أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - سعيد عيسى - في الطريق نحو أتون المعركة: أسئلة لا بدّ منها














المزيد.....

في الطريق نحو أتون المعركة: أسئلة لا بدّ منها


سعيد عيسى
كاتب - باحث

(Said Issa )


الحوار المتمدن-العدد: 6457 - 2020 / 1 / 6 - 21:50
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


تنامي حدّة الصراع وتصاعده في الشرق الأوسط بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة، وبين ايران وحلفائها من جهة أخرى، يترك أبواب الدولة اللبنانيّة مشرّعًا على مصراعيه، خصوصا في ظلّ الوضع القائم، المتراوح بين حكومة مستقيلة تصرّف الأعمال، وأخرى كلّف رئيسها واستمرت موقوفة على التأليف، والمراوحة في مكانها، وأزمة اقتصاديّة لم يسبق للبنانيين أن عاشوا مثيلا لها في تاريخهم الحديث، وبين شارع منتفضٍ يقضّ مضاجع السياسيين بمطالباته الكثيرة، المتراوحة بين إعادة تشكيل النّظام السياسيّ اللبنانيّ، وصولا إعادة الأموال المحجوزة من المصارف لأصحابها، وما بينهما من إصلاحات تبدأ بشكل الحكومة ولا تنتهي عندها.

في ظلّ تنامي الصراع، واحتدامه، وعلوّ الأصوات الدّاعية للمعركة، والتهديدات من جهة، ومثيلاتها من جهة أخرى، واندراج لبنان ضمن حمأة الصراع الإقليمي، وطغيان الإقليميّ على المحليّ، هناك أسئلة لا بدّ منها، مطروحة على القوى السياسيّة الممسكة بالقرار داخليّا، التي هي في الوقت عينه، جزء من الصّراع الدائر في الإقليم أيضا، والاسئلة تلك، مطروحة من غالبيّة اللبنانيين، ولا أجوبة شافية عندهم تغنيهم عن السؤال، وهي تتعلّق بمصيرهم المعلّق، على حبال الأزمات السياسيّة، والماليّة، والمصرفيّة، والانهيار الاقتصاديّ، ومستقبلهم، ومستقبل الأجيال الشّابة، المعلّقة على حبال هواء، لا مصير معروف لها، ولا حلول تطمئنهم إلى المآل الذي هم فيه سائرون؟

من حقّ اللبنانيين سؤال القوى السياسيّة الممسكة بمفاتيح السّلطة عن المصير الذي ينتظرهم، في ظلّ المستجدّات الإقليميّة، عن الشّكل المتصوّر والواضح للحكومة، والإصلاحات المُنتظرة، ماليّا، واقتصاديّا، وإداريّا، وقضائيّا، وضرائبيّا، وصحيّا، وسكنيّا، وعن حلول للبطالة المستفحلة، وخصوصًا منها بطالة الشباب، والبطالة المقنّعة، والفقر المتصاعد، والاستثمارات، وعن مصير العمال المصروفين والذين سيصرفون من أعمالهم، وعن مصير المؤسّسات التي انهارت، وأقفلت أو تلك التي على شفير الانهيار، وعن الحلول المطروحة للمعاناة اليوميّة مع المصارف، وعن مدّخراتهم وجني أعمارهم، وعن الفساد ومكافحته، واسترداد الأموال المنهوبة ، وغيرها كثير من الأسئلة لا يتسع المجال لذكرها؛

حقّ للبنانيين على القوى السياسيّة أن تُجيبهم على أسئلتهم تلك، وهي ذاهبة إلى أتون المعركة المفتوحة على مصراعيها في الشّرق الأوسط، قبل أن يضيعوا بين الجبال والمنعرجات والوهاد، فيصبحون لا يلقون على شيء؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,103,174
- الثقة هي من يوقف الاحتجاجات في الشوارع
- بيان -لجنة الدعم الدوليّة للبنان-: إعادة تشكيل للسلطة في لبن ...
- اختلاط المفاهيم: الشّارع اللبنانيّ وأهواء البعض
- صراع ثنائيّات: تفسير لما جرى وما سوف يجري في لبنان
- السّلطة الموقوفة بين تخوين المنتفضين أو محاولة امتطائهم
- المجالات الهوياتية: الشباب يعيد تعريف المُشتَرَكات
- الشباب المنتفض : موقوفون بين الليبيراليّة والراديكاليّة.. وب ...
- انتفاضة الشباب اللبناني: لغة مغايرة وقطيعة إيديولوجيّة مع ال ...
- أبعد من سقوط حكومة في لبنان: سقوط القوى السياسية الحاكمة
- الفقراء يستعيدون وسط مدينة بيروت
- لا حاجة للحوار لدى السّلطة اللبنانيّة: هي تُضمر عكس ما تُبدي
- قراءة أوّليّة للإجراءات الإصلاحية التي أقرها مجلس الوزراء ال ...
- الهاشتاغ بين ضفتين (١)
- النماذج التنمويّة الفاشلة، الدور إذن للشباب
- تعميم مصرف لبنان بخصوص المشتقات النفطية والأدوية والقمح: الخ ...
- قراءة متأنيّة في احتجاجات الشّارع اللبنانيّ
- الدّين العام في لبنان بانتظار غودو!
- هل يتكرر سيناريو التسعينيات في لبنان؟
- المشكلة في النّظام اللبناني وليس بحرّاسه
- النّظام الضريبي اللبنانيّ، خادم أمين لعجز الموازنة


المزيد.....




- مواجهات حول مكتب رئيس وزراء لبنان الجديد مع تواصل الاحتجاجات ...
- فيديو: مصرع 30 شخصاً جراء عاصفة عاتية جنوب شرق البرازيل
- فيديو: مصرع 30 شخصاً جراء عاصفة عاتية جنوب شرق البرازيل
- قبة الأردبيلي.. معلم صوفي صفوي آيل للاندثار بالقدس
- إيران تشترط رفع العقوبات للتفاوض.. ترامب: لا شكرا
- بالفيديو.. تعرف على طبيعة فيروس كورونا وأعراضه ومخاطره
- غضب في إيرلندا وأسكتلندا تريد الانفصال.. هل ينفرط عقد المملك ...
- كوبا: الإدارة الأمريكية ضغطت على بوليفيا لتقطع العلاقات مع ه ...
- -إحداهما على البحر-.. رهف السعودية تفاجئ الجميع بصورتين جريئ ...
- مراسلنا: وزير الصحة الصيني يقول إن دواء فعالا لعلاج -كورونا- ...


المزيد.....

- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - سعيد عيسى - في الطريق نحو أتون المعركة: أسئلة لا بدّ منها