أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالجواد سيد - الأستاذ طارق حجى - رؤية غير محايدة














المزيد.....

الأستاذ طارق حجى - رؤية غير محايدة


عبدالجواد سيد
(Abdelgawad Sayed )


الحوار المتمدن-العدد: 6349 - 2019 / 9 / 12 - 15:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأستاذ طارق حجى - رؤية غير محايدة
الأستاذ طارق، الحقيقة كنت قد توقفت عن قراءة مقالاتك منذ زمن طويل، حيث أصبحت أعرف خلاصتها مقدماً، وهى أن السعودية والوهابية هما سر خراب الشرق الأوسط والعالم، بما يعنى ذلك من ضرورة التخلص منهما حتى ينعم العالم بالسلام، دون الأخذ فى الإعتبار بعناصر الأزمة الإسلامية الأخرى - الشيعية والخارجية - ولكن وبعدما وقعت عينى بالصدفة على مقالك الأخير فى الحوار المتمدن تحت عنوان - من أهم جذور محنة المسلمين التاريخية- قلت لنفسى فرجت، أخيراً إبتعد الأستاذ عن الوهابية السعودية المعاصرة، وإكتشف أسباب محنة الإسلام التاريخية، والتى لابد أنه سوف يقودنا اليها فى هذا المقال فوراً، لأكتشف بعد قرائته أننى قد شربت نفس المقلب، حيث وصلت فى النهاية إلى نفس الخلاصة الوهابية السعودية.
الأستاذ طارق، إن الجذور التاريخية الحقيقية للأزمة الإسلامية تكمن فى أن الإسلام دين سياسى يصارع على السلطة، بأحزابه الثلاثة الرئيسية المتصارعة على تلك السلطة الإلهية المزعومة، سواء كانت حقاً لكل قريش، كما يرى حزب السنة، أو لآل محمد من دون قريش، كما يرى حزب الشيعة، أو للمسلمين جميعاً، كما يرى حزب الخوارج، إن هذه الأحزاب الثلاثة مازلت تصارع بعضها البعض وتصارع العالم فى نفس الوقت حتى اليوم، هذه هى أزمة الإسلام الحقيقية، ولا أريد أن أستغرق فى تفاصيل ذلك الصراع عبر التاريخ، ولا أن أكرر ماسبق لى قوله فى مقالات أخرى، فالمهم هنا، وبعكس ماتدعى فى مقالك بأن صراع الحنابلة والمعتزلة فى الإسلام السنى هو سبب الأزمة ، ففى داخل كل حزب من هذه الأحزاب الثلاثة المتصارعة يوجد صراع حنابلة ومعتزلة، فكما يوجد هذا الصراع فى الإسلام السنى، ففى الإسلام الشيعى يتصارع أيضاً الخمينى وعلى شريعتى، كما تتصارع المراجعات الفكرية مع إدارة التوحش فى إسلام الخوارج، بشعارهم من ليس معنا فهو ضدنا، والذى أعتبرهم المنبع الروحى الأصلى للقاعدة وداعش، وليست الوهابية، وبعكس ماتدعى أيضاً من رجعية الإسلام السنى، فإن الإسلام السنى يشهد اليوم تجربة ديموقراطية وليدة فى تونس، وحركة إصلاح إجتماعى فى السعودية الوهابية لاتنكر، بينما لايوجد مثل ذلك التطور لدى حزب الخوارج، ولاحزب الشيعة الآخذ فى الصعود والقوة، حاملاً معه ليس فقط قنبلته النووية المعملية، ولكن أيضاً قنبلته النووية السياسية المدمرة للشرق الأوسط، قنبلة حشد وتسليح الأقليات، الشيعية وغير الشيعية، ضد أوطانها، إن نظرة سريعة على الخريطة من لبنان إلى اليمن، تثبت ذلك فوراً ولاداعى لتكرار مايعرفه العالم كله.
وبعكس ماتقوله أيضاً، بأنه ليس هناك أمل فى المستقبل، فهناك أمل فى المستقبل فعلاً ، بشرط الحياد والإصرارعلى التعامل مع المشكلة الإسلامية كمشكلة واحدة ، ليس لها سوى أحد حلين ،إما النجاح فى تغيير طبيعته السياسية، أوالإضطرار للجراحة المؤلمة جراحة القطيعة المعرفية، بدلاً من الإنحياز ضد طرف معين ، مما يمهد الطريق لصعود الطرف الآخر، بما يحمله ذلك من نتائج كارثية، سوف يدفع الجميع ثمنها، أما الخبر السئ الذى أرى نفسى مضطراً لإن أحمله إليك هنا، فهو أن تحالف الأقليات المدمر قد وصل أخيراُ إلى بلدك مصر، وأصبح يهدد وحدتها ، كما فعل مع كل بلاد الشرق الأوسط.
عبدالجواد سيد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,411,444
- تاريخ الإسلام بين الوعى الزائف والصهر القسرى
- الشرق الأوسط بين الصفويين والعثمانيين والوطنيين المزعومين
- فى الرد على يوسى كلاين هاليفى- رسائل إلى جارى الفلسطينى - عب ...
- سجون مماليك يوليو-من محمد نجيب إلى محمد مرسى
- توماس جيفرسون ، مسيح العالم الجديد
- الربوبية بين الكفر والإيمان
- إنتخابات الرئاسة الإندونيسية ومعركة الديموقراطية
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد
- شم النسيم - عيد الفرح والخلود
- تاريخ مصر فى العصور الوسطى - تأليف ستانلى لين بول - ترجمة عب ...
- مصر الحديثة وصراع الهوية
- تعديلات الدستور وأغلال العثمانيين والمماليك
- المرأة السعودية ، صراع الحرية والتغيير
- رسائل العام الجديد
- تداعيات التاريخ والصراع فى اليمن
- إغتيال خاشقجى والعالم والمملكة السعودية
- نبيل النقيب ، ضحية جديدة لمحاكم التفتيش المصرية
- الجامعة العربية والشرق الأوسط والمتوسط
- بوتين وإغتيال الثورة السورية
- مختصر تاريخ اليونان القديم


المزيد.....




- مساحة مكتظة بالموتى.. ما سر المقابر الضخمة في هونغ كونغ؟
- عمرو أديب ينشر فيديو -تقاضي أموال- من شباب للخروج بالمظاهرات ...
- إيران: حسن روحاني يحذر من أن وجود قوات أجنبية في الخليج يؤدي ...
- هيئة الاستعلامات المصرية توجه بيانا للمراسلين الأجانب ووسائل ...
- قريبا.. مصرفا يو.بي.إس ودويتش للإشراف على عملية الاكتتاب الع ...
- قريبا.. مصرفا يو.بي.إس ودويتش للإشراف على عملية الاكتتاب الع ...
- 94.4 % من الناتج المحلي.. إجمالي الدين يرتفع إلى 29.5 مليار ...
- رجل يقتحم مسجدا بسلاح في فرنسا ويصيب نفسه... فيديو وصور
- ثقة واشنطن العمياء بقوتها هي التهديد الرئيسي لروسيا والدول ا ...
- هادي: صفحة -الانقلاب- في اليمن ستطوى دون رجعة


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالجواد سيد - الأستاذ طارق حجى - رؤية غير محايدة