أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد طالبي - ساقول كلمتي














المزيد.....

ساقول كلمتي


محمد طالبي
(Mohamed Talbi )


الحوار المتمدن-العدد: 6336 - 2019 / 8 / 30 - 09:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سأقول كلمتي
كما قال أمير الصعاليك محمد شكري :" قل كلمتك قبل أن تموت فإنها ستعرف حتماً طريقها, لا يهم ما ستؤول إليه, الأهم هو أن تُشعل عاطفة أو حزناً أو نزوة غافية، أن تشعل لهيباً في المناطق اليباب الموات..."
مناسبة هذه الكلمة هي السرعة القياسية التي تفاعل بها القضاء المغربي مع شكاية رئيس الحكومة السابق عبد الاله بنكيران.. . في حق ثلاثة طلبة . وجهت لهم تهمة السب و القدف في حق هدا الاخير. و قضت المحكمة الابتدائية بالرباط بحبس احد المتهمين ثلاثة أشهر نافدة وتغريمه 500 درهما، فيما اخلت المحكمة سبيل الطالبين الاخرين..
واذا كان من حق اي مواطن ان يلجأ الى القضاء عندما تنتهك حقوقه مهما كان موقعه أومستواه الاجتماعي وهو الحق الذي تضمنه التشريعات الوطنية دستورا وقوانينا.كما تضمنه ايضا الموائيق الدولية لحقوق الانسان.الا أن
جل المتتبعين للشان العام المغربي لا يفهمون هذا السكوت المطبق للقضاء المغربي على كلام بنكيران في حق الشهيد عمر بنجلون أثناء محاكمة قتلته حيث قال بنكيران بالحرف :" “أمن أجل كلب أجرب يحاكم خيرة شبابنا…؟” رغم ان كلام بنكيران يدخل في خانة محاولة التاثيرا على القضاء.كما يدخل ايضا في خانة محاولة الضغط على القضاء لتحويل حكمه وهو ما يدخه في خانة اهانة محرر قضائي..ثم لماذا سكت القضاء عندما اهينت كرامة موظفين مغاربة عندما نعتهم بنكيران "بالقراد"..كما لاتفوتنا الفرصة ان ندكر ايضا ان بنكيران علق على محاكمة المتهم باغتيال الشهيد "بنعيسى أيت الجيد" شهيد الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و شهيد اليسار المغربي قائلا :" لن نسلمكم أخانا..." في تحد صارخ للسلطة القضائية.من يحمي بنكيران ؟ من يتعمد اهانة السلطة القضائية؟ لماذا هذا التمييز الواضح والفاضح في حق اليسار المغربي..التمييز المبني لا اساس الراي السياسي ؟

نطرح الاسئلة لملحاحيتها ولاننا نشك في اننا كما مغاربنا سواسية امام القانون اولا ثم لاننا نشكك في كون القوانين الوطنية تلائم التشريعات الدولية في مجال حقوق الانسان






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,283,959
- سعاد
- الثوريون
- درس في الاحترام
- قرب المدرسة
- قبل المدرسة بقليل
- عاشة البوهيمية
- سفر
- ذكرى ابي
- سالبا سالبا
- خميس في القصيبة
- في العاصمة
- الجوهرة
- القصيبة مدينة الصقور.
- الزهرة الجميلة
- معلمتي الجميلة
- الاستقلال المنقوص ومشكل الصحراء المغربية (1/3)
- حافي القدمين
- القصيبة و السوق الاسبوعي
- ذكرى رحيل نجمة حمراء
- السودور


المزيد.....




- أردوغان يلتقي السراج في -ريتز كارلتون- ويطالب بالعودة للمسار ...
- ماغي بوغصن -قاضية- في رمضان 2020... إليكم قصتها مع -أولاد آد ...
- فرنسا: تحقيق في أسباب اندلاع حريق بمطعم باريسي شهير يرتاده ا ...
- عبد اللهيان: لن تهنأ واشنطن في المنطقة بعد اغتيال سليماني
- لقطات من الجو لبركان تال الثائر
- الحرس الثوري يحتجز قوارب صيد كويتية
- أردوغان يستبق مؤتمر برلين بلقاء السراج في جلسة مغلقة
- جونسون يدرس نقل مجلس اللوردات من لندن
- نشر لقطات لعمل الروبوتات الروسية في سوريا
- -الأناضول- تعلن الإفراج عن جميع موظفيها الموقوفين على يد الش ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد طالبي - ساقول كلمتي