أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - التجارة... والعولمة العالمية...














المزيد.....

التجارة... والعولمة العالمية...


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 6523 - 2020 / 3 / 25 - 14:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الـــتـــجـــارة... والعولمة العالمية...
التجارة... أو التجار... وأعني بهم خاصة الفريسيين التاريخيين الذين طردهم عيسى بن مريم من المعبد... قبل صلبه وقتله...
هم بكل مكان اليوم... إنهم أسياد العالم... بتجارة الداء والدواء... بتجارة الحروب.. بعولمة الجريمة.. بالسياسة.. هم من يديرها بالعالم.. ومن يلتزم من الحكام.. يبقون منفذي من يأمرهم من التجار وأصحاب البنوك بالعالم... هذا العالم الذي أصبح مدينة واحدة.. واسعة.. كبيرة.. ضخمة.. مــغــلــقــة... يحكمها من يقررون الموت والحياة...والهيمنة على جميع الاختصاصات .. والمسؤوليات الحياتية الهامة... من تجارة جمع القمامات.. حتى تعيين الوزراء والملوك والحكام... يطيعون قمة الهرم المافياوي التاريخي .. والذي لا يتغير.. سوى بالموت.. يتبعه الثاني من الهرم...وهناك دوما.. ويوما بعد يوم... هناك روبوتRobot يـقـوده الغوريتم Algorithme مبرمج على توزيع حصص الغنى القممية (ولم أقل الأممية) إنما لتوازن المافيات القممية التي توزع الموت والحياة.. وانتفاخ ثرواتها وجبروت سلطاتها... والحياة المقيدة الحدود لطبقات العبيد التي تخدمهم.. وتؤمن ديمومة انتفاخ سلطاتهم... والـ Coronavirus جـزء بسيط ظاهر.. من نشاطات هذه المافيات الهرمية المتشابكة المتشاركة.. بإدارة المعبد العالمي... وتجاراته المزدهرة... وعملية قتل عيسى بن مريم.. كانت من أشهر عملياتهم الناجحة التاريخية.. ومدرسة بمادة التخلص من المعيقين وعوائق ازدهار التجارة!!!...
لا بد أن عديدا من الغلابة.. والغاضبين من إغلاق المقاهي والمطاعم والبارات.. ومعتاديها الملتزمين.. وبعض حلقات الأنتليجنسيا السطحية... سوف يهمهمون غضبا من كلماتي هذه.. محتجين متهمين أني من مثيري الصرخة الفارغة اليومية المتهمة ضد المؤامرة.. بلا أية ثبوتيات أو أدلة.. وأن تحليلاتي ومدوناتي نتيجة عجز العمر والغضب.. وضرورة احتجازي.. أو منعي كليا من الكتابة... وهذ ما دفعني.. لرفض التعليقات... والمثابرة بكتابة ما أرغب وما أصادف وما أرى من حقائق مخبوءة ومتناقضات تاريخية وخيانات لا إنسانية.. وخاصة من غطرسات الرأسمالية العولمية العالمية.. وشهوات افتراساتها الحيوانية... واحتقارها للإنسان الحــر الذي لا يتبعها ولايفيدها ولا يخدمها.. ولا يطيع أوامرها... وأتباع المبادئ المأكرونية وخالقيها وصانعيها وحلقاتهم وتجربتي معها.. وخلاياها "المفترسة" التي جابهتها بلا هوادة.. هــنــا.. من سبعة وخمسين سنة... والعالم اليوم.. وهذه الأوبئة التي تقتل كل يوم.. آلاف وألاف البشر.. هي الصورة البسيطة من ماكينة القتل الجماعي.. الــظــاهــرة!!!.......
وأخيرا أتوجه إلى آلاف محترفي التحليل المطبلين للنظام الليبرالي Libéralisme... بفرنسا وأوروبا.. وبالعالم... لأقول لكم... أننا بالأشهر أو السنوات القادمة الضرورية... وبعد موت الملايين بسبب تطبيلكم للنظام الليبرالي الذي عمم الفقر والعوز والأوبئة.. وخنق الأنظمة الصحية.. والاهتمام بتضييق أنظمة التأمين الصحي.. بعديد من محاولات أمركته..مما أدى إلى غياب الحاجات الصحية الأولية لمكافحة وباءCoronavirus وCovid-19.. أؤكد لكم أنكم سوف تكونون بمقدمة من يجب محاكمتهم.. عن مشاركاتكم لكل السياسيين والمسؤولين الذين تسببوا بموت ملايين البشر بسبب إهمال أنظمتهم الليبرالية الآثمة... بإنقاذ حياة ملايين البشر... مثلما رأينا عن احتكار شركات العولمة العالمية التي تهيمن على بيع وشراء رخص الأدوية والمكتشفات الطبية والأقنعة الضرورية.. وأجهزة الإنعاش والتنفس.. لإنقاذ البشر... رغم المليارات التي يهبها المليارديرية الإعلاميون المعروفون والمعلنون.. تظاهرا إعلاميا.. لإنقاذ البشرية... لضمان مستقبل أمانهم.. وأمان المليارات والمليارات التي سوف يكدسونها.. بحساباتهم المخبوءة... خارج كل حدود...
آمل بقاء أحرار نادرين.. يحافظون على تسجيل أسباب وأخطاء هذه الأزمة الوبائية المهيمنة على البشرية كلها... مع كل احترامي للمرضات والممرضين ومساعدي الإسعاف والعناية والأطباء المخلصين... والذين يبقون دوما بالخط الأول الدفاعي... لمعالجة المصابين ومساعدتهم.. ومحاولة إنقاذهم من مرارة وصعوبة فقدان الحياة... أنحني أمام جهودهن وجهودهم.. وإنسانيتهم ووفائهم...
نــقــطــة عـلى الــســطــر... انتهى!!!...........
غـسـان صـــابـــور ـ لـيـون فـــرنـــســـا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,755,039,267
- واعتصموا... واعتصمنا...
- CORONA VIRS... والاعتصام بالبيت...
- CORONAVIRS أو الحرب بين الطبيعة والإنسان...
- الأرعن... الأرعن مدعو إلى بروكسل!!!...
- لماذا؟... لماذا ينبطح العالم تجاه آردوغان؟...
- إمارات الجمهورية Les Emirats de La République
- CORONAVIRS... أو الرعب العالمي القاتل.. وهامش عن مقابلة...
- مؤتمرات...
- عن بلد المتناقضات... أحدثكم...
- الحكم.. والسياسة.. والجنس...
- عرابنا... وصديقنا... وحامينا...
- أين أصدقاؤنا؟؟؟... وهامش عن MILA
- عودة للجامعة العربية...ومشروع ترامب للسلام بالشرق الأوسط...
- وعن الجامعة العربية...
- تحية إلى لينا بن مهني
- إني أخاف على لبنان...
- إيمانويل ماكرون... وزيارته لدولة إسرائيل... وهامش ضروري...
- رد للسيدة بثينة شعبان... من مواطن فرنسي سوري عتيق... وهامش ...
- عرابنا... عرابنا فلاديمير بوتين... وهامش مؤلم.. عن بلدي هناك ...
- تعبنا منهم... أهلكونا... صرخة من هناك... وهامش من هنا...


المزيد.....




- نبات استخدمه البشر منذ قرون يمكن أن يساعد في وقف تساقط الشعر ...
- خطة أمريكية لوقف الرحلات الجوية الداخلية إلى مناطق تفشي -كور ...
- رئيس الوزراء الياباني قد يؤجل زيارته لموسكو المقررة للمشاركة ...
- صحيفة: استقالات منتظرة في الحكومة اللبنانية بسبب خلافات واست ...
- عدد الوفيات جراء -كورونا- في الولايات المتحدة تجاوز عتبة الـ ...
- وحدة (العشرين) المهذبة
- موقف مالك عقار في الكويت مع مصريين بعد -مطالبات بترحيل وافدي ...
- ناسا تتهيأ لإرسال بعثة جديدة إلى الشمس
- إسرائيل تشترط على -حماس-: مساعدات لغزة لمكافحة كورونا مقابل ...
- وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز عتبة الـ 5 آلاف


المزيد.....

- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير
- الصهيونية في دولة عربية . يهود العراق في أربعينات القرن العش ... / هشام الملاك
- الأبدية تبحث عن ساعة يد / أ. بريتون ترجمة مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غسان صابور - التجارة... والعولمة العالمية...