أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - أسمعتَ لو














المزيد.....

أسمعتَ لو


عبد الفتاح المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 6572 - 2020 / 5 / 24 - 01:06
المحور: الادب والفن
    


أطربتَ لو
أطْرَبتَ لو أسْــمَعْتَ صـبّاً آسي
وَلَلانَ قلبُ المســــــتبدِّ القـاسي
لكنّ من تهــــواهُ منشــــغلٌ بما
يعنيه مـن أمرِ الهـوى الحسّاسِ
إني أخافُ اليأسَ من نيلِ المنى
ومن القنــــوط وعرقهِ الدسّاسِ
ووجدتُني فيــــها أقارعُ حيرَتي
ضرباً بأخماسي على أسداسي
هذي قواربُ حيـــرتي وحبالُها
شُدّتْ إليــكَ وأنتَ أدرى الناسِ
القلبُ يأملُ والقـــواربُ طبعها
أن تألفَ المرسـى بـلا أمراسِ
وجعلتُ مرسىً من فؤادِي علّهُ
يرسو بهِ متـــــــذكراُ أو ناسي
لكنه يرسو هنــــــاك ولم يزلْ
في الغيِّ يعمهُ جارحـاً إحساسي
لكَ أرخبيل الأمنيـــات فلذْ بها
من قاربٍ غَرٍّ لغيــــركَ راسي
قد كان يلعبُ بي ولمْ أكُ دارياً
وظننتهُ قدساُ مــن الأقـــــداسِ
وعضضتُ إصبعَ نادمٍ متأسفٍ
وفضحتُ منــك لعاذلي إفلاسي
أجنيتُ من عضّ الأصابعِ غيرَما
أوهَنتُ من كفّي ومن أضراسي
لم ينقطع منك الأسى فأحاطني
بكتائبٍ غُـــلْبٍ مـن الحُـــــرّاسِ
وغفلتُ عن كيدٍ يُكــــادُ بغاسقٍ
حتى فُجعتُ بضربةٍ في الراسِ
وصحوتُ لكن بعد ألفِ ملامةٍ
من صفوة الإخــوانِ والجُلاّسِ
آليت أن لا أستجيبَ لخـــــافقي
حتى و إن قطعَ الجوى أنفاسي
أبني صروح هواك من رملٍ على
شطآنِ وهمٍ أو ســـراب نعاسِ
رملٌ على رمــــلٍ بدونِ درايةٍ
والبيتُ لا يُبنى بغيــــرِ أساسِ
يا أيها الباكي ومـــــا فيهِ أذىً
أفلا ترى شجري صريـعَ الفاسِ
حتى إذا عذرَ الفـؤوس وفعلها
لا يعذر النيـــــران حينَ يباسِ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,815,145,660
- لاتطرد النوم
- العاشق
- الأماني
- ما بين خيلك
- لاتحزني يا شجرة
- مرّ لا أدري
- العمر
- يا ربّ نهرٍ
- ليلي يطول
- فدىً لمسائك
- بانة البستان
- وحيداً أغنّي
- طيرٌ هوى
- وادٍ أباحَ
- جنوح
- مر الجمال
- أوريتِ با جارتي
- سارت على قدمٍ - قصيدة
- طواف - قصيدة
- الشقة رقم 6


المزيد.....




- متحدثا عن الأعراض.. نجم -كوين- يكشف -اقترابه من الموت دون إد ...
- الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي يدعو إلى علاقات متوازنة مع رو ...
- حكومة الإنقاذ.. عقيدة المؤامرة وجريمة التفكير!
- روسيا تحتفل بالذكرى الـ80 لميلاد الشاعر يوسف برودسكي
- مصر.. أول تعليق من الفنانة رجاء الجداوي بعد إصابتها بفيروس ك ...
- 25 مليون زائر ومائة الف مشترك لقناة وزارة الثقافة على اليوتي ...
- صدور الطبعة الـ13 من رواية -الطنطورية- لرضوى عاشور
- توني هول: الجمهور توجه إلى بي بي سي -بأعداد غفيرة- أثناء وبا ...
- نقل الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي للمستشفى
- كورونا يصيب الفنانة رجاء الجداوي


المزيد.....

- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني
- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - أسمعتَ لو