أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - بوتقة نيسان














المزيد.....

بوتقة نيسان


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 6547 - 2020 / 4 / 26 - 16:14
المحور: الادب والفن
    


هلُّ الربيعُ ومـــــا هلَّ الندى وجرى
واستبسلَ الغيمُ كيلا يُطْلِقَ المطرا
أخفاه عنيَ تحتَ الإبطِ منتبِـــــــــذاً
ركناً من الشمس حتى أرهقَ الشجَرا
لأنَّ ســــــــــــــاعة ميلادي تُزامِنهُ
ولا زمــــــانَ لمثلي طال أم قصرا
وأيــــــــن يطرحُ محزونٌ بضاعتَهُ
وســارقو الكُحلِ قد زادوا هنا بَطَرا ؟
كـــما هنــاك فحضنُ الأرض مُتَّسَعٌ
لِما يخيبُ وخطو القلــــــب ما عَثَرا
فـــــهل تطوَّعَ قنــــــــــديلٌ لأوقِدَه؟
كــــلا وهل حقَّقَ الميلادُ ما حزَرا؟
كانت سؤالاتِ مرتابٍ أردتُ بــــــها
أن أستفز شموعي كي ترى الخطرا
ما عاد شمعيَ شمعاً والنهارُ جَنىً
كبرتقالٍ لكفّي مـــــــن كُوىً عَبَرا
ولا على السقفِ حيراتي أعلِّقُها
ولا مــــن القبو كرْمي حلَّ مختمِرا
نحــــــن الخيالات لا عيدٌ لمولدنا
ولا بلادٌ اذا ما اســـتُحْضِرَتْ فَخَرا
لكنَّ ميلادنا المحظورَ نصــــــنعُهُ
بالشِّعر حيناً وما يستوقفُ القمرا
مــــــــــيلادُك الثرُّ ميلادي وتربتنا
فيـــها غَرَسْنا لينمو غرسُنا وَتَرا
عَبْراتُنا مــــن حنينٍ طالما عَقَدَتْ
عند المساء على الخدين مؤتمرا
ونابَ عن لُجَّة الآمال مبســــمُها
وطيفُها العذْبُ قَبْلاً كان قد حضرا
والأمسُ والغدُ جاءا والحبيبُ دنا
حتى الفراتُ أتى من بعدما اعتذرا
فصرتُ أطمحُ أن يجتاحَ مملكتي
رعدٌ ويعلوك قوســـاً بارئاً دُرَرا
فكان ما كان حتى انقضَّ صاعقُهُ
برقاً وتوقاً فلم يَلمحْ لـــــــنا أثرا
ورغم غَمْزاتِ خوفٍ بعد جائحةٍ
كنا نصـــــلّي لنخلٍ جُنَّ إذْ حُجِرا
ومُرسَــلاتٍ غدتْ تذكارَ مَنقَبةٍ
كنا نحضِّرُ مـــن أرواحها بَشَرا !
ونستعيض عن النجوى بلمس يدٍ
مـــــــن الملاك كتطويبٍ كما أُمِرَا
والقلبُ مثل مدى الأنفاس مختلِجٌ
يبلّغُ الشكرَ للقيثار حيث ســـــرى
حتـــــــــى كأنَّ ثُريّاتٍ لنا سَكِرتْ
ويا لخوفك مــن صاحٍ إذا سَكِرا !
وأنشــــــدتْ بثياب الحفل كاهنةٌ
وألفُ بستان تينٍ ضاقَ فانحسرا
ويلُ الصداعِ تمشى في الهواء فما
أسلو عن الكأس إلا صاح منتصِرا
رميتُ قلبي في ظَهْر الحياةِ لُقىً
وحـينما عدتُ ضجَّ النبضُ مُدَّكِرا
يا شهرَ نيسانَ لا عايشتَ من قلقٍ
ولا أصابكَ إلا ما يصـــــيبُ ثرى
خصــــباً وحباً وغِيداً يعتلين رُبىً
ورافلاتِ نجومٍ قُدْنَ مُــــــــــنتحِرا
تمشي المشاويرَ أشعاري إلى بلدٍ
مثلَ الســــــنونو إذا دانيتَهُ هَجَرا
هــــــــو العناد إذنْ يطوي مرابعَهُ
ولا أعاندُ مَـــــن بالحب قد كفرا !
ولو يــــــكون كذيّاك الحبيبِ فقد
أبلى بــــــلاءً كطيِّ الكون مختصَرا
فإنما الشوقُ أشــــــواقٌ بُليتُ بها
وليس أخلصَ مِن مثلي كما سيرى!
ــــــــــــ
برلين
نيسان
2020




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,914,694
- شاهق الآثام
- حرية ورُهاب
- ثلاثياتٌ كولونيِّة
- دانوبيِّات العامري
- مَضافات في هاوية
- سيماء الندامى
- خمسة أنخاب للعام الجديد
- غمرات السناء
- أزفُّ لائي في الميدان
- القلق الضروري
- سُجاح بنت الحارث النبيَّة التي أكملتْ رسالتها !
- خوابي الدُّر
- على الكعبة أن تطوف حولي !
- عن الماشايف وشاف
- طاووس غبطة
- أوقات من يواقيت
- عناق خاجقجي
- فناؤكَ العيد
- العقوبة محاورة بين الفرات وملاك ممَجَّد
- خسوف وحروف


المزيد.....




- إسرائيل تكشف سبب تسمية أحد شوارعها -أم كلثوم- وتؤكد ترحيب ال ...
- بسبب مطرب مهرجانات شهير... تهديد فيلم سينما بعدم العرض
- دعم المقاولات الإعلامية.. الفردوس يلتقي رئيس الجمعية الوطنية ...
- لغزيوي يكتب: تقارير we believe المخدومة !!
- مشروع قانون المالية المعدل على طاولة مجلس المستشارين
- إغلاق جزئي لبعض الاعمال والانشطة الثقافية والترفيهية في طهرا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- في الحجر الصحي.. أغان وموسيقى تراثية عراقية
- الفنانة المصرية هنا الزاهد تعلق على أنباء القبض على المتحرشي ...
- الولايات المتحدة.. العثور على جثة في موقع البحث عن الممثلة ن ...


المزيد.....

- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - بوتقة نيسان