أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - بصدد طرح مرشحين لرئاسة الوزراء














المزيد.....

بصدد طرح مرشحين لرئاسة الوزراء


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6457 - 2020 / 1 / 6 - 14:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتسرب الى داخل ساحات التحرير بين الحين والاخر حكايات سلطة الاسلام السياسي، يدفع بهذه القصص الهزيلة مجموعة من الشباب الذين لا افق لهم، او يفتقدوا الى وجود بديل حقيقي، قطعا لا أحد يشكك بتفاني واخلاص هؤلاء الشباب، لكن في مقابل ذلك يجب الحذر من هذه الطروحات، لأنها تزداد حدة بمرور الوقت، لأسباب كثيرة، قد يكون اهمها عامل الوقت فضلا عن الاحداث الاخيرة بمقتل سليماني والتهديد بالحرب.
الجميع يعلم ان الشباب الذين انبروا لقضية ترشيح "س" لمنصب رئيس الوزراء، والمواصفات التي طالبوا بها، هم شباب عملوا بجد واخلاص في المراحل الاولى لانتفاضة اكتوبر، وطالبوا كما البقية "بإسقاط النظام"، ودفع الكثير منهم حياته ثمنا لذلك، هذه حقائق لا يمكن نكرانها، لكن الذي حدث انهم تراجعوا كثيرا عن مطالبهم تلك، واخذوا على عاتقهم ما تردده السلطة وعصاباتها، من ان الحل يكمن بترشيح شخص "نزيه" و "وطني" و "غير متحزب" و "تكنو قراط" و "غير تابع لاحد احزاب السلطة" و. الخ، وهنا يكمن الخطر.
ان قضية مرشح رئاسة الوزراء هي وهم من اوهام السلطة ليس الا، انهم يعرضون اسماء مثل "فائق الشيخ علي" و "رحيم العكيلي" و "عبد الغني الاسدي"، ترى ما الذي سيفعله أحد هؤلاء في حال تسلمه ذاك المنصب؟ الكل، سواء في ساحات الانتفاضة او في خارجها، يدرك ان البرلمان والدستور واحزاب السلطة ورجال الدين المشرفين على العملية السياسية، والرعاة الدوليين، والميليشيات المسلحة والعصابات، كل اولئك هم العائق الاكبر لأي قضية "اصلاح"، فلا يمكن والحال هذه ان يكون هناك "شخص" قادر على حلحلة كل تلك العقد، ومن يسمح له بذلك؟
ان قضية مرشح رئاسة الوزراء هي اساءة بحق كل الانتفاضة، بحق كل المضحين من اجلها، بحق كل الجرحى والذي اغلبهم أصبحوا معاقين، اساءة بحق كل الذين اغتيلوا، وبحق كل المختطفين في سجون الميليشيات والسلطة، ان قضية ترشيح رئيس وزراء هو بمثابة اعطاء حقنة علاج لمريض يعالج سكرات الموت، هذا هو حال سلطة الاسلام السياسي اليوم.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,760,434,712
- مرحلة جديدة من الحرب بين قطبي الارهاب !
- تيارات وطروحات داخل الانتفاضة
- الشعب يريد إسقاط النظام
- الصراع داخل الخضراء لا يعني المنتفضين
- بمناسبة السنة الجديدة
- الانتفاضة والصراع الدولي داخل العراق
- السخرية السياسية باعتبارها سلاحاً بيد الجماهير المنتفضة
- دك أركان الإسلام السياسي خطوة لا مفر منها لتحرر المرأة ومساو ...
- فراغ دستوري
- فخ قضية رئيس الوزراء
- القيم الاشتراكية للانتفاضة ومقاصد العلم البرجوازي
- احجار الدومينو تتهاوى
- الانتفاضة تتقدم والسلطة تتخبط وتتفاقم أزمتها (تلويح برهم صال ...
- انتفاضة القمصان البيضاء
- فائق الشيخ علي
- تكرار سخافة قضية مرشحي رئاسة الوزراء
- البديل الاشتراكي للدولة والمجتمع
- لوائح الموت
- مغلق للصيانة
- ما يكتبه العراقيون على فيس بوك


المزيد.....




- يتسلل كالذئب في هيئة الأغنام.. دراسة جديدة عن كورونا -المخاد ...
- مباشر
- الحرق عراق
- بعد تفريغ تسجيلات الكاميرات… ماذا حدث لمقيم في السعودية تعمد ...
- فوكوياما يعيد النظر في أفكاره
- تقرير يتحدث عن إصابة أعضاء من العائلة الحاكمة السعودية.. بين ...
- العراق: بعد 17 عاما، هل نحتاج إلى تغيير النظام السياسي؟
- الجمل يدعو منظمات المجتمع المدنى للمشاركة فى مواجهة أزمة كور ...
- إصابات كورونا تتجاوز 1.5 مليون عالميًا.. والفيروس يقتل أكثر ...
- نيويورك تايمز: كورونا يضرب 150 من أفراد العائلة الحاكمة في ا ...


المزيد.....

- قراءة في الأزمة العالمية ومهام الماركسيين الثوريين العاجلة / محمد حسام
- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - بصدد طرح مرشحين لرئاسة الوزراء