أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - وليد خليفة هداوي الخولاني - كورونا ........ليست لعبة بوبجي














المزيد.....

كورونا ........ليست لعبة بوبجي


وليد خليفة هداوي الخولاني
(Waleed Khalefa Hadawe )


الحوار المتمدن-العدد: 6511 - 2020 / 3 / 11 - 00:12
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


كلما اقرر ان استريح من الكتابة ،أرى وخز من الضمير ينتابني ،أحيانا اكلم نفسي بان ما نكتبه لا يقرأه من يعنيهم الامر من المسؤولين وأصحاب القرار، ولكني امل ان تقع كتاباتي وكتابات أصحاب الأقلام الخيرة التي تبغي الخير والنصح بين ايدي المسؤولين او الخط الثاني ممن يقدمون لهم المقترحات او يدرسون المشاكل .
لا شك ان كورونا ليست لعبة الكترونية مثل لعبة البوبجي ،فالقتل في هذا الوباء حقيقي، كما ان هذه اللعبة يلعبها الكبار إصحاب القرار والامر والنهي ، ولعل الاهتمام بمتابعة هذا الوباء يضيع بين مخاطر اكبر تواجه البلاد، فانخفاض أسعار النفط والعجز الكبير في الموازنة ،مشكلة خطيرة ربما تواجه البلاد إمكانية عدم الإيفاء برواتب العاملين في الدولة وانهيار النظام المالي لها . ولا ادري اذا كان ثمة مشكلة في شحة المياه قد تواجه البلاد فكمية الامطار لهذا العام قليلة والامل معلقا على ذوبان الثلوج التي سقطت في شمال البلاد ،وهل هي كافية لعبور فصل الصيف ام لا ، والمشكلة الثالثة مشكلة الحكومة التي لا تزال حكومة تسيير اعمال أي ليس لها القدرة على اتخاذ قرارات حاسمة ، والالاف من الناس تتظاهر مطالبة بتغيير الحكومة وتحسين الوضع الاقتصادي والمعاشي والتوظيف . فلا الأحزاب في المركز والاقليم تسمح بوجود حكومة مستقلة كاملة بعيدا عن المحاصصة ، ولا الشعب المتظاهر يقبل بحكومة تمثل فيها الأحزاب ،وبين هذه وتلك تضيع الامور الجوهرية والقرارات الحاسمة لحكومة مسؤولة .
نقرأ على صفحات التواصل الاجتماعي ان منافذنا لا تطبق توجيهات خلية الازمة بشكل دقيق تجاه الوافدين من دول تمثل بؤرا لوباء كورونا سواء اكانت منافذ برية او بحرية او جوية رغم قرار الحكومة بأغلاق هذه المنافذ ، وان إجراءات الحجز والفحص ليست بالمستوى المطلوب . ومن اطلاعنا على أسلوب انتقال الفايروس نجد انه ينتقل عبر المنافذ بين الكثير من دول العالم لأشخاص ينتقلون من منطقة موبوءة لمنطقة سليمة فيلامسوا الاخرين وينقلوا الفايروس لهم . فالتساهل في عبور أي شخص وبأي مركز كان دون اتخاذ الإجراءات الصحية بحقه كاملة ، يعتبر خيانة للواجب والمسؤولية . وان على كافة المسؤولين وفي اعلى المواقع متابعة دقة تنفيذ الإجراءات ومحاسبة المقصرين بشدة ، فهذا الفايروس ليس لعبة ،حيث ضحاياه بالألاف ،ولا اعلم لا سامح الله ان أصيب الف او الفين اين يمكن ان يرقدوا وهل لدينا اسرّة تكفي لرقودهم ام نتركهم في الشوارع . فقطاعنا الصحي متهالك والدولة منذ زمن لم يقوم بأنشاء مستشفى، حتى اصبحت الكثير من المستشفيات من انشاء وإدارة القطاع الخاص الأهلي ، وهي محدودة القدرات
العراق ليس في قدرات الصين التي أنشأت في ظرف ثمانية أيام مستشفى يسع الالاف ، ولو كان هذا المستشفى في العراق لبني في عدة سنيين وربما لم يكتمل. فيا ترى هل فكرت وزارة الصحة التهيئ للاسوا لا سامح الله . فمنظمة الصحة العالمية اوشكت ان تعلن ان حالة الفايروس هي حالة وباء عالمي . لذا فأن اخذ الأمور على مأخذ الجد والمسؤولية ،امر لا مناص منه ، ولا بد من تعاون الجميع ومتابعة تنفيذ قرارات خلية ازمة كورونا في العراق حرفيا وذلك يتطلب المتابعة الميدانية وتواجد كبار المسؤولين شخصيا في المنافذ كافة لمحاسبة المقصرين والاشراف على تنفيذ تلك التوصيات ، وبدون ذلك ستصبح البلاد عرضة لانتشار هذا الفيروس اللعين ، وسيتحمل المسؤولين بمختلف درجاتهم معاناة الأبرياء او مسؤولية وفاتهم امام الله ،وكل وفاة بإهمال ولا مبالاة هي قتل عمد ، حيث يقول الله جل وعلا في سورة النساء "وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93) فكيف اذا كان القتل بالعشرات او المئات .اللهم احفظ الشعب العراقي من شر هذا الوباء ،واحفظ كل خلقك في مختلف بقاع الأرض ،انك سميع مجيب الدعاء.
.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,825,910,482
- كورونا وعباد الله في العراق
- محمد توفيق علاوي والمهمة المستحيلة
- العراق ليس ميدانا للقتال والصراع الدولي
- العجز المرعب في ميزانية 2020 والمستقبل المجهول للعراق في ضل ...
- الشعب هو الكتلة الأكبر
- علم العراق رمز البحث عن الهوية
- الغاء مكاتب المفتشين العموميين خطوة بالاتجاه الصحيح
- اجراءات منع التجوال
- تصاعد نسب الطلاق هل هو من علامات قيام الساعة
- رسالة مواطن عراقي الى السيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي
- الفساد الاداري وتزوير الرواتب ومقترحات الحد منها
- قانون المرور رقم (8) لسنة 2019 والغرامات الخيالية
- تحصين السجون ومواقف الشرطة والاجراءات الامنية الصحيحة لمنع ه ...
- الشرطة خط احمر
- الدواعش وحرق الحقول الزراعية
- الى السيد وزير العدل المحترم السيد مدير عام دائرة التنفيذ ال ...
- المولدات الاهلية وشركات الخصخصة حلقات فساد كبرى في ملف الكهر ...
- بغداد تنزع قيود الارهاب والجشع
- جريمة الانتحار الواقع و الاسباب والمعالجات والعراق ليس رابعا ...
- غرق العبارة في الموصل وفقدان المسؤولية والمتابعة


المزيد.....




- الحكومة اليمنية تدعو إلى فصل ملف -صافر- عن مقترحات المبعوث ا ...
- وزير الدفاع في الانبار لتوضيح تصريحاته الاخيرة
- التلفزيون الرسمي يعلن عن مرسوم جديد لسلطان عمان هيثم بن طارق ...
- بعد إطلاق عملتيه العسكرية الأولى ضد -داعش-... هل ينجح الكاظم ...
- شرطي يبصق على متظاهرة... مشهد جديد يهز الرأي العام الأمريكي. ...
- الجيش الجزائري يدمر 9 مخابئ لـ-جماعات إرهابية- في جبل بوزقزة ...
- فيل يواجه نهاية مؤلمة... فيديو
- في جميع أنحاء أمريكا... الشرطة تنضم إلى المحتجين وتشاركهم ال ...
- مصر.. الحكومة تكشف حقيقة توقف العمل بمحطة الضبعة النووية
- دراسة: مناعة البعض قد تمكنهم من التغلب على كورونا


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - وليد خليفة هداوي الخولاني - كورونا ........ليست لعبة بوبجي