أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - موت المدن...














المزيد.....

موت المدن...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6383 - 2019 / 10 / 18 - 03:32
المحور: الادب والفن
    


المدينة تموت وهي نائمة...
نهيق الليل يَخْبِطُ قطارامنتصف الزغاريد
والأرصفة ترفع رأسها أعلى...
تناور الغبار
كي يمسح العمش عن الأعمى...
وتكمل نقاشا
بين اللاَّ والنَّعَمْ....



المدن تلملم أعضاءها ....
على العربات والحوانيت
العابرات عمرهن في الشارع العام...
قضمن التفاحة
من كتف الضابط ...
أهدته المراهقة
نيشان الدرجة الخمسين...
لقيلولة
وما فتئ واقفا في ظله....



الدخان لا يموت في حَلْقِ طفلة....
أوقدت طفولتها قَدَّاحَةٌ
ألهبت مفاصل الدراجة ...
فأطلت من قلبها
وصية عاملة نظافة...
تُصَفِّي حسابها
مع الزوايا المظلمة....



في الخلف رجل يقرأ الكف ...
ويمسح الجيوب
بأصابعه...
يهيئك لنوم عميق
في سروالك ...
ثم يتفقد سُبْحَتَهُ
يستغفر ذنبه العظيم....



كمجذوب فاته حفل الزَّارِ...
تلعثم في لِحْيَةِ بائع التنظيف
ينزع من القميص ألوان الغضب...
يصيح على عربته:
جافيل جافيل...
وساني كروا
يطهر أظفار الطريق...



يسأل مَنْ نظف زمن الغبار...
من كثافة الريح...؟
أطلق من الهواء حشيشاً...
ولَمَّعَ قدميه بزئبق
ليسرع النبض...
لا أحد عاين لقطة الحريق
لا أحد فَكَّ أُحْجِيَّةَ الفريق...

فاطمة شاوتي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,123,891
- تتكلم جثثهم...
- ماذا لو لست أنا...؟
- تلك القصيدة متعبة بي...!
- فكرة مجنونة ....
- لَيْلَكُ الحب...
- حِزَامٌ ناسف....
- الخراب هويتي....
- انتحار قصيدة...
- قصائد الجوع...
- هجر فجائي...
- سؤال النهاية...
- شَيْبُ القصيدة....
- للغياب عينٌ مَفْقُوءَةٌ....
- شُبْهَةٌ...
- صوت الحِياد...
- الروائح تعرفُنَا....
- اعتراف امرأة....
- بريد حزيران...
- ZOOM....
- جمجمة الهواء....


المزيد.....




- كنارياس 7: المغرب يحظى أكثر فأكثر بالمزيد من الدعم الدولي ل ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - موت المدن...