أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - ماجد الحداد - المؤامرة














المزيد.....

المؤامرة


ماجد الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 6414 - 2019 / 11 / 20 - 05:19
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


وجدت إشكالا واضحا بين أفراد مجتمعاتنا حول تصور المؤامرة العالمية بين مؤيد بشدة وبين ومعارض .
والمؤيد شخصيات تعيسة تعتقد ام الكون كله تآمر عليها لتحطيمها لأنها تحمل ميزة وجوهرة سحرية يغار منه الآخر لأنه محروم منها لذلك قرر أن يضطهده ، طبعا نعني الإسلاميين ، وهناك آخرين من مراهقي الليبرالية والعلمانية الجدد والذي يوجد كردة فعل عنيفة لتحجر الفكر الأصولي في مجتمعه ، فيكون الشد للجانب الآخر على قدر التشدد من الجانب الديني في المجتمع ، فتتخزل القضية كالعادة إلى التحيز الأعمى لفريق كرة قدم لمجرد أني اخترته أو شببت ووجدت اهلي يشجعونه .
وأصبح الأمر إما الإيمان بالمؤامرة لأسباب دينية ونفسية ، أو انكارها والتنصل منها لأنها دليل على الرجعية ، والحداثة ضد هذا الكلام ، وكلاهما خطأ طبعا
والمضحك مع احترامي أن نجد الفرد في مجتمعنا يعتقد أن الغرب يريد تدميره لأنه يرى كما قلنا يمتلك كنزا مرمزا في الدين ، لكن الغريب أن ذلك الزعم الطفولي بسبب #النكوص كحيلة دفاعية ينافي ما قاله النبي وهو يقول " توشك الأمم أن تتداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها ... " إلى أن يرفض تساؤلهم عن السبب في القلة او عدم تطبيق الشرائع والطقوس بل لأنكم سيصيبكم ((( الوهن )))
إذا الفكرة نهضوية وليست دينية أبدا ، إنه صراع براجماتي نفعي إنهم يريدون خيراتكم ، مثلما طمعنا في خيراتهم وحب فرض السيادة والسيطرة .
هذه حقيقة تاريخية وإنسانية ، ومن النصوص التي تقدسها .
والدليل الآخر أذكركم بحلم الإحتلال الصليبي في القرون الوسطى ، لم تقول الكنيسة اذهبوا للقضاء على هذا الدين لأنه هو الحق _ وعلى الرغم أننا لا ننكر أنه لفرض السيطرة الكهنوتية وهيك السلك الكهنوتي القضاء على اسلام حينئذ مدين منافس يسيطر على أرض الميعاد _ لكن عندما يقول أن تلك الأرض تدر لبنا وعسلا كما موجود في الكتاب المقدس ، هذا يوضح الأمور على حقيقتها ... إنها أطماع إقتصادية على الموارد ، وهو نفس منطق الغنائم الحربية كقانون عام في كل الحروب مهما حاول كل دين صبغتها صبغة مقدسة .
إن الغرب يا صديقي لا يريد هدم دينك أنت بالذات إنه يريد جنتك التي تحت قدميك التي تجري من تحتها الأنهار تفيض نفطا ولبنا وعسلا وماء ، ويتحجج بأرض الميعاد .
وبما أنك يوما كنت قويا فاستمتعت بجنان كل الأراضي التي سيطرت عليها ، والآن حالك يدعو للرثاء ، فمن حقه مادام مالت كفة القوة لصالحه أن يستخدمها ، لماذا تلومه ولا تلوم نفسك ، أنك كسول للإستفادة بجنتك التي تحت قدميك .
ولذلك لأننا في عصر العقل والعلم يستخدم الآخر علومه ويحبك خططه ليوقعك في شر أعمالك ، ويضحك على صراخك على مجد بائد .
كن في علمهم وقوتهم وخذ أنت لبنهم وعسلهم لو استطعت ، وليس بتفجير نفسك وانهاء الحياة على الأرض لكن بالعلم والعمل ، على الأقل استفد انت بما تخت قدميك بدلا ما يأتي من يسرقها منك .
إذا المؤامرة موجودة ومنطقية جدا ، ومشروعة جدا جدا ، وقد شرحت ذلك بشئ من التفصيل في الجزء الثاني من مقالات #الإنفجار_العظيم .
في النهاية.
المؤامرة ليست كلها خطأ وليست كلها صواب
انها صحيحة في انها موجودة بالفعل ، لكن الخطأ أن تعتبر أنها حتمية عليك انت وحدك بسبب روعة ما تعتقده من ايدلوجية أو عرقية مثلا _ فهذا يدخل في حيز البارانويا _ من يعتقد في أحدها ويغفل الجانب الآخر هو يستغفل نفسه مع احترامي ، اي دولة كبرى أو أمة متفوقة تحلم بالسيطرة على العالم ، منها من يستخدم العنف المباشر ومنها من يستخدم التكيك والعلم .
ونحن في عصر العلم التخطيط والأزرار .
على المستوى البيولوجي والسلوكي الحيوانات تتآمر على بعضها البعض حيث القوي والذكي يتآمر على الضعيف سواء ف بحالة الصيد أو من أفراد القطيع الواحد من سيطرة الذكر الأقوى أو سرقة البيض من انثى أخرى .
من يريد انكار ذلك فهي مشكلته .
وليس امام الشرق الأوسط سوى الرضوخ للسيد الأمريكي ، بل للسيد اللوبي الصهيوني ، وليواجهه لو يستطيع
انتهى.
#انسان_يفكر




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,528,782
- كارل ماركس ونبوءة عصر الرعاع
- الشعراوي الملاك المتطرف
- يوم يموت الحب
- محي اسماعيل إله الموت
- وهم المخلص ( كضرورة لسياسة القطيع )
- وهم المخلص ( اثيوبيا احدى الأدوات لتحقيق نبوءات الخراب لظهور ...
- مشروع استيطاني
- هل ديانة المصري القديم توحيدية ام تعددية ؟
- ضربة مطرقة
- مفهوم اللادينية
- #صنع_في_الخارج ... #اعادة_تدوير_المستورد_والصناعة_من_الخامات ...
- مفاهيم ينبغي ان تصحح
- كيف تقوم القيامة في الشرق الأوسط
- يا كوفتس
- الحرنكش الفضائي
- السرفيس ( أدوات المائدة )
- هاتشوووووو
- لا_وجود_لشئ_يدعى_الصدفة ، دراسة_مبسطة_في_النرفانا_والفيزياء
- عن التفعيل والتعطيل
- لماذا أفضل الكوكا كولا


المزيد.....




- صحفي تركي يكشف موعد صدور قرار فتح آيا صوفيا كمسجد
- مسلمو الإيغور: الولايات المتحدة تفرض عقوبات على مسؤولين صيني ...
- رهانات صحية لما بعد جائحة كورونا
- -أنصار الله-: التحالف استهدف 4 محافظات بـ 22 غارة جوية
- -يونسكو- تحذر من عواقب تغيير وضع -آيا صوفيا-
- بيونغ يانغ: لا يمكننا أن نتخلص من النووي
- السلطات الأمريكية تتهم أستاذا جامعيا بإهدار منح حكومية لصالح ...
- تركيا تحذر من -كارثة- جديدة حال تنفيذ الخطة الإسرائيلية وتصف ...
- واشنطن توافق على بيع اليابان 105 طائرات من طراز -إف-35-
- بومبيو ينشر صورة لشحنات سلاح -إيرانية- اعترضتها قوات أمريكية ...


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - ماجد الحداد - المؤامرة