أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - زهرة الألم...














المزيد.....

زهرة الألم...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6386 - 2019 / 10 / 21 - 10:05
المحور: الادب والفن
    




الإثنين 21 / 10 / 2019


أنا المخطوفة من زهرة الألم...
أجِدُنِي خارج اللغة
أُهَمْهِمُ في الصمت...
أن المنفى داخلنا
وليس هناك ...
قذائف اللعنة تواري
جثث السماوات....
الفراغ يتآكل في شظايا الذاكرة
ويُفْصِحُ عن جرائم الشرف ...
شرف المرآة
على سَبَّابَةِ امرأة...
ترى وجهها مشقوقا
بحب الوطن...
و أصابعها تسبح
لإله التراب...



أَنْتَعِلُ الوطن هاوية...
دون إسمه
أتنفس اللاإكثرات
في قلعة الموت...
أرى شعبا خارجا من جماجمه
يدخل العدم...
ويمزق الهوية على هواة الألم
يخذلنا دمهم...
في مدن تجثو على الدم
من هيكل عظمي...
فر من أصابعي
لِيَفْتِلَ الصمت في علبة الصبر...



أخلع وجهي من طُرَّةِ الدمار...
لنقول :
لم يَكُنْ قضاء وقدرا...
أستبيح الزغاريد في سُبْحَةِ
ضَلَّتْ طريق البلد...
عَلِقَتِ الأَلْسُنُ
كلما رفرفت في ضوئها
الفراشات....



كلما استشهد طفل أو طفلة...
ينام الحلم
في ثقوب الناي فلا يغني...
ما مات وطن ترفعه الأمهات
في ضفائر الرضاعة...
و الموت على النهد أنقى...
من موت العشب...



وعلى حافة الرقص...
يشهد العالم سُونَتْرَا الدم
على الصهيل الموجع...
هنا / هناك/ هنالك
مساحات تشهد أن الحياة
مربعات حمراء...
وأن الحرب مكعبات ألم....
وعلى الحصى وجه مكتوب :
أول الوطن آخر الوطن وتر وتر...



بين الأوتار سهم مقَطِّبٌ ....
مسح عنه نغما
التبس عليه الحَظُّ والخَطُّ...
في نافورة المَغْنَى
كَبَّلَتِ الزئير في مسطرة...
وضعت على الزَّانَةِ جثة
ترتب صوتها ...
على خيط الرحيل
تنشد :
مَدَدْ...مَدَدْ...!



في رغوة الريح مشنقة...
وفي برج الغد
رجل يكتب صدره :
أحس كأنَّ الوطن أراه لأول مرة ...
أحس كأن الوطن أراه لآخر مرة...

فاطمة شاوتي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,609,865,324
- حائط المبكى....
- أغزل السراب...
- جلسة تأبين...
- عتاب صامت...
- حجر الصمت...
- موت المدن...
- تتكلم جثثهم...
- ماذا لو لست أنا...؟
- تلك القصيدة متعبة بي...!
- فكرة مجنونة ....
- لَيْلَكُ الحب...
- حِزَامٌ ناسف....
- الخراب هويتي....
- انتحار قصيدة...
- قصائد الجوع...
- هجر فجائي...
- سؤال النهاية...
- شَيْبُ القصيدة....
- للغياب عينٌ مَفْقُوءَةٌ....
- شُبْهَةٌ...


المزيد.....




- مواطنون روس يتبرعون لإنقاذ البندقية من الغرق
- خطوات متعثرة لعالم ما بعد 1989.. هل شكل سقوط جدار برلين -نها ...
- بالدوحة.. مهرجان أجيال يكتشف الحياة من خلال السينما
- هذا هو المهندس الذي عينه جلالة الملك رئيسا للجنة النموذج الت ...
- مجلس الحكومة يناقش مشروع قانون ينظم مهمة العاملين الاجتماعيي ...
- طبعة نادرة لرواية -يفغيني أونيغين- للشاعر بوشكين تطرح للبيع ...
- انعقاد المشاورات الفنية الثلاثية لنقل الغاز بين روسيا وأوكرا ...
- حفرة الكتب بفاس.. ملاذ الباحثين عن كنوز المعرفة
- السودان: اجتماعات اللجان الفنية حول سد النهضة الإثيوبي إيجاب ...
- تعيين شكيب بنموسى رئيسا للجنة الخاصة بالنموذج التنموي


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - زهرة الألم...