أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالجواد سيد - نبيل النقيب ، ضحية جديدة لمحاكم التفتيش المصرية














المزيد.....

نبيل النقيب ، ضحية جديدة لمحاكم التفتيش المصرية


عبدالجواد سيد
كاتب ومترجم مصرى

(Abdelgawad Sayed)


الحوار المتمدن-العدد: 6020 - 2018 / 10 / 11 - 08:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نبيل النقيب، ضحية جديدة لمحاكم التفتيش المصرية
ليس بالضرورة عندما تكتب دفاعاً عن إنسان ما أن تكون على معرفة شخصية به ، لذا لاأدعى أننى أعرف الأستاذ نبيل النقيب ، المثارة قضيته هذه الأيام معرفة شخصية، لكننا ، وبمعظم أطيافنا الفكرية والسيىاسية أبناء وطن واحد منكوب إسمه مصر، وهذا فى حد ذاته يمثل أوثق معرفة شخصية ،كما يبرر لنا التضامن والوقوف يد واحدة من أجل وطن منكوب واحد ، أمام سلطة قاهرة رجعية عديمة الضمير ، إخترعت فى السنوات اخيرة عقوبة قروأوسطية ، إسمها إزدراء الأديان ، تعاقب بها كل من تسول له نفسه أن يقول لا.
قضية نبيل النقيب لاتتعلق بنقد النص المقدس أو التاريخ الإسلامى، أو حتى النظام السياسى، كما إتهم غيره من الضحايا ، بل تتعلق بنقد ظاهرة إجتماعية قبيحة إسمها النقاب ، إرتبط ظهورها بتدهور المجتمع المصرى منذ السبعينات وحتى اليوم، وكانت وكما هو معروف ، نتيجة لتلاقح الفكر السلفى الإخوانى فى ذلك الوقت ، تمهيداً لخلق مجتمع إستبدادى ، تتحكم فيه أقلية بالثروة والسلطة، وتصدر الأوهام للأغلبية، ولإن النقاب كان عنواناً لتلك المرحلة السوداء المستمرة حتى اليوم ، فقد كان من الطبيعى أن تكون محاربته محاربة لكل مايرمز إليه من فساد وإنهيار إجتماعى ، بالإضافة إلى المشاكل الأمنية الكثيرة التى نتجت عن إنتشاره ، حيث أصبح من الممكن لأى مجرم أو مخالف للقانون إرتدائه وخداع الناس والنفاذ بجريمته دون أن ترصده العيون ، وعلى ذلك قام نبيل النقيب وبصفته محام برفع قضية فى مجلس الدولة يطالب بحظر إرتداء النقاب فى الأماكن العامة ، فترصدته أعين الجهلاء وقامت برفع قضية إزدراء أديان ضده ، فتم القبض عليه فجراً وأودع السجن قيد التحقيق ، نفس التهمة القبيحة التى وجهت للشاب المصرى شريف جابر قبل عدة أشهر ، و الذى ليس من المستغرب أن نعرف أن نبيل النقيب كان هو محاميه أيضاً.
نحن إذن أمام حلقات متواصلة من ضحايا قانون إزدراء الأديان، المضاد لمبادئ حقوق الإنسان ، المتفق عليها فى كل العالم ، والتى كانت مصر من أوائل الدول الموقعين عليها سنة 1948 ، والذى يستخدم اليوم لترويع كل صاحب رأى أو معارض ، ليس فى الشأن الدينى أو السياسى فقط ، ولكن فى الشأن الإجتماعى أيضا، فالنقاب ليس بالتأكيد من أركان الإسلام الخمس ، إنما هو ظاهرة إجتماعية صرفة ، أفرزها مجتمع مقهور هارب من الأيام ومن العالم.
مصر أصبحت سجن كبير، مفتوح لكل الأطياف ، وللأبرياء قبل المذنبين ، يضرب به المثل فى المواقع والفضائيات وعلى رؤوس الأشهاد ، وطن ضحية لنظام إستبدادى جديد ، ينشر قيوده حول الضمائر والعقول ، ويسلبها كل ماتبقى لها من قدرة على الحياة ، إنه تحالف العسكر والأزهر والسلفيين، الذى ورث مملكة الإخوان ، فأنكر بدوره حقوق الإنسان ، وروع الناس بقانون إزدراء الأديان.
الحرية لنبيل النقيب






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجامعة العربية والشرق الأوسط والمتوسط
- بوتين وإغتيال الثورة السورية
- مختصر تاريخ اليونان القديم
- قانون يهودية إسرائيل وصراع الخير والشر فى الشرق الأوسط
- صلح وستفاليا والشرق الأوسط والمستقبل
- سبينوزا- ضمير العصر الحديث
- تعريب التعليم - مزرعة الإرهاب
- الإنتخابات السيساوية وخيانة الثورة المصرية
- مثقفى الشهرة وتعطيل التطور
- لماذا يجب أن نكره الثورة الإيرانية؟
- محمد بن سلمان ورائف بدوى
- مصر بين البدوى والفلآح
- أربع ديكتاتوريات وكردى
- مصر الحديثة والبحث عن الحرية
- أبناءالإنسان
- أبناء التوراة
- تفجير مسجد الروضة بالعريش
- تأملات فى مؤتمر الشباب بشرم الشيخ
- مركزية المشروع الإسلامى بين إيران والسعودية الجديدة
- عاشوراء-أسطورة الدين والسياسة


المزيد.....




- عبير موسي تدعو الرئيس التونسي لتجفيف منابع تمويل جماعة الإخو ...
- ظهور سيف الإسلام القذافي يثير المنصات الليبية.. وتساؤلات عن ...
- لماذا يحارب النظام السعودي الشعائر الإسلامية في الحج؟
- رسائل سيف الإسلام القذافي... ما سر التوقيت والأهداف؟
- تقرير : مطالبات تونسية بحل حركة النهضة الإخوانية بعد ثبوت تو ...
- الرئيس الموريتاني: لا علاقة لي بسجن سلفي
- متحدث القوات المسلحة اليمنية: نضع كل ما بحوزتنا من أدلة موثق ...
- متحدث القوات المسلحة اليمنية: تحالف العدوان شن أثناء تنفيذ ا ...
- متحدث القوات المسلحة اليمنية: الجهات المختصة تولت توثيق جرائ ...
- متحدث القوات المسلحة اليمنية: قواتنا نجحت في أسر العشرات من ...


المزيد.....

- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالجواد سيد - نبيل النقيب ، ضحية جديدة لمحاكم التفتيش المصرية