أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سعيد عيسى - المجالات الهوياتية: الشباب يعيد تعريف المُشتَرَكات














المزيد.....

المجالات الهوياتية: الشباب يعيد تعريف المُشتَرَكات


سعيد عيسى
كاتب - باحث

(Said Issa )


الحوار المتمدن-العدد: 6411 - 2019 / 11 / 17 - 16:48
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تتعرّض ثوابت الهويّات في العالم كافة للزعزعة، والتفكّك، بفعل التأثيرات المعولمة، التي تذيب الفرد وخصوصياته، وتؤدي إلى انبثاق هويّات كان حتى الأمس القريب يُعتقد أنّها قد تلاشت، وتحوّل خطاب الخصوصيّة الثقافيّة، والهويّة، مدخلا أيديولوجيا تحتمي به الجماعات المهمّشة، لتحصين نفسها والدّفاع عن مصالحها، في مواجهة الآخر، وفي احايين كثيرة وسيلة تدافع بها عن ذواتها، خوفًا من التغيير، الذي قد يصيبها، وهي دَرَجَت على ما اعتادت عليه، عائشة ضمن مَعزِلها، راضية به وراضٍ هو بها.

أتاحت الانتفاضة اللبنانيّة، لجموع وافرة من اللبنانيين، التعبير عن خروج عام - وإن يكن متباطئا – من الهويّات الفرعية، الطّائفية، والمذهبيّة، والمناطقيّة، مترادفًا مع الخروج من الهويّات الإيديولوجيّة، ذات الطابع القوميّ، أو العروبي، نحو الهويّات الوطنيّة، في كسر للمعازل، التي تحكّمت طويلا في البنى المجتمعيّة والسياسيّة والاقتصاديّة للجماعات اللبنانيّة؛ والخروج هذا، وإن كانت دوافعه موجودة، وكامنة، لكن محفّزاته وظروفه، لم تكن بعد متوافرة، وإن كانت تباشيره تلوح، بين فينة وأخرى، او حدث وآخر.

نجحت الهويّات المؤدلجة حينا، والمتمذهبة أحيانًا أخرى، لحقبات زمنيّة واسعة، من احتلال مساحات واسعة في وعي اللبنانيين، فاستطاعت تفكيك مساحة المُشترَكات، وشظّت الهوية الوطنيّة، ومعها الدّولة كمؤسّسة جامعة، وبنتها وفق منطقها، مستعينة بالمصالح الدوليّة، وتجاذباتها، وصراعاتها، موظّفة بكثافة عالية، المعطيات الدينيّة، والثقافيّة، والإيديولوجيّة، ومنطق الأقليّات، وخوفها من الآخر، لكنّها، رغم ذلك، لم تستطِع أن تقفز فوق بنية المصالح الاقتصاديّة للجماعات، الذي بقي مُشتَرَكًا أساسيًّا وحاكمًا لكلّ تلك الهويّات، في ظلّ تسيّد جيل من الشباب للاجتماع اللبنانيّ، منفضّ عن الهويّات الكلاسيكيّة، المتناقضة، والمتناحرة، ولديه هويته الخاصّة المتعدّية لكلّ سابق من الهويّات.

لن تقوَ الهويّات الجاهدة على إبقاء لبنان، على ما هو عليه، أو تلك السّاعية للتغيير عبر أدوات لم تألُ جهدا على اعتبارها صالحة لكلّ زمان ومكان، ويجب ان تعترف بضعف واضمحلال قدرتها على استيعاب جيل جديد من الشباب، وعيه متشكّل، ويتشكّل، على غير ما دَرَجت عليه الهويّات التي سبق ذكرها، السّاعية لضبطه، والسّاعي هو لنقضها، فنفيها؛ الوقت قد حان، للاعتراف بالشباب كقوّة تغيير لعالمه، الذي يراه على هيئته، وشكله، ومثاله، حان وقت استراحة الإيديولوجيّات، الزمن الآن للعقل الرّقميّ.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,829,761
- الشباب المنتفض : موقوفون بين الليبيراليّة والراديكاليّة.. وب ...
- انتفاضة الشباب اللبناني: لغة مغايرة وقطيعة إيديولوجيّة مع ال ...
- أبعد من سقوط حكومة في لبنان: سقوط القوى السياسية الحاكمة
- الفقراء يستعيدون وسط مدينة بيروت
- لا حاجة للحوار لدى السّلطة اللبنانيّة: هي تُضمر عكس ما تُبدي
- قراءة أوّليّة للإجراءات الإصلاحية التي أقرها مجلس الوزراء ال ...
- الهاشتاغ بين ضفتين (١)
- النماذج التنمويّة الفاشلة، الدور إذن للشباب
- تعميم مصرف لبنان بخصوص المشتقات النفطية والأدوية والقمح: الخ ...
- قراءة متأنيّة في احتجاجات الشّارع اللبنانيّ
- الدّين العام في لبنان بانتظار غودو!
- هل يتكرر سيناريو التسعينيات في لبنان؟
- المشكلة في النّظام اللبناني وليس بحرّاسه
- النّظام الضريبي اللبنانيّ، خادم أمين لعجز الموازنة
- ملاحظات أوّليّة على -الورقة الماليّة الاقتصاديّة الإنقاذيّة- ...
- ملاحظات أوّليّة على -الورقة الماليّة الاقتصاديّة الإنقاذيّة- ...
- لبنان اليوم، مجتمع الأعمال ومجتمع السياسة والأعمال
- لعنة الاستيراد


المزيد.....




- «الديمقراطية» إعلان الشق السياسي من صفقة ترامب إعلان حرب على ...
- الفلبين: مقتل ملازم على يد جيش الشعب الجديدالفلبين: مقتل ملا ...
- صلاح زكي أحمد يكتب عن انتفاضة يناير 77 وحزب التجمع:لم يجد آل ...
- اتحاد الشباب التقدمي يناقش صراعات الغاز في شرق البحر المتوسط ...
- سيدي بوزيد: إحالة عشرات الكادحات على البطالة ضحيّة الاستثمار ...
- العفو الدولية تتهم السلطات العراقية بممارسة انتهاكات خطيرة ض ...
- تدفق آلاف المتظاهرين من ديالى صوب بغداد للمشاركة في مليونية ...
- مراسل العالم: الشوارع ممتلئة بالمتظاهرين في مليونية إنهاء ال ...
- اللواء خلف: مندسون يستخدمون أسلحة لقتل المتظاهرين
- تجمع نقابة الصحافة البديلة رد على بيان قوى الامن الداخلي: ل ...


المزيد.....

- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سعيد عيسى - المجالات الهوياتية: الشباب يعيد تعريف المُشتَرَكات