعل تبوَّأت الجامعة في عهده مكانة رفيعة بين جامعات مصر ومازالت، ويشهد بذلك الكثيرون وما كُتب عنه في مختلف وسائل الإعلام المسموعة والمَقروءة والمرئية، ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها.

ولكن شهادتي اليوم لسيادته، عن زاوية بعينها ربما لم يتطرق إليها بالكتابة أحد،
ألا وهي: ترسيخ روح المحبة والمواطنة لتعزيز أواصر الوحدة بيننا، ما يفعله ويُقدمه يشي برجُـل ذو عقلية مُستنيرة يُدرك حقاً معني الحق، إنسان يحمل بين ثنايا قلبه حباً أصيلاً وقبولاً للآخر بصدق.
يُقدم في محبته أعمالاً لا شعارات، شعرنا بمحبته الغامرة في كل المناسبات،
مهنئاً إيانا بأصدَق الكلمات والعبارات، وفاجأنا في عيد الميلاد هذا العام وأرسل إلينا أرق البرقيات، سابقة هي الأولي من نوعها، لم نعهدها من قبل سوي في عهد رئاسته لجامعة بني سويف. ولم ولن أنسي أبداً يوم الإجازة الذي منحه لأشقائنا المسلمين في عيد القيامة المجيد، مُعرباً بهذا عن حكمته وحبه الشديد، فهو مَن يزور كنائسنا وأديرتنا مصافحاً إيانا بيد يملؤها سلام وحب لا افتعال فيه.
فأمثال سيادته مَن يصنعون الحضارة والتغيير،
فوجب علينا الإشادة بإنسانيته ومحبته وقلبه الكبير،
له منا كل تبجيل واحترام وحب وتقدير.
*****************



#ميلاد_ثابت_إسكندر (هاشتاغ)       Melad_Thabet_Eskander#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نعم نحن نزرع الشوك
- ديوان -حس بيا-
- ده كلام بجد
- نايمين بنشَّخَّر
- بين المطرقة والسندان
- اليابان كمان وكمان
- ضحكات ساخرة
- إعلام وإعتام
- فهمت حاجة ؟
- آه ياني
- مُجَرد سؤال
- اسأل مجرَّب
- الرد علي المدعو الباز فيما أثاره من استفزاز
- الله محبة
- ضلمة جحور
- حالنا وإللي جرالنا
- مستنيَّه أقولك أيه ؟!
- ماكانش حب
- لونك أيه ؟!
- بَحبِك


المزيد.....




- ارتفاع حصيلة ضحايا غرق مركب المهاجرين قبالة السواحل السورية ...
- ختام أعمال الدورتين التدريبيتين الخامسة والسادسة لهذا العام ...
- شكوى من تعذيب “أمن الدولة” اللبناني لاجئا سوريا حتى الموت.. ...
- وزير خارجية السودان يدعو الأمم المتحدة للوفاء بالتزاماتها تج ...
- منظمة جديدة.. الأمم المتحدة تسعى لكشف مصير المفقودين في سوري ...
- لبنان: شكوى تعذيب لاجئ سوري حتى الموت
- وزير خارجية السعودية يوضح جهود محمد بن سلمان لإطلاق سراح الأ ...
- وزير خارجية السعودية يوضح جهود محمد بن سلمان لإطلاق سراح الأ ...
- الجزائر: أطلقوا سراح الناشط الحاصل على اللجوء في تونس
- -إيقاظ الوحش النائم-.. تفاعل على تقرير عن دور السعودية بعد ص ...


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ميلاد ثابت إسكندر - رئيس الجامعة الإنسان