أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - قاسم حسن محاجنة - كورونا والسلوك ..














المزيد.....

كورونا والسلوك ..


قاسم حسن محاجنة
مترجم ومدرب شخصي ، كاتب وشاعر أحيانا


الحوار المتمدن-العدد: 6529 - 2020 / 4 / 5 - 21:46
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


لا بُدّ من كلمة "مديح" للفيروس القاتل ، (كغيره من الفيروسات طبعا)، والذي "تمكّن" وخلال فترة زمنية قياسية ، من تغيير السلوكيات وكشف عن معدن البنى النفسية للأفراد والمجموعات ... فهو (أي الفيروس) بهذا قد حقق قصب السبق على كثير من "مُنافسيه" الأولين والآخرين .
ولننظر ، ولنقارن بين المنظومة الثقافية للأمم ، والأمة العربية الإسلامية ، على وجه الخصوص ، ما قبل كورونا وما بعدها ...
فالأمم جميعها بما فيها العربية ، أصبحت أكثر انضباطا من السابق ... وأكثر احتراما لما يقوله أهل العلم ، أي الأطباء والمختصين في مجال الصحة ، وأبتعدوا كثيرا عن المشعوذين وتجار الدين . فإغلاق المساجد ودور العبادة الأُخرى ، جرى تقبله بتفهم ، وامتنع المصلون عن إقامة صلوات الجماعة .. حرصا منهم على انفسهم، في المقام الأول وحرصا على إخوتهم في الدين والإنسانية .
ولا بُدّ من الإشادة بالغالبية التي تلتزم الحجر الصحي ، سواءً أكان هذا الإنضباط نابعاً وناجما عن خوف من السلطة وغراماتها المالية ، أو عن قناعة شخصية محضة .
ومن ظواهر التغيير في السلوكيات ، نرى بأن الغالبية من العرب والتي اعتادت المصافحة ، المعانقة وتبادل القبل ، قد توقفت عن هذه الممارسات ولو إلى حين ... وخفّت الزيارات والقعدات ، ومظاهر التفاخر بالأعراس وتضييفاتها وبيوت العزاء "وتبذيراتها" ..
إذن ، حصل تغير سلوكي سريع ، في كافة مناحي الحياة ، لكن الأهّم أن يتم تذويت هذه السلوكيات ، لتُصبح جزءاً من السلوك اليومي العفوي والمتداول.
وعلى صعيد آخر، فنحن نشاهدُ تصاعد وتيرة المساندة والمساعدة ، التبرع والتطوع لخدمة الصالح العام وتقديم العون للمحتاجين والفقراء ، وتجاوب فئات واسعة من المجتمع مع المجموعات والمؤسسات الفردية والجمعية ، مع نداءات التطوع والدعم المادي والمعنوي للمحتاجين ... خاصة وأن أدنى الطبقات المسحوقة من العمال والأجيرين المياومين قد خرجوا الى عطلة او الى بطالة ، لا يُعلم متى تنتهي .
لكن بالمُقابل ، ظهرت معادن النفوس الجشعة ، من شركات أو تجار واللذين رفعوا أسعار السلع أضعافا مضاعفة ... وأصبح شراء السلع الاستهلاكية اليومية ، أمرا صعب المنال ، في أوساط الفقراء والمسحوقين.
وفي قطاع البنوك ، والتي كانت "تضحك" في وجوه زبائنها أيام "الرخاء" ، فقد عبست وكشرت عن انيابها، واصبح الحصول على قرض صغير، أو الاستدانة منها ، حتى تنفرج الأمور ، اصبح من سابع المستحيلات. الأمر الذي فتح الأبواب واسعة أمام المرابين في السوق السوداء وعالم الجريمة المنظمة ، والتي انتعشت سوق قروضها ، مقابل ضمانات حياتية ، كرهن البيت لديهم أو ما ملكت يمين المقترض .
وطبعا ، فالشرطة لاهية في فرض الحظر والحجر المنزلي ، مما يترك الميدان خاليا للجريمة المنظمة والمرابين .
وفي المحصلة النهائية ، فقد كشفت هذه الأزمة العالمية عن معادن الافراد والمجتمعات .... والتي في غالبيتها مجتمعات تطمح في حياة آمنة ، صحية ومستقرة ... لكن بالمقابل ، هناك الأقلية التي لا ترى في هذا الوباء ، إلّا فرصة سانحة لزيادة ثرائها.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,012,443
- بين متفائل ومتشائم ..
- الخطاب الديني والكورونا...
- الكورونا ونظام عالمي جديد- قديم .
- هويات متصارعة وهويات متصالحة ...!!
- العدالة أم الانتقام.
- حمزة يبصق في وجوهنا ...
- أهكذا تحتفلون؟
- ديالوج .
- صهوة جواد اسحم ...
- بناتي واللغة العربية ..
- تمخضّ الجبل ...
- شيطان الشعر
- بين الإنتفاخ الفاشي والخنوع الراضخ..!!
- تقاطع الأيديولوجيات المتناقضة ...
- شذراتٌ من سنوات مضت ..
- قليل من الخمر ..
- الامبرلالية .. أو نحو تعريف جديد للمثقف .
- علمانية بمرجعية دينية ...
- مرثيةٌ لنهدٍ مُغادر
- من القاتل ..؟!


المزيد.....




- بتفاصيل مروعة.. ظهور نص جديد يكشف اللحظات الأخيرة من حياة جو ...
- الحكومة الأفغانية ترفض الإفراج عن مئات السجناء من طالبان -شد ...
- فرنسا: الحكومة توافق على زيادة 180 يورو شهريا للعاملين في قط ...
- المسماري: نتوقع هجوما تركيا في أي وقت
- ماذا يحدث للجسم عند تناول المشروبات الكحولية؟
- الفلسطينيون يأملون أن يتراجع بايدن عن خطوات ترامب لدعم الضم ...
- الكاظمي لأرملة هشام الهاشمي: دمه برقبتي - فيديو + صور
- ليبيا.. قوات -بركان الغضب- تعلن عن مناطق عسكرية يمنع الدخول ...
- مضاعفات دماغية محتملة لكورونا حتى لدى الحالات الأقل خطورة
- حريق منشأة نطنز النووية: من يقف وراء -الهجمات- الغامضة على م ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - قاسم حسن محاجنة - كورونا والسلوك ..