أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - غسان صابور - تحية إلى لينا بن مهني














المزيد.....

تحية إلى لينا بن مهني


غسان صابور

الحوار المتمدن-العدد: 6476 - 2020 / 1 / 29 - 17:55
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


تحية إلى المناضلة الفكرية التونسية لينا بن مهني Lina Ben Mhenni والتي ناضلت وكتبت وصرخت ضد الرئيس المعزول بن علي.. وحتى بعد من تابعوا زمام السلطة بعده.. منذ فتوتها وشبابها.. توفت من يومين عن عمر ناهز الستة وثلاثين عاما... بعد أن عاشت رمزا للاعتراض على الفساد والمظالم والعتمات السياسية...
أحي نضالها.. أحي كتاباتها واعتراضاتها وانتقاداتها.. لجميع السياسات التي انتشرت بتونس ودول المغرب... وبالعالم العربي.. أحي قوة صراحتها ومقاومتها ضد جميع الاضطهادات والإنذارات والتهديدات التي ترعب الشبيية بكل دويلات العالم العربي.. لتمنعها من الوصول لأية حقيقة.. أو أية معلومة إنسانية حقوقية حــرة... تلفت الأنظار ضد كل القوى الإعلامية المنبطحة الموظفة للسلطات الحاكمة.. بالبلدان العربية... وحتى بغالب البلدان التي تدعى ديمقراطية...
لـيــنــا بـن مــهــنــي.. كانت أشهر مدونة Blogueuse تونسية شابة.. على وسائل التواصل الاجتماعي.. وغيرها من وسائل الإعلام الحر المتحدي للظلم والفساد والعائلية والتعصب الديني السياسي.. ومن أشجع النقاد الذين أعطوا شبابهم وحياتهم ووقتهم وصحتهم.. وغالبا حـريـاتـهـم.. من أجل الكلمة الحرة... وما أندرهم اليوم بالعالم... وخــاصــة بـالعالم العربي...
أنحني اليوم أمام ذكراها.. واحتراما لنضالها... آملا لها مزيدا من التذكير على صفحات النادر المتبقى من وسائل الإعلام الحر بالعالم العربي خاصة... وبالعالم (الحر) ... أو ما تبقى منه...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,070,612,183
- إني أخاف على لبنان...
- إيمانويل ماكرون... وزيارته لدولة إسرائيل... وهامش ضروري...
- رد للسيدة بثينة شعبان... من مواطن فرنسي سوري عتيق... وهامش ...
- عرابنا... عرابنا فلاديمير بوتين... وهامش مؤلم.. عن بلدي هناك ...
- تعبنا منهم... أهلكونا... صرخة من هناك... وهامش من هنا...
- حكايا... وأشكال... تابع للزمن الرديء...
- الزمن الرديء...
- رد على معايدة... وهوامش حدثية هامة...
- رقابة الذات.. أو Auto Censure
- وزير الخارجية الأمريكي... وداء الغباء...
- هذه السنة... حزينة مكركبة...
- سؤال مخنوق.. سلفا...وجواب يائس أكثر...
- بلاك روك Black Rock
- صبيانيات... رهيبة...
- فرنسا؟... فرنسا تغلي...
- تحية ومجد للشاعر أشرف فياض...
- هنا وهناك...-بقة بحصة إضافية...-
- ما زلنا أحياء... وهامش عريض...
- عودة ضرورية.. لنداء الحوار...
- ذكريات... سادومازوخية...


المزيد.....




- كيربي عن مقتل زاده: هذا ما سيحدث لو رد الإيرانيون بطريقة عدو ...
- شاهد.. تبادل لكمات وإلقاء أحشاء خنازير بين نواب البرلمان الت ...
- كيربي عن مقتل زاده: هذا ما سيحدث لو رد الإيرانيون بطريقة عدو ...
- انطلاق عمليات توريد لقاح -فايزر- الأمريكي ضد كورونا إلى العا ...
- أشهر وأكثر السيارات المرغوبة في أوروبا
- صحيفة: انقطاع التواصل بين عون والحريري يلقي عليهما معا مسؤول ...
- الأطباء الروس يتنقلون بين المستشفيات الفلسطينية لمساعدة زملا ...
- شاهد.. مروحية تهدم برج الإنارة لدى هبوطها
- لأول مرة.. السيسي في زيارة لجنوب السودان
- إيران تتهم إسرائيل باغتيال العالم النووي محسن فخري زاده


المزيد.....

- ثورة تشرين الشبابية العراقية: جذورها والى أين؟ / رياض عبد
- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - غسان صابور - تحية إلى لينا بن مهني